صالح يشدد على أهمية استقلال القضاء وسيادة القانون

الجمعة 02 تشرين ثاني 2018 70

صالح يشدد على أهمية استقلال  القضاء وسيادة القانون
تلقى دعوة من الملك عبدالله الثاني
بغداد / الصباح
شدد رئيس الجمهورية برهم صالح على أهمية استقلال القضاء وسيادة القانون بالشكل الذي يكفل تحقيق العدل وضمان حقوق المواطنين المشروعة في العيش الحر الكريم، وبينما دعا الكتل السياسية إلى دعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في إكمال تشكيلته الحكومية، وعد بتلبية دعوة من الملك الاردني عبد الله الثاني لزيارة المملكة في وقت قريب.
وأفادت بيانات رئاسية، تلقتها "الصباح"، بأن صالح بحث، خلال استقباله رئيس الوزراء "آخر التطورات السياسية وملف إكمال تشكيل الكابينة الوزارية"، مؤكدا "أهمية الوصول إلى حكومة قوية قادرة على النهوض بمسؤولياتها وتحقيق طموحات وتطلعات الشعب العراقي".
ودعا رئيس الجمهورية الكتل السياسية إلى "تغليب المصلحة الوطنية وإبداء الدعم والإسناد لرئيس الوزراء لاختيار باقي كابينته الوزارية على أساس الكفاءة والنزاهة والشروع بتنفيذ البرنامج الحكومي"، مؤكدا دعمه لـ"كل الجهود الخيرة الرامية إلى تحقيق الاستقرار والإعمار في البلاد".
وفي السياق نفسه، شهد لقاء رئيس الجمهورية لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري كامل المالكي، "بحث آخر المستجدات الأمنية والسياسية في البلاد، والمساعي التي تبذلها جميع الأطراف من أجل التوصل إلى اتفاقات بشأن إكمال الكابينة الوزارية".
ودعا صالح الأطراف السياسية كافة إلى "دعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بغية الوصول إلى حكومة قوية تلبي طموحات وتطلعات أبناء الشعب العراقي".
من جانبه أعرب المالكي عن تفاؤله بـ"دور رئاسة الجمهورية لما فيه خدمة العملية السياسية واستقرارها من خلال الحفاظ على الدستور والقانون"، مؤكداً "أهمية التعاون بين الجميع والعمل معا لتقديم ما هو أفضل للمواطن العراقي خلال المرحلة المقبلة".
كما ناقش رئيس الجمهورية، في لقاء منفصل مع رئيس المحكمة الاتحادية العليا مدحت المحمود، "الأمور العامة في البلاد من النواحي السياسية والأمنية والقضائية وكيفية تعضيد التعاون والتنسيق بين المؤسسات العليا للدولة لما فيه خدمة المواطن وحماية الدستور".
من جانبه عبر المحمود عن شكره لصالح، مؤكداً "أهمية دعمه لعمل القضاء كونه رمز الدولة وحامي الدستور والقانون في البلاد".
إلى ذلك، بحث صالح، لدى استقباله وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين". 
واكد صالح، "أهمية تعزيز روابط الأخوة وتعزيز سبل التعاون الثنائي البناء بين العراق والمملكة الأردنية الهاشمية"، مشدداً على "ضرورة تفعيل التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والأمنية بين البلدين".
من جهته، نقل وزير الخارجية الأردني، "رسالة شفوية من ملك الاردن عبد الله الثاني إلى رئيس الجمهورية هنأه من خلالها بتسنمه منصبه، فضلا عن دعوة رسمية من الملك إلى الرئيس برهم صالح لزيارة الأردن، اضافة الى تأكيده على حرص الأردن على تعضيد العلاقات مع العراق في المجالات كافة".
وحمل صالح، وزير الخارجية الأردني، "تحياته إلى الملك عبد الله الثاني وتمنياته له بموفور الصحة والتوفيق وللشعب الأردني الشقيق المزيد من التقدم والازدهار"، واعداً بـ"تلبية دعوة زيارة المملكة في 
وقت قريب".