«ضي الكمر» يعيد إنتاج مأمون النطاح

الجمعة 19 تموز 2019 182

«ضي الكمر» يعيد إنتاج مأمون النطاح
بغداد / محمد اسماعيل
الشاعر العراقي المغترب في هولندا د. مأمون النطاح، نفذ من عوالم القصيدة الى فضاءات الإعلام من خلال تقديم برنامج “ضي الكمر” من قناة mbc العراق، فراح يزن عدسات الكاميرا عروضيا راسما أشباح القوافي بفرشاة من إضاءة الاستديو.
وقال د. النطاح: “برنامج ضي الكمر من mbc العراق، تجربة فريدة واضافة نوعية, اعادت انتاج مأمون النطاح، ورفعت من رصيد متابعيه ومحبيه من خلال اظهار الثقافة الحقيقة له” مؤكدا: “الكثير من المواقف كانت استثناءً.. خلال العمل في البرنامج.. ابتداءً من التنوع الثقافي للضيوف وثرائهم الفكري، مروراً بالسير الغنية المترفة، ومحاولاتي التي أتمنى أن تكون موفقة في مجاراة كل ذلك”.
وأضاف: “احبذ الفصل بين الاثنين.. منجزي الشعري وعملي الاعلامي.. تعاملت مع تجربة “ضي الكمر” كتحدٍ جديدٍ منفصلٍ تماما عن منجزي الشعري، لكن هذا لا يعني انني كشاعر لم استفد تسويقياً من التجربة الإعلامية”، متابعا: “مجرد إجراء الحوار مع قامات فنية وثقافية عتيدة.. متعة وسحر لا ينتهيان، وحديث الضيوف أوحى لي بمشاريع لقصائد قد ترى النور قريباً، اما انفلات الشعر.. الذي اسميته انت.. فقد كان موفقاً الى حدٍ ما”.
وأشار الشاعر د. النطاح، الى أنه: “اذا قُدر للبرنامج أن يستمر ويكون له موسم جديد وتم اختياري للتقديم؛ سأتفاعل بايجابية بكل تأكيد” مبينا: “ابرز ردود الفعل التي تلقيتها عن تلك التجربة، هي فوز البرنامج بجائزة الهلال الذهبي والتي أتت بفارق كبير عن باقي البرامج التي عرضت في رمضان الماضي، وآلية احتساب الجائزة عن طريق استفتاء الجمهور ورأي اللجنة، يؤكدان بلا شك القبول الواسع لـ “ضي الكمر” بالإضافة لما لمسته من مقابلة الناس لي في شوارع بغداد”.
وبشأن جديده المقبل على صعيدي الشعر والاعلام، أوضح الشاعر د. مأمون النطاح: “اعلاميا بالانتظار.. كما اسلفت: لا احب الاكثار من الظهور، وعلى مستوى الشعر، أستعد لاقامة مجموعة من امسيات للجالية العراقية والعربية في دول عدة”.