وزير الخارجية يدعو لبرنامج عالمي لمواجهة الفكر المتطرف

الجمعة 19 تموز 2019 264

وزير الخارجية يدعو لبرنامج عالمي لمواجهة  الفكر المتطرف
بغداد / الصباح
دعا وزير الخارجية محمد علي الحكيم، لوضع برنامج عالمي لمواجهة الفكر المتطرف، مؤكداً ان جوهر الإنسانية هو القاسم المشترك بين المجتمعات.
وقال الحكيم في كلمته بالمؤتمر الوزاري لتعزيز حرية الأديان المنعقد في واشنطن: إن «التعايش بين الأديان في العراق هو ثقافة سائدة لدى الشعب أفرزت بيئة زاخرة بالإبداع في مجالات عدة، ومنها: الأدب، والفن، والبحث العلمي».
وتحدث في كلمته عن «داعش» الإرهابي، وما ارتكبه من جرائم بحق الشعب العراقي بمختلف انتماءاته، موضحاً: «لقد عانى العراق من أسوأ هجمة عرفها التاريخ الإنساني المعاصر والمتمثلة بما قامت به عصابات داعش الإجرامية من انتهاكات، واعتداءات بحق العراقيين من مختلف الأديان، والطوائف، والقوميات، وقد تجلى مظهر الأخوة، والتعايش بين التنوعات العراقية عندما أطلقت المرجعية الدينية في النجف الأشرف نداء إلى جميع العراقيين لأن يدافعوا عن أرضهم، ويواجهوا تلك العصابات الإجرامية».
ونوه االحكيم، «لقد تمكن العراق بأبطاله من مختلف الأديان، والأطياف، والإثنيات من دحر عصابات داعش عسكريا بمساعدة، ومساندة قوات التحالف الدولي لهزيمة داعش»، داعياً إلى «تضافر جهود الدول كافة للقضاء على الإرهاب، ووضع برنامج عالمي لمواجهة الفكر المتطرف».
وأشار الوزير، إلى أن «الحكومة العراقية في مرحلة ما بعد هزيمة عصابات داعش شرعت في تنفيذ برنامج موسع، ومتعدد المحاور للتعامل مع أزمة المهجرين، وإعادتهم إلى مدنهم عبر إعمار البنى التحتية، وتوفير الخدمات الأساسية».
وختم بالقول: «نؤيد رسالة المؤتمر التي تركز على دعم حرية الأديان والمعتقد للجميع من دون خوف أو اضطهاد وبما يحترم كرامة الإنسان، والمجتمع».