توجه لإعادة العمل بالعملة المعدنية

الاثنين 19 آب 2019 1483

توجه لإعادة العمل بالعملة المعدنية

بغداد / عمر عبد اللطيف
 
كشفت اللجنة المالية في مجلس النواب عن وجود توجه لإعادة العمل بالعملة المعدنية التي كانت تستخدم على مدى عقود في البلاد، فيما اقترح أعضاء في اللجنة استباق عملية سك العملة المعدنية بخطوة “حذف الأصفار” من العملات الحالية لتكون هناك قيمة للفئات النقدية الصغيرة. 

وأفاد عضو اللجنة حنين القدو في تصريح خاص لـ”الصباح”، بأنه “خلال اللقاءات والنقاشات مع المسؤولين في البنك المركزي أكدنا على ضرورة إعادة العمل بالعملات المعدنية والتي كان تستخدم في العراق خلال العقود الماضية، بدلاً من الورقية التي تتعرض للتلف وتطبع بكميات كبيرة مرة أخرى”.
وأضاف، إن “استخدام الفئات المعدنية ونزولها للتداول يعطي قيمة اعتبارية للعملة”، منوهاً الى أن “عدداً من دول الجوار - أسعار صرف عملتها مرتفعة جداً أمام الدولار - ومع هذا نجد أن لديها عملة معدنية بهدف الحفاظ على العملة وعدم الحاجة الى طلب المزيد من الأوراق النقدية خصوصاً ذات الفئات الصغيرة”.
وأعرب القدو عن استغرابه من سياسة البنك المركزي التي لا تحبذ طرح العملات المعدنية للتداول في السوق العراقية.
من جانبه، أبدى عضو المالية النيابية ماجد الوائلي “استعداد اللجنة لإعداد أي تشريع يطلبه البنك المركزي والذي يمكن أن يفيد الاقتصاد والسوق العراقية بما فيه تداول العملات المعدنية”.
وقال الوائلي لـ”الصباح”: إن “اللجنة تحترم استقلالية البنك المركزي وسياسته النقدية”، مؤكداً إن “البنك لديه استقلالية فنية بالقرار بغض النظر عن الشؤون الإدارية، وهو من يقرر مدى فائدة الانتقال لاستخدام العملة المعدنية”.
وبين النائب الوائلي، أن “العراق لا يمكن أن يستنسخ تجربة دول أخرى في استخدام تلك العملات، فإذا كان الأمر في صالح النهوض بالاقتصاد؛ يمكننا دعم هذا التوجه من خلال الاستماع الى مبررات ووجهات نظر البنك المركزي ومن ثم تشريع القوانين المناسبة لاستمرار هذه السياسة النقدية في البلد بالسير بصورة صحيحة”.
في حين أكد عضو اللجنة جمال كوجر، إن “جميع الدول في الشرق الأوسط والعالم تمتلك عملة معدنية”، مبيناً إن “هذا النوع من العملة يعطي قوة لاقتصادها”.
وأعرب كوجر لـ”الصباح” عن أمله بأن “تستطيع الجهات المعنية تقوية العملة لتكون للفئات الصغيرة قوة شرائية في حال استخدام عملات معدنية”.
أما عضو اللجنة الدكتور أحمد الصفار، فقد رأى أن “تكلفة العملة المعدنية هي أكثر من الورقية، فضلاً عن أن حملها أصعب على المواطن”.
وأضاف الصفار لـ”الصباح”، إن “التضخم الحاصل في الاقتصاد يمنع من سك العملات المعدنية وجعلها تتداول بين المواطنين”، مقترحاً أن “تكون هنالك خطوة لحذف الأصفار تسبق عملية سك العملة المعدنية لتكون هنالك قيمة للفئات الصغيرة مقابل
 الكبيرة”.