النفط: تأهيل مصفى بيجي بطاقة تشغيلية تصل إلى 50 بالمئة

الجمعة 02 تشرين ثاني 2018 46

النفط: تأهيل مصفى بيجي بطاقة تشغيلية تصل إلى 50 بالمئة
بغداد / طارق الاعرجي
 
اكدت وزارة النفط انجاز عمليات تأهيل معظم المصافي والمستودعات الخزنية بالمناطق المحررة، وفيما اعلنت قرب تشغيل مصافي الصمود (بيجي) بنسبة تقارب نصف طاقتها التصميمية، شددت على ان طاقة التصفية في عموم البلاد بلغت حاليا 700 ألف برميل ومن المؤمل ان ترتفع الى 850 ألفا مطلع العام المقبل.  
وقال وكيل الوزارة المهندس فياض نعمة في حديث خاص لـ”الصباح”: ان الوزارة ومنذ تحرير المحافظات من دنس ارهابيي عصابات داعش المهزومة، باشرت تأهيل المصافي ضمنها، اذ تم تأهيل مصفى كركوك ورفع طاقته الانتاجية من 30 الى 55 ألف برميل يوميا، وكذلك تأهيل مصفى (الكسك) ومضاعفة طاقته الانتاجية من 10 الى 20 ألف برميل يوميا.
واردف: ان الاعمال تضمنت ايضا، تأهيل مصفى الصينية وزيادة طاقته التكريرية من 20 الى 30 ألف برميل يوميا، اضافة الى تشغيل مصفى حديثة بواقع 16 ألف برميل يوميا، مؤكدا ان اهم الانجازات التي حققتها الوزارة وبجهد ملاكاتها المحلية، هو اعادة تشغيل مصافي الصمود (بيجي) بنسبة 20 بالمئة من طاقته التكريرية السابقة البالغة 350 الف برميل يوميا. واشار نعمة الى استمرار الملاكات الفنية والهندسية بعمليات تأهيل الاجزاء الاخرى من المصفى، ومن المؤمل ان تنجز عمليات تشغيل وحدات اخرى بنسبة 20 بالمئة خلال الاشهر الستة المقبلة ليعاود المصفى انتاجه من جديد بنسبة 40 بالمئة من طاقته التصميمية، ما يسد نسبة كبيرة من احتياجات البلاد للمشتقات النفطية. واكد ان مصافي الصمود (بيجي) كانت قد تعرضت الى اضرار كبيرة نتيجة المفخخات والعبوات الناسفة وعمليات التخريب المتعمد على ايدي ارهابيي “داعش”، ما أثر في جميع مفاصله، ما يتطلب استيراد مواد احتياطية من شركات عالمية لاعادة تاهيله، وعليه فان الوزارة اتصلت بالشركات العالمية وتم ابرام عقود لتوريد تلك المواد بأسرع وقت ممكن، منوها بان  اعمال التأهيل مستمرة وبأيد عراقية وبمواد متوفرة داخل البلاد.
وعن الطاقات التكريرية في المصافي المحلية وتلبيتها للاستهلاك الداخلي، اوضح وكيل وزارة النفط ان طاقات التصفية بأفضل احوالها قبل دخول عصابات “داعش” الاجرامية كانت بحدود 600 الف برميل يوميا، منوها بان وزارته نجحت بالوصول الى 700 الف برميل كطاقات تكريرية بالمصافي العاملة، ومن المؤمل اضافة طاقات تكريرية جديدة  بداية العام المقبل لتصل الى 850 الف برميل يوميا، فيما سيشهد العام 2020 عند تشغيل مصفى كربلاء الوصول بالطاقات التكريرية الى مليون برميل يوميا.