شخصيات دراميَّة عالقة في الذاكرة

الثلاثاء 06 آب 2019 78

شخصيات دراميَّة عالقة في الذاكرة
بغداد / محمد اسماعيل
عد الباحث التراثي باسم عبد الحميد حمودي، شخصية “عبود” التي أداها الفنان الراحل يوسف العاني، في تمثيلية “عبود يغني” ابرز ما يعلق في ذاكرته من شخصيات درامية، شاهدها على شاشة التلفزيون.
وقال حمودي: “كما تشدني انسيابية أداء الفنان سليم البصري، ومعظم الشخصيات التي جسدتها ميريل ستريب، في أفلامها”.
وأكد الشاعر الآشوري عامر حمزة، أن:”شخصية قادر بيك، التي اداها الفنان الراحل خليل شوقي، في مسلسل “الذئب وعيون المدينة”، تسحرني” مضيفاً: “أتقن شوقي الدور بشكل مدهش، حقق أثراً لا يمحى من ذائقة الجمهور”.
وتابع الشاعر د. هيثم كامل الزبيدي: “كثيرة هي الشخصيات الدرامية العراقية، التي علقت في الذاكرة، لكن ما كان يثير اهتمامي دائماً.. منذ طفولتي.. هو تجسيد الشخصيات المركبة.. العميقة، ذات الاشكاليات “السايكولوجية.. النفسية” في الذئب وعيون المدينة” مشيراً الى ان: “شخصية رؤوف، التي جسدها الفنان مقداد عبد الرضا، اولى الشخصيات التي علقت بذهني، ثم تلتها شخصيات أخرى”.
وبين الباحث والمؤرخ عمران موسى حسين: “سليم البصري، في شخصية الحاج راضي.. البغدادي المحب، ضمن مسلسل “تحت موس الحلاق.. يظل إنموذجاً متقدماً في الذائقة العامة”.
واختارت الناشطة المدنية زهراء إياد: “الفنان حمودي الحارثي، بشخصية “عبوسي” في المسلسل الشهير تحت موس الحلاق”..