تجارب تفاعليَّة بالكامل بتقنيَّة {5 جي» في {شنغهاي 2019»

الجمعة 05 تموز 2019 53

تجارب تفاعليَّة بالكامل بتقنيَّة {5 جي» في {شنغهاي 2019»
هونغ كونغ/ أ ف ب
أعلنت رابطة {جي إس إم إيه» أن أكثر من 75 ألف زائر فردي من أكثر من 100 دولة وإقليم شاركوا في مؤتمر {إم دبليو سي شنغهاي 2019» الذي عُقِدَ في شنغهاي بين (26 و28) حزيران الفائت، ومن بين هؤلاء، 7000 مستهلك حضروا معرض التجربة الغامرة مع تقنية {5 جي» العالمي الذي تنظمه {تشاينا موبايل ميجو».
واستقطب الحدث الذي امتد طوال ثلاثة أيام مدراءً تنفيذيين من أكبر المؤسسات وأكثرها تأثيراً من شتى أنحاء منظومة الجوال، فضلاً عن شركات من مجموعة واسعة من القطاعات العمودية في هذا المجال. واستضافت قاعات مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019" السبع نحو 500 عارض، قدم نصفهم تقريباً من خارج الصين. واستقطب برنامج المؤتمر مشاركين تجاوز عددهم 4000، شكل المسؤولون رفيعو المستوى أكثر من 55 في المئة منهم، بما فيهم 350 رئيساً تنفيذياً. كما حضر "إم دبليو سي شنغهاي 2019" أكثر من 1100 من وسائل الإعلام الصينية والعالمية ومحللي القطاع لتغطية التطورات العديدة التي سلط المعرض الضوء عليها.
 
الاتصال الذكي
وقال جون هوفمان، الرئيس التنفيذي لـرابطة "جي إس إم إيه" في هذا الصدد: "تحت عنوان 'الاتصال الذكي'، كانت تقنية الجيل الخامس '5 جي' في صدارة وقلب كل فعاليات مؤتمر 'إم دبليو سي شنغهاي 2019'، مع إطلاق هواتف ومنتجات وخدمات جديدة قائمة على تقنية '5 جي'، ومع عروض '5 جي' تجري في كل قاعة- لقد تملّكت المشاركين الحماسة إذ شاركوا في كم كبير من التجارب التفاعلية مع تقنية '5 جي'".
وتابع هوفمان قائلاً: "نحتفل اليوم مرة أخرى بالنجاح الكبير لمؤتمر 'إم دبليو سي شنغهاي 2019'، الذي استقطب ممثلين من شتى أنحاء منظومة الجوال العالمية. يواصل قطاعنا تحقيق تقدم ثابت الخطى مع تقنية '5 جي' ويستمر مؤتمر 'إم دبليو سي شنغهاي' في عرض أفضل عناصر عالمنا المتصل وأكثرها تأثيراً".
وافتتح "مؤتمر إم دبليو سي شنغهاي 2019" أبوابه بحفلٍ حضره ممثّلون عن إدارة الفضاء السيبراني في الصين ووزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين والسلطات الحكومية المحلية لشنغهاي وحكومة بلدية بودونج الجديدة، والعديد من الضيوف المميزين.
 
بداية حقبة جديدة
على امتداد أيامه الثلاثة، رسم برنامج مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019" ملامح التركيبة القوية المكونة من شبكات "5 جي" المرنة وعالية السرعة وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، مسجلاً بداية حقبة جديدة تحدد معالمها التجارب السياقية المخصصة المتوفرة كما تريد وعندما تريد.
ومثل المتحدثون الرئيسيون مؤسسات منها: "أدريال" و"تشاينا موبايل" و"تشاينا تيليكوم" و"تشاينا يونيكوم" و"جيه بيه مورجان تشايس" و"كوالكوم" و"ريلاينس جيو" و"تيلينور باكستان" و"واي أو إف سي" و"زد تي إي".
واختبر المشاركون خدمات "5 جي" الغامرة كلياً في جميع قاعات المعرض السبع في مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019"، بدعم من مشغلي الجوال الصينيين وشركائهم. وقد أتاح ذلك للعارضين أداء عروض وأنشطة قائمة على تقنية "5 جي"، بما فيها:
* إجراء جراحة مباشرة موجهة عن بعد قائمة على تقنية "5 جي" من خلال اتصال بتقنية "5 جي" بدعم من "إيه آي إس" و"تشاينا موبايل" و"ميديابرو". وتولى عملية التوجيه المباشر للعملية التي جرت في غرفة العمليات في مستشفى "شنغهاي إيست هوسبيتال" الدكتور أنطونيو دي لاسي، رئيس قسم جراحة الجهاز الهضمي في مستشفى "كلينيك" في برشلونة والمؤسس المشارك لـ"إيه آي إس تشانل" من مقره، بموافقةٍ تامة من المريض.
* عرضت "تشاينا موبايل" الشريك الماسي في الحدث عدداً من التجارب التفاعلية مع تقنية "5 جي" في مختلف قاعات المعرض ووفرت اتصالاً بتقنية "5 جي" بدقة فائقة الوضوح لجميع المشاركين في الحدث لاستكشاف الرياضات والفنون الأدائية والثقافة على أنواعها.
* شاركت شركة "إريكسون" راعي موضوع فعالية الاتصال رؤاها المعمقة حول كيفية تخطيط وتنفيذ انتقال سلس إلى تقنية "5 جي".
* ومن بين أبرز المحطات في برامج الشركاء التي استكشفت مستقبل تقنية "5 جي"؛. عند إطلاق تقنية "5 جي" من "تشاينا موبايل"، شاركت رابطة "جي إس إم إيه" المسؤولين الحكوميين والشركاء العالميين في القطاع والجهات الرئيسة الفاعلة في منظومة الجوال في حضور العرض الذي قدمته "تشاينا موبايل" عن خططها المثيرة الهادفة إلى تغطية جميع مدن الصين التي يفوق عددها 340 مدينة بشبكة "5 جي" في العام القادم.
* اجتماع "شركاء "تشاينا يونيكوم" العالميين تحت عنوان "'5 جي' تفعّل الاتصال الذكي"، والذي ناقش الفرص المتاحة والاتجاهات والممارسات الفضلى في قطاع الاتصالات.
* قمة "جي تي آي" التي حملت عنوان "'5 جي بلاس إكس'، ما وراء الاتصال"، والتي ناقشت نضوج قطاع "5 جي" واستكشفت كيف ستعيد الأعمال الجديدة التي أنتجتها تقنية "5 جي" تشكيل المجتمع في المستقبل.
 
"القادة الرقميون"
جمعت رابطة "جي إس إم إيه"، من خلال برنامج "القادة الرقميون" الذي أطلقته مؤخراً، قادة مستبصرين على امتداد المنظومة الأوسع، يتصدرون قطاعاتهم ويقودون التحول الرقمي لشركاتهم. وناقشت شركات من بينها "إيه بي بي تشاينا" و"سي بي سي كابيتال" و"تشاينا موبايل" و"تشاينا تيليكوم" و"تشاينا يونيكوم" و"هاير" و"هواوي" و"جيه بيه مورجان تشايس" و"نيوسوفت هانفنج" و"نوكيا شنغهاي بل" و"كوالكوم تشاينا" و"إس إف هولدنجز" و"سينكرونوس" و"زد تي إي" التحديات وفرص الأعمال والحلول المبتكرة في المستقبل التي ستدفع مجتمعةً نحو مستقبل رقمي مستدام.
من ناحية أخرى، جمع برنامج "أكسيليريت" للذكاء الاصطناعي بين أصحاب المصلحة، بما فيهم صانعو السياسات ورواد القطاع واختصاصيو الذكاء الاصطناعي والخبراء الأكاديميون والشركات الناشئة، لمناقشة صياغة السياسات الرئيسة، وكيفية تحفيز ابتكارات جديدة، كما استكشفوا إمكانيات تطبيق الذكاء الاصطناعي في مجالات الاقتصاد الرقمي. إضافةً إلى ذلك، اشتركت رابطة "جي إس إم إيه" مع "إنسياد"، وهي إحدى الكليات الرائدة في العالم في مجال الدراسات العليا في إدارة الأعمال، لتزويد المشاركين بأول برنامج "ماستر كلاس" في مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019"، والذي يقوم بتبيّن ودراسة الحواجز التي تعيق التغيير، فضلاً عن استكشاف الوسائل للتغلب عليها.
 
مشاريع ناشئة
ركزت فعالية "بعد أربعة أعوام من الآن" ("4 واي إف إن")، وهي إحدى منصات المشاريع الناشئة الأكثر تأثيراً في العالم، على بناء منظومة الشركات الناشئة والربط في ما بينها. وقدمت رابطة "جي إس إم إيه" هذا العام منطقة الاستكشاف، بالتعاون مع نادي المستثمر "إنفستر كلوب" التابع لها، حيث تواصلت الشركات الناشئة مع المستثمرين من خلال الاجتماعات وأنشطة التواصل وبناء العلاقات. وحضر الحدث أكثر من 100 مستثمر، بما في ذلك شركات مثل "كاثاي إينوفيشن" و"تشاينا موبايل فاند" و"شينزين فالي فنتشورز".
من جهته قام "كونكتد تشاينا"، (وهو فضاء مخصص للعروض التجريبية لإنترنت الأشياء)، بتسليط الضوء على التطورات المبتكرة في مجال إنترنت الأشياء في المنطقة. تطرق الخبراء المتحدثون في الجلسة الرئيسة للمؤتمر إلى قضايا رئيسة تواجه الشركات الناشئة وقطاع التكنولوجيا، كما عرضت الشركات الناشئة فتوحاتها التكنولوجية على امتداد مساحة المعرض.
وأُعلن أيضاً عن الفائز بجائزة فعالية "4 واي إف إن شنغهاي 2019" ، وهي شركة "ريفاند مي" المتخصصة في الاسترداد الفوري لضريبة القيمة المضافة، وذلك خلال عملية ترويجية مباشرة جرت أمام لجنة من الحكام المتخصصين.
 
مستقبل الجوال
سلط الحدث الضوء على التقنيات والمنتجات والخدمات التي تحدد معالم مستقبل الجوال. ومن الشركات التي عرضت ابتكاراتها "آجيان إنفو" ومجموعة "تشاينا إنفورميشن أند كومونيكيشن تكنولوجي" ("سي آي سي تي") و"تشاينا موبايل" و"تشاينا تيليكوم" و"تشاينا يونيكوم" و"إريكسون" و"إف1 إسبورتس" و"هواوي" و"إنتراكوم تيليكوم" ورابطة "كوريا إنفورميشن أند كومونيكيشن تكنولوجي" ("كي آي سي تي سي إيه") و"لينوفو" و"نيو إتش 3 سي تكنولوجيز" و"نوكيا شنغهاي بل" و"أوبو" و"كوالكوم" و"سامسونغ إل إس آي" و"فيفو" و"ويل كلاود" و"واي أو إف سي" و"زد تي إي".
 
مدينة الابتكار
شكلت مدينة الابتكار التابعة لرابطة "جي إس إم إيه" وجهةً جذابة للمشاركين في مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019" الذين اختبروا مزيج تقنية "5 جي" وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة وشهدوا بالفعل كيفية تأثيرها إيجاباً في حياة السكان والشركات حول العالم.
وحظي الزوار بفرصة اختبار عدد من العروض العملية التي أوضحت كيفية تأثير الجوال في كل جوانب الحياة تقريباً في قطاعات كالنقل والصحة والزراعة والصناعة والمنازل والتجارة. وضمّت قائمة العلامات الرائدة المشاركة في المدينة كلّاً من "بي آي سي إس"، و"تشاينا موبايل ميجو" و"جي 7 نتووركس" و"هواوي"، و"ماي إف سي" و"سينجتل" و"شانجهاي راتا سمارت تكنولوجي"، فضلاً عن مشاركتها في برامج رابطة "جي إس إم إيه" الأساسية بما فيها "فيوتشر نتووركس" و"آيدنتيتي" و"إنترنت الأشياء".
"النساء للتكنولوجيا"
واصلت رابطة "جي إس إم إيه" خلال مؤتمر "إم دبليو سي شنغهاي 2019" التزامها بزيادة عدد النساء المشاركات في الحدث، مع أكثر من 20 في المئة من المتحدثين الرئيسيين في فعالية "وومن فور تك"، حيث شكلت النساء نسبة ضخمة بلغت 77 في المئة من إجمالي المتحدثين في برنامج "وومن فور تك"، وكلهن على مستوى مديرة أو رئيسة أو مديرة تنفيذية.
وقد عاد برنامج "وومن فور تك" إلى شنغهاي مع مجموعة موسّعة من النشاطات والفعاليّات المصمّمة لمواجهة وتقليص الثغرة بين الجنسَين في قطاع الجوال. 
وكانت شركة "أريكسون" الراعي الرئيس في قمة "وومن فور تك"، وتحدث في الفعالية مسؤولو تنفيذيون رفيعو الطراز من "جيه بيه مورجان تشايس آسيا" و"كي دي دي آي" و"لينوفو" و"لينكد إن تشاينا" و"ماستركارد" و"يونيسف" وجامعة هونغ كونغ.