الكويت والبحرين يسعيان لزيارة كربلاء عبر طريق الأردن والسعودية

الثلاثاء 06 آب 2019 78

الكويت والبحرين يسعيان لزيارة كربلاء عبر طريق الأردن والسعودية
اربيل / كاظم الطائي
تدخل منافسات المجموعة الثانية لغرب اسيا بكرة القدم المقامة حاليا في اربيل جولتها الثانية اليوم بلقاءين سيفصحان عن دلالات شبه مؤكدة عن هوية الاقرب لبلوغ قمة الترتيب لحصد البطاقة الوحيدة المؤهلة الى طريق كربلاء في الرابع عشر من الشهر الحالي وخوض نهائي البطولة امام صاحب المركز الاول من المجموعة الاولى والتي تضم منتخبات العراق وفلسطين ولبنان وسوريا واليمن . ملعب فرانسو حريري يحتضن مساء اليوم لقاء المنتخب الكويتي الطامح بفوز اخر يحافظ به على صدارة المجموعة وقطع اكثر من نصف المسافة التي تمر بطريق كربلاء مستفيدا من نشوته باجتياز الحاجز السعودي في المباراة الاولى بنتيجة هدفين لهدف وسعيه لنقاط مضافة تعينه في مشواره بالاعتماد على تشكيلة متجانسة من لاعبين مهاريين امثال البديل الناجح فيصل عجب العزمي وحسين الموسوي وصلابة دفاعه بقيادة المخضرم بدر المطوع .
في الطرف الاخر لن يكون الفريق الاردني صيدا سهلا في المباراة وسيعمل جاهدا على تجاوز اثار الخسارة مع نظيره البحريني والعودة الى اجواء المنافسة عبر بوابة الازرق اذ لن ينفعه التعادل لضمان فرصة التأهل عن مجموعته وكسب لقاء اليوم والتغلب على منتخب السعودية سيحصد ست نقاط شريطة ان يتعثر منافسوه في بقية الادوار .
مدربا المنتخبين جهزا تشكيلتهما لهذا اللقاء واعلنا في المؤتمر الفني الذي عقد امس عن تهيئة الاوراق اللازمة لتحقيق نتيجة مرضية وسيزج مدرب الاردن بلاعبين تركهم على دكة البدلاء في المباراة الاولى لتفعيل خطوط اللعب مع الحد من اللعب الفردي والانصياع للغة العمل الجماعي والاستفادة من الفرص المتاحة للتسجيل ويؤكد الكرواتي جوزاك على قوة الفريق الاردني وقد كلف مساعده بدراسة اوراقه وتحليل ادواته وكيفية السيطرة على منطقة الميدان .
 
لقاء خليجي 
مباراة الشقيقين السعودي والبحريني ستحدد هي الاخرى الوجهة المقبلة لكل فريق من هذه المجموعة والتعادل والخسارة للاخضر ستطيح باماله للتأهل بعد ان فقد نقاط اللقاء السابق امام الكويت ويرنو الى تصحيح المسار والتطلع الى اللقاء الاخير مع نظيره الاردني ويرى مدربه الوطني يوسف حسن ان الفرصة قائمة لتحقيق نتيجة جيدة والبقاء في دائرة المنافسة مشيدا بما قدمه لاعبوه من مستوى ومجانبة الحظ لهم عبر ضياع ركلة جزاء واكثر من كرة انقذها الحارس او ذهبت خارج الشباك .
الفريق البحريني وضع في حساباته اهمية لقاء اليوم لبلوغ مراده وعبر مدربه البرتغالي هيلو دي سوزا عن ثقته بأمكانيات لاعبيه وقال لموفد الصباح : ان الخط البياني لمنتخبه في تصاعد مستمر ولاسيما في زيادة عدد الفرص المتاحة امام لاعبيه في المباريات الودية والرسمية واخرها مع الاردن بعد ان كانت في السابق شحيحة ويعزو ذلك الى تطور المستوى الفني والبدني لتشكيلته من خلال المعسكرات الخارجية والمباريات الدولية ويعتمد في خطته على المبادرة بالهجوم وليس ردة فعل من ضغط المنافس .
واكمل حديثه بالقول :استدعيت 28 لاعبا لهذه البطولة بدءا من الثامن والعشرين من حزيران الماضي ادخلتهم في معسكر اقيم في البرتغال وتم اختيار 23 منهم اغلبهم من الشباب .
 
منافسات غرب اسيا كما يراها الضيوف 
واهل المهنة
اشاد عدد من الضيوف العرب الذين واكبوا منافسات غرب القارة في احاديث ل( الصباح ) بالاجراءات التنظيمية والفنية والامنية والاعلامية وغيرها للمنافسات المقامة في اربيل وكربلاء وبين الزميل فيصل الخميلي من وكالة الانباء الكويتية انه تابع استضافة العراق لهذا الحدث الرياضي وشاهد بشكل ملموس ما تحقق من نجاحات في ميادين عديدة مثمنا تفاعل الجمهور مع المباريات ورفعه اعلام البلدان المشاركة وتشجيعه للاعبين والفرق .
واوضح مدرب المنتخب السعودي يوسف حسن العنبري : اننا سعداء بالتواجد في العراق وحظينا باستقبال رائع وتشجيع جيد في اللقاء الاول وقد اثبتم قدرتكم على احتضان الفعاليات العربية والقارية .
الزميل عبد الحكيم مصطفى المكلف من قبل الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية بتغطية الحدث اوضح لنا ان الاجراءات التنظيمية والاستعداد المبكر للبطولة اسفرا عن نجاح واضح للنسخة الحالية ونيل رضا المشاركين من الوفود العربية وكانت فرصة لنا لمشاهدة المباريات والتعرف على مستويات الفرق عن قرب .
موفد الصباح