قريباً .. تنفيذ مشاريع جديدة في نينوى

السبت 15 حزيران 2019 402

قريباً .. تنفيذ مشاريع جديدة في نينوى
 
بغداد / الصباح  الموصل / شروق ماهر
 
 
من المؤمل ان تنطلق قريبا مشاريع جديدة في محافظة نينوى، من ضمنها إعادة ترميم المستشفيات وتأهيل الجسور، بينما زار امس السبت، وفد حكومي وبرلماني المحافظة لتفقد الواقع الخدمي ومتابعة جهود اعادة الاستقرار.
وذكر المكتب الاعلامي لوزير التخطيط في بيان تلتقه “الصباح”، ان “وفدا حكوميا وبرلمانيا ضم وزير التخطيط نوري صباح الدليمي وعدداً من اعضاء مجلس النواب والجهات ذات العلاقة في الحكومة المركزية، وعدداً من ممثلي المجتمع الدولي وبرامج الامم المتحدة في العراق والبنك الدولي وصل الى محافظة نينوى لتفقد الواقع الخدمي، ومتابعة جهود اعادة الاستقرار والاعمار في المحافظة”.
وأكد الدليمي، في مؤتمر صحفي عقد في المحافظة، أن “الاستقرار الأمني النسبي في الموصل يحتاج إلى دعم متواصل من قبل الحكومة الاتحادية”.
وأوضح الدليمي، “نحن بدورنا نبدي استعدادنا لذلك الدعم والبرنامج الحكومي يتضمن إعمار المناطق المتضررة من داعش من خلال إعادة الخدمات والكهرباء والطرق والجسور والصحة والتربية من أجل إعادة النازحين إلى مناطقهم” .
بدوره افاد أمين عام مجلس الوزراء حميد الغزي، خلال المؤتمر بإن “هناك مشاريع عديدة سوف تنطلق في محافظة نينوى قسم منها كبيرة تتمثل بإعادة ترميم المستشفيات وإعادة تأهيل الجسور إضافة إلى مشاريع بناء المدارس والبنى التحتية”.
وأضاف أن “هناك مشاريع نفذتها الحكومة ومشاريع أخرى شرعت بتنفيذها منظمات المجتمع الدولي”، مؤكداً “عزم الحكومة في بغداد على إعادة الاستقرار لمحافظة نينوى في جميع المجالات من خلال تجاوز الاليات البيروقراطية وصولا لإعادة الحياة إلى نينوى” 
إلى ذلك، اعتبر محافظ نينوى منصور المرعيد، أن هذه الزيارة تؤكد مدى الدعم الذي تتلقاه نينوى من هذه الجهات منذ بداية تسنمنا للمنصب ومباشرتنا مهامنا حصلت اتصالات كثيرة وأبدت كل الجهات دعمها لمحافظة نينوى.
وتابع المرعيد، أن “حجم الكارثة التي تعرضت لها نينوى كبيرة ما يتطلب جهودا إستثنائية وصلاحيات خاصة ودعما متواصلا”، مؤكداً أن “هذه الزيارة تؤكد إهتمام بغداد بالمحافظة والدور الأخر المقبل هو دور الحكومة المحلية واستغلال الدعم 
الحكومي”.
وفي شأن اخر، قال عضو مجلس المحافظة عبدالرحمن الوكاع لـ”الصباح”: ان”فرق الدفاع المدني اعلنت سيطرتها على حريق اندلع قرب محيط معمل كبريت المشراق جنوب الموصل، بسبب حدوت شرارة من محطة الكهرباء الثانوية داخل المشراق”.واضاف ان “الحياة عادت بشكل طبيعي في قرية المشراق تحديدا والمعمل”.