مدرب الحراس غانم عبد الرزاق: العراقي نجح بالاحتراف الخارجي

الثلاثاء 09 تموز 2019 250

مدرب الحراس غانم عبد الرزاق: العراقي نجح بالاحتراف الخارجي
بغداد / نبيل الزبيدي
اوضح مدرب حراس المرمى في نادي بني ياس الامارتي غانم عبد الرزاق ان المدرب العراقي وضع بصمة في الاحتراف العربي من خلال الامكانيات الفنية التي يمتلكها والكشف عن العديد من المواهب التي مثلت الاندية والمنتخبات العربية موضحا ان الاندية هنا في الامارات تحرص على دعم فرق الفئات العمرية بالتعاقد مع مدربين محترفين وتحرص ادارة بني ياس على بناء فريق قوي وزيادة الانسجام بين اللاعبين وحضور اسم النادي في المنافسات وفعلا حاليا ينافس بقوة اذ حصلنا على لقب بطولة حمدان للناشئين والمركز الثاني لبطولة دبي والثاني مع الشباب في البطولة الدولية التي ينظمها مجلس ابوظبي بمشاركة اندية من اوروبا وافريقيا.
مؤكدا توفر ادوات النجاح التي تفتح افاقا واسعة للتميز والابداع ومنها الملاعب المتطورة و وجود الاكاديميات في الاندية وهنالك تنسيق وتعاون بين الاندية الرياضية والمدارس لتنمية وتطوير مواهب ويرتبط النادي الرياضي في المدارس ويسهم في تاسيس ملعب يكون تابعا للمدرسة .
وعن مستوى حراس المرمى في الدوري الممتاز اوضح عبد الرزاق ان ملاعبنا تضم مجموعة كبيرة من المواهب ولكنها بحاجة للتطوير بصورة علمية وفق مناهج تدريبية خاصة تعد من مدربين يمتلكون النضج التدريبي ويستطيعون من خلالها رفد المنتخبات الوطنية بالحراس المتميزين مشيرا الى ان عدد الفرق له تاثير ويصعب على الجمهور والمختصين التركيز على اللاعبين والحراس المتميزين لاسيما ان الدوري يحتاج الى فترة زمنية طويلة ونتمنى في المواسم المقبل تقليص عدد الفرق.
وعن دور المدرب مع فرق الفئات العمرية بين ان التدريب في دوريات الفئات العمرية يعطي للمدرب ثقة كبيرة لانه يتعامل مع لاعبين صغار ويحتاج الى جهد مضاعف من اجل قيادتهم وايصال الافكار والخطط اثناء الوحدات التدريبية وبمرور الزمن يستطيع تجاوز الاخطاء التي تحصل مؤكدا ضرورة مشاركة المدرب في الدورات التدريبية التخصصية والعمل كمساعد لمدربين كبار كل هذه الامور تطور قابليات المدرب وبالتالي يكون قادرا على قيادة الفريق بشكل ناجح  بعدها يفضل قيادة اندية الدوري وهناك مدربون فشلوا في قيادة فرقهم وخاطروا باسمائهم كلاعبين سابقين وذلك لانهم لم يخوضوا تجربة العمل مع الفئات العمرية او الدرجة الاولى مما اثر في سمعتهم وبالتالي تركوا مهنة التدريب.  وفي ختام حديثه اوضح ان ملاعبنا الشعبية تضم مواهب كروية عديدة ويجب استغلالها والاهتمام بها مبينا انه يجب على مدربي الفرق متابعة دوريات الفئات العمرية والدرجة الاولى وبمختلف المحافظات من اجل اكتشاف الحراس واللاعبين الجيدين والاستفادة من طاقاتهم.