الاستخبارات العسكرية تفكك خلية إرهابية في الموصل

الأربعاء 07 آب 2019 524

الاستخبارات العسكرية تفكك خلية إرهابية في الموصل

بغداد / الصباح
 

أعلن الحشد الشعبي، ختام عملياته في “إرادة النصر الثالثة” التي استمرت ليومين، مؤكداً تحقيق كامل أهدافها، اذ اسفرت عن اعتقال عدد من الارهابيين وضبط اوكارهم في المناطق الزراعية وغير المأهولة، في حين تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية، من تفكيك خلية “إرهابية” في الموصل وضبط وثائق “مهمة” بحوزتها في عملية أمنية وصفتها بـ”النوعية والجريئة”.

وذكر بيان لإعلام الحشد، تلقته “الصباح”، ان “الحشد الشعبي اختتم مهامه في المرحلة الثالثة من عمليات إرادة النصر التي استمرت يومين لتطهير مناطق شمال قضاء المقدادية وشمال جلولاء وخانقين في ديالى ومناطق جنوب الموصل وتلول العطشانة وسلسلة جبال بادوش وشيخ ابراهيم في نينوى”.
وأكد، أن “نتائج العملية هي تحقيق الأهداف المرسومة بالوصول إلى أماكن تواجد خلايا عصابات داعش الارهابية وإنهاء تهديدها ضمن المناطق المستهدفة للعمليات وتأمين عدد من المناطق ذات الكثافة الزراعية والوعرة”.
واشار البيان، الى أنه “تم تفتيش 143 قرية وتأمين مواقع وطرق حيوية في محافظتي ديالى ونينوى، وتدمير 17 وكرا لعصابات داعش الإرهابية، كانت تحوي مواد لوجستية ومواد تدخل في صناعة المتفجرات، فضلاً عن إنهاء تهديد عصابات داعش في محيط نهر ديالى، بالإضافة إلى العثور على معدات لتكرير النفط كان يستخدمها عناصر داعش”.
وبين، أنه “تم ضبط اربعة صهاريج محملة بالنفط الخام معدة للتهريب جنوب الموصل، فضلاً عن تفجير نفقين ل‍عصابات داعش الارهابية جنوب الموصل والعثور على مضافة مفخخة في جبال بادوش، بالإضافة إلى رفع وتفكيك عبوات ناسفة خلال عمليات التطهير، والعثور على مقرين لطبابة داعش”.
وفي غضون ذلك، اعلنت قيادة شرطة ديالى، اعتقال احد الارهابيين المطلوبين وتدمير وكر في المقدادية خلال عملية إرادة النصر الثالثة.
وقال قائد شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي، في بيان تلقته “الصباح”، انه «تم تدمير وكر يحتوي على تجهيزات ومواد غذائية في بساتين قرية توكل شمال قضاء المقدادية والقاء القبض على احد الإرهابيين المطلوبين». 
وفي الاطار نفسه، كشف مسؤول محلي في ديالى، عن ضبط «الاوكار السوداء» في منطقة زراعية شمال شرق المحافظة، مشيرا إلى أن هذه الاوكار تعتبر المأوى الرئيس لخلايا عصابات داعش الإجرامية.
واوضح رئيس اللجنة الامنية في مجلس قضاء المقدادية علي حسين التميمي، في تصريح صحافي، ان “قوات الحشد الشعبي تنفذ عملية عسكرية واسعة في مناطق غير ماهولة وهي توكل ولووش وبابلان الصدراني ضمن قاطع شمال المقدادية لتعقب فلول داعش”.
ونوه، بأن “قوات الحشد ضبطت 3 اوكار احدها كبير وكان مأوى اساسيا لخلايا داعش او ما يسميها البعض بـ”الاوكار السوداء” والتي تنطلق منها الاعمال الارهابية صوب المناطق والقرى الآمنة”.
اما في نينوى، فقد تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية، من تفكيك خلية “إرهابية” في الموصل وضبط وثائق “مهمة” بحوزتها في عملية أمنية وصفتها بـ”النوعية والجريئة”.
واوضح بيان للمديرية، ان “مفارز قسم الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات نينوى، تمكنت من اختراق وتفكيك خلية إرهابية في حي الكرامة بالجانب الأيمن من الموصل”.
ولفت البيان، الى أنه “تم القبض على جميع عناصر الخلية الذين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية وضبطت بحوزتهم بطاقات ذاكرة تحوي على معلومات ووثائق مهمة بالاضافة الى كتب تروج للفكر الداعشي المنحرف”، مشيراً إلى أن “جميع أفراد الخلية من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب”.
بينما، أعلنت خلية الاعلام الامني، عن اعتقال قيادي في عصابات “داعش” الارهابية يكنى “ابو شاهر” في محافظة كركوك، مشيرة الى أن المعتقل كان يشغل منصب ما يسمى بمسؤول الغنائم في قاطع الرياض.