جامعة التراث: لا تأثير للحريق في وثائق الطلبة

الثلاثاء 09 تموز 2019 237

جامعة التراث: لا تأثير للحريق في وثائق الطلبة
بغداد / حيدر العذاري / اسراء السامرائي        
 
 
 
طمأنت جامعة التراث خريجيها بأن الحريق الذي تعرضت له مؤخرا، لم يوثر في الوثائق لوجود نسخة الكترونية مؤرشفة في وزارة التعليم العالي، بينما هيأت وزارة التربية مراكز امتحانية بديلة تتمتع بمستلزمات نجاح الامتحانات النهائية للمرحلة الاعدادية التي تجري حاليا في الكليات والجامعات.   
وقال مدير العلاقات والاعلام في جامعة التراث رعد المشهداني في حديث لـ"الصباح": ان فرق الدفاع المدني سارعت لاخماد النيران بوقت قياسي، مؤكدا ان التحقيقات جارية لمعرفة المتسبب بالحادث، كاشفا عن تعرض عميد الكلية الدكتور كاظم احمد جواد الى اعتداء داخل مبنى الجامعة خلال الفوضى التي رافقت الساعات الاولى من الحادث.
وطمأنت الجامعة خريجيها على لسان المشهداني، بان جميع الوثائق و(الماستر شيتات) والاضابير وكل ما يتعلق بهم منذ تأسيس الكلية في ثمانينيات القرن الماضي بأمان ولم تتأثر بنيران الحرائق، لوجود اكثر من نسخة الكترونية في وزارة التعليم العالي، ومديرية التعليم الجامعي الخاص.وارجع سبب الاستهداف الى النهضة العمرانية التي شهدتها الجامعة خلال الاعوام  الماضية بعد ان كانت مساحة الكلية تقدر بـ 2000 متر، والان تصل الى عشرات الدوانم. واوضح المشهداني أنه في ليلة السبت على الاحد وتحديدا بعد الساعة الثانية عشرة ليلا، دخل اربعة اشخاص من الباب الخلفي لجامعة التراث بعد الاعتداء على الحارس بالضرب، ثم توجهوا الى مبنى العمادة والتسجيل وشعبة الاضابير والقسم المالي لحرقها بمادة البنزين، قبل ان يلوذوا بالفرار.
من جانبه، افاد مدير تربية الكرخ الاولى فلاح القيسي خلال حديث خاص لـ"الصباح" بان مديريته هيأت جميع المراكز الامتحانية البديلة بعد الحريق الذي نشب في كلية التراث والذي تأثرت به القاعات الامتحانية الخاصة بطلبة السادس الاعدادي في الكلية، إذ تم توفير سيارات لنقل الطلبة من مراكزهم التي تعرضت للحرق الى المراكز البديلة . 
وافصح عن وجود متابعة ميدانية من مديريته للاطلاع على سير الامتحان في المراكز البديلة، اذ تم تجهيز المراكز الجديدة بعدد من المبردات لخلق اجواء طبيعية للطلبة وعدم تاثرهم باحداث الحريق، منوها بأن مديريته وزعت قوائم في لوحة الاعلانات بالكلية تضمنت اسماء المراكز الامتحانية الجديدة، وعدد الطلبة الذين يضمهم كل منها، فضلا عن المراقبين وعناوين المراكز البديلة.
وبين القيسي انه تم التوجيه الى ملاكات الصيانة التابعة للمديرية بالتوجه الى المراكز البديلة لتهيئة جميع المستلزمات التي تتطلبها العملية الامتحانية  وتم تزويد القاعات الامتحانية بالمبردات الداخلية، والماء البارد والاحتياجات الأخرى لضمان الاستقرار النفسي لدى الممتحنين.