ملتقى الأعمال والاستثمار العراقي - الأوروبي يبحث التعاون التجاري

الجمعة 12 تموز 2019 887

ملتقى الأعمال والاستثمار العراقي - الأوروبي يبحث التعاون التجاري
بغداد/ الصباح
نظمت غرفة تجارة بغداد مع نظيرتها اليونانية في أثينا ملتقى الأعمال والاستثمار الذي أقيم برعاية رئيس الجمهورية، بحضور ممثله شيروان الوائلي ورئيس غرفة تجارة بغداد وعدد من رؤساء الغرف التجارية اليونانية والأوروبية وأعضاء مجالس الادارة في الغرفتين، وعدد كبير من ممثلي الشركات العراقية والاوروبية.
وثمن رئيس غرفة تجارة بغداد جعفر الحمداني، خلال الفعالية، حرص الجانب اليوناني على التواصل الدائم مع غرفة تجارة بغداد، لافتا الى أنَّ “إقامة هذا الملتقى دليل عملي على تعاون مشترك بين غرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة العربية اليونانية والغرف التجارية الاوروبية”.
 
علاقات تاريخية
أشار الحمداني الى “عمق العلاقات العراقية الأوروبية الطيبة التي تمتد على مدى تاريخ طويل خصوصا ان العراق تربطه علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية مع العالم الاوروبي”، مشيرا  الى أنَّ “الغرفة تطمح ان تستغل هذه العلاقات الطيبة وتعكسها على الجانب الاقتصادي والقطاع الخاص التجاري وبما يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني”.
 
تجارة العراق
أضاف ان “غرفة تجارة بغداد هي غرفة عريقة ولها ثقل كبير في المنطقة وهي مسؤولة عن واردات مالية وعائدات تجارية واستيرادات تمثل نصف تجارة العراق مع العالم بأكثر من 15 مليار دولار سنويا”.
وأشار الى ان “هناك حرصا واضحا لإنجاح هذا الملتقى والتي جاءت نتيجة إيمان الجانبين على فتح آفاق تعاون جديدة، اضافة الى حرصهم الشديد على تذليل جميع المعوقات التي قد تواجه العملية التجارية ما بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي، والتي وصلت الى مليارات الدولارات في السنوات القليلة الماضية”.
وتابع “نطمح أن تكون هذه الملتقيات فرصة تساعد على فتح آفاق تعاون جديدة ما بين غرفة تجارة بغداد وغرف التجارة الاوروبية”.
واعرب المشاركون خلال الفعالية عن حرصهم الشديد على اقامة علاقات مع غرفة تجارة بغداد كونها واحدة من أعرق وأقدم الغرف في المنطقة ولها 
ثقل كبير وهي تمثل شريانا تجاريا مهما.
كما أعرب المشاركون في الملتقى عن امتنانهم لرئيس غرفة تجارة بغداد، مشيدين بالجهود الكبيرة والحثيثة التي يبذلها مع أعضاء مجلس ادارة الغرفة، في التواصل الدائم والمستمر ومتابعتهم لكل القضايا التي تتعلق بالتجارة ما بين اوروبا والعراق.
وأكدوا ان جهودهم أسهمت وبشكل كبير في رفع مستوى التبادل التجاري ما بين الدول المشاركة اضافة الى دورها الكبير في تشجيع العديد من الشركات الاوروبية في الدخول الى الاسواق العراقية والعمل في كل محافظات 
البلد.
من جانبه اعلن الحمداني ان “غرفة تجارة بغداد وغرف التجارة في دول الاتحاد الاوروبي اتفقوا على اقامة ملتقيات اقتصادية في العراق ودول الاتحاد الاوروبي لتشجيع الاستثمار والتعاون التجاري بين القطاع الخاص العراق ونظرائهم الاوروبيين”.