الملابسُ المستعملةُ لم تعد للبسطاءِ وسعرُ حذاءٍ مستعملٍ يتجاوزُ 100 دولار

السبت 06 تموز 2019 99

الملابسُ المستعملةُ لم تعد للبسطاءِ  وسعرُ حذاءٍ مستعملٍ يتجاوزُ 100 دولار
الكوت/ محمد ناصر
في السابق كان شراء حاجة من سوق البالة يقتصر على الفقراء والبسطاء والمحتاجين..اما اليوم فباتت مرغوبة من الجميع الا ماندر كون اغلب محتوياتها اصلية ومن ماركات ومناشئ عالمية.
يوما الجمعة والسبت في الكوت هما الاهم بالنسبة للكثير من العوائل الواسطية وبالأخص الشباب ممن يريد التزود بكل ما يحتاج فالعطلة تدفع الراغبين بزيارة السوق في هذين اليومين، وكل بائع يعرض ابرز ماعنده، عالم غريب مليء بالاسرار والقصص والاشياء المألوفة والغريبة التقطنا جزءا منها من سوق الكوت الكبير في محافظة واسط الذي يحرص تجاره على بيع هذه المواد".
يقول سعد اللامي وهو تاجر جملة:" ان البالة او المواد المستعملة، اشبه بمزاد كبير ومجال واسع للرزق، فالناس سئمت من البضاعة الرديئة التي تملأ المحال واصبحت تفضل المستعمل والبالة ليست كالسابق مستعمل فقط انما درجات" بالة مستعملة بثلاث انواع وهي "توب وكريمة وسوبر كريمة"، أي ان الاخيرة تجمع من المولات وتصدر لكن يحرص من يصدرها على ازالة علاماتها التجارية "فتح التغليف" كي لا يدفع كمركاً على انها جديدة".وهي ايضا لا تخلو من الرديء الذي يقل ثمنه بينما حاوية من الانواع الجيدة تتعدى آلاف من الدولارات".
وتابع"تأتينا عن طريق دهوك من اوروبا او من البصرة عن طريق الامارات"
ام علي..ربة بيت تعمل في مهنة الخياطة تقول" البالة انقذتنا في احلك الظروف وحتى بعد ان تيسر الحال في السنوات التي تلت العام 2003 بقينا نشتري منها، وعن سبب الشراء تؤكد أن" الحاجة نظيفة" وتدوم لسنوات فالاحذية مثلا للاولاد تبقى لسنتين على الاقل فيما البضاعة الجديدة لا تدوم شهرا واحدا وهي غالية، وهنالك ايضا الملابس والمستورد الخليجي مثل "الدراعة والعبايات والشالات" نحن نستخدمهن بكثرة، لكنها شكت ايضا من ارتفاع الاسعار فالبعض يغال فيها وحسب نوع وعلامة القطعة 
المباعة".
حسام كامل..طالب جامعي يعمل في مقهى بعد الدوام قال" البالة عشق بالنسبة لي..اغير "ستايلي " بين حين واخر وألبس ماهو مختلف عن الاخرين كون القطعة التي 
تأتي تكون منفردة وليس هنالك ما يشبهها.
وتابع" الاحذية الرجالية اصبحت غالية فاقل حذاء بسعر 5 الاف دينار صعودا الى 150 الفا وبحسب الماركة واغلاها التمبر لاند والدولتشي غابانا والارت شوز والكونفيرس وبوما واديداس والروك والنايك".
هذه الاسماء تتحدث عن نفسها..ومنها ايضا ماركة سكيتشرز التي احتلت السوق بجدارة وهي عبارة عن حذاء طبي رياضي او كاجوال يبدأ سعره من 35 الف دينار وصولا الى 100 الف..ورغم ان وكالة هذه الشركة فتحت فروعا لها في العراق الا ان المستعمل مرغوب اكثر كونه قديما ويتمتع بقوة وجمال رائع".
ويكمل" التيشيرت والبدلات والبناطيل الجينز كلها متوفرة وصدقا اقول انني اقتني 10 بناطيل من ماركات مختلفة ولا تكلفني أكثر من 70 الف دينار بينما سعر القطعة الواحدة منها في موقع امازون الامريكي بهذا السعر او اغلى.
فقط ما علي فعله هو اختيار نظافة القطعة ومن ثم الذهاب بها الى الخياط لأعدل المقاس ثم اغسلها واكويها وارتديها.