العراق يجدد موقفه الرافض لسياسة المحاور

الجمعة 12 تموز 2019 339

العراق يجدد موقفه الرافض  لسياسة المحاور
بغداد / الصباح
بحث رئيسا الجمهورية والوزراء، تطورات الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية في البلاد، وأكد الدكتور برهم صالح وعادل عبد المهدي ضرورة تنفيذ البرنامج الحكومي، في وقت أوعز فيه المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الى وزارتي الداخلية والخارجية بضرورة المتابعة مع الشرطة الدولية (الانتربول) وتحقيق التعاون الأفضل لتسليم المطلوبين للقضاء العراقي وتفعيل الاتفاقيات الثنائية بهذا الصدد.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية في بيان تلقته "الصباح"، ان "رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح استقبل (أمس الأول الخميس) رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتم خلال اللقاء بحث تطورات الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية في البلاد، والتأكيد على ضرورة العمل الجاد لتنفيذ البرنامج الحكومي، وتقديم الخدمات للمواطنين".
وأضاف البيان، انه "جرت مناقشة علاقات العراق الخارجية والتأكيد على انتهاج سياسة الابتعاد عن المحاور بما يحقق المصالح الوطنية العليا، واعتماد الحوار لحل الأزمات وتخفيف حدة التوتر في المنطقة".
من جانب آخر، ترأس رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الجلسة الخامسة عشرة للمجلس الاعلى لمكافحة الفساد، واطلع المجلس على تقارير هيئة النزاهة في ما يخص دائرة استرداد الاموال خارج العراق ووجه بمتابعة ملف الأموال والعقارات العراقية خارج العراق وكذلك دائرة الوقاية في ما يخص دوائر التسجيل العقاري ووجه باستكمال عمليات التدقيق.
كما أوعز المجلس الى وزارتي الداخلية والخارجية بضرورة المتابعة مع الشرطة الدولية (الانتربول) وتحقيق التعاون الأفضل لتسليم المطلوبين للقضاء العراقي وتفعيل الاتفاقيات الثنائية بهذا الصدد.