مسؤول في واسط: المرض يصيب أسماك التربية حصراً

السبت 03 تشرين ثاني 2018 50

مسؤول في واسط: المرض يصيب أسماك التربية حصراً
الصباح/ مندوبو ومراسلو بغداد والمحافظات
كشفت وزارة الصحة والبيئة عن انها ستستعين بمختبرات اجنبية لمعرفة اسباب نفوق كميات كبيرة من الاسماك، وفيما اكدت محافظة واسط ان المرض يصيب انواع التربية فقط من دون غيرها بنهر دجلة، منعت محافظة ذي قار دخول الاسماك من المحافظات التي سجلت اصابات.
 
وزير الصحة
وقال وزير الصحة والبيئة علاء الدين العلوان لمراسلة “الصباح” (جنان الاسدي) على هامش الزيارة التي قام بها امس السبت الى محافظة بابل، انه ستتم الاستعانة بمختبرات خارج البلاد لمعرفة الاسباب التي ادت الى نفوق الاف الاطنان من الاسماك في الكوت.
وبين ان أكثر من وزارة مشتركة برفع وتنظيف نهر الفرات من الأسماك، اذ تم رفع 1500 طن من الأسماك النافقة أمس فقط، مؤكدا تعرض مربي الاسماك الى خسائر كبيرة جدا، لافتا الى ان البحث جار عن احتمالات وجود أسباب آخرى  لنفوقها. 
 
بابل
ومن جانبه افاد عضو مجلس محافظة بابل حيدر الجنابي لـ”الصباح”بان الحكومة المحلية وجمعية مربي الأسماك يجردون الخسائر في مزارع تربية الأسماك على أمل الحصول على تعويض من الحكومة الاتحادية، منوها بأن وزير الصحة وعد بوضع جهد الوزارة بالاستنفار لحين انتهاء الازمة.
من جانبه افاد الوكيل الفني لوزارة الصحة والبيئة الدكتور جاسم الفلاحي، لمندوبة “الصباح” (وفاء عامر) بان الوزارة اتخذت اجراءات عملية لمعرفة اسباب نفوق الاسماك واحتواء تأثيراتها الصحية والبيئية، وتبني اجراءات وقائية لمنع تكرارها.
وبين ان الوزارة اتخذت اجراءات عاجلة بالتنسيق مع الزراعة والبيطرة والموارد المائية والشرطة البيئية وقيادة شرطة ومجلس محافظة بابل، كما شكلت فرقا تحركت ميدانيا لمعالجة الظاهرة واخذ نماذج للفحص لمعالجة المسببات.
وافصح الفلاحي عن تنفيذ وزارته حملات توعية للمزارعين والمواطنين اسهاما بعدم زيادة الاصابات وانتقالها الى محافظات اخرى، وكيفية التخلص من الاسماك النافقة بشكل علمي سليم، منوها بأن قسم الرقابة الصحية بدائرة الصحة العامة والمركز الوطني للأمراض الانتقالية، يتابعون المستجدات على مدار الساعة. 
 
واسط
في سياق متصل، قال مدير زراعة واسط المهندس اركان مريوش لمراسل “الصباح” (حسن شهيد العزاوي): ان خلية الازمة وادارة الكوارث الطبيعية بالمحافظة، عقدت اجتماعا طارئا لتحديد اسباب نفوق الاسماك بمئات الاطنان بالحقول الطينية والاقفاص العائمة واتخاذ الاجراءات للحد من انتشار المرض.
واوضح ان المحافظة تمتلك 196 حقلا طينيا لتربية الاسماك، و64 مشروعا للاقفاص العائمة بحوض دجلة، مفصحا عن مفاتحة خلية الازمة وزارة الزراعة لتوفير العلاجات واللقاحات لمواجهة المرض، وارسال نماذج من الاسماك المصابة الى المختبر المركزي ببغداد لتشخيصه، مع ابلاغ المربين بابعاد الاسماك المصابة عن مشاريع التربية.
من جهته اكد مدير بيئة واسط المهندس صباح عباس لــ”الصباح” ان الاصابات استهدفت اسماك التربية فقط، مؤكدا عدم  اصابة الاسماك الحرة في النهر، منوها بانه وبعد اجراء التحريات عن اسباب هذه الحالة تبين وجود اصابة فطرية بين اسماك مزارع الاقفاص العائمة بنهر دجلة، بسبب كثافة اعدادها داخل القفص مقارنة بمساحة الحوض.
واضاف، ان أسباب الانتشار تعود الى سوء تصرف بعض المربين الذين يقومون برمي الاسماك المصابة داخل النهر ما حوله الى وسط ناقل وسريع للمرض، فضلا عن انتقال الاصابة الفطرية الى احواض تربية الاسماك ضمن الحقول الطينية خلال استبدال مياه الحوض، مؤكدا ان الثروة السمكية في المحافظة اصبحت مهددة بالنفوق الكامل، محذرا من انتقال الاصابة الى المحافظات الجنوبية بسبب انتقال الاصابة خلال سريان مياه النهر.
 
الديوانية 
في الشأن ذاته، استنفرت محافظة الديوانية ملاكاتها المختصة لمواجهة مرض (تعفن خياشم الاسماك) تفاديا لاتساع رقعته، بحسب مديرة بيئة المحافظة ساهرة خليل.
واوضحت لمراسل “الصباح” (عباس رضا الموسوي)، ان الفرق البيئية سحبت عينات من مياه نهر الدغارة القريب من الحدود الإدارية لمحافظة بابل لتحليلها، مؤكدة توجيهها بضرورة منع ادخال الاسماك من خارج المحافظة خلال المدة المقبلة لحين التأكد من القضاء على المرض.
ذي قار
الى ذلك، منعت محافظة ذي قار دخول الاسماك اليها من المحافظات التي سجلت اصابات، وفق ما ذكره النائب الاول للمحافظ عادل الدخيلي.
وبين لمراسل “الصباح” (حازم محمد حبيب) انه تم تشكيل لجان تضم دوائر: الصحة والزراعة والبيطرة ومديرية شرطة ذي قار موزعة بين مداخل المدن لمراقبة الأسماك الداخلة للمحافظة، مؤكدا ان الجهات الرقابية أتلفت حمولة من الاسماك المصابة قادمة من محافظة بابل.
 
النجف
وفي سياق متصل، اكد مدير زراعة محافظة النجف الاشرف الدكتور مجيد جاسم جياد، لمراسل “الصباح” (حسين الكعبي) عدم تسجيل اي اصابة في مشاريع انتاج الاسماك بالمحافظة، منوها بأن قسم خدمات الثروة الحيوانية بالمديرية بالتعاون مع المستشفى البيطري، نفذ جولات ميدانية بمشاريع الاقفاص العائمة في منطقتي الكوفة والعباسية.