خطط جادةُ لتطوير مصانع الحديد والصلب

الأحد 25 آب 2019 283

خطط جادةُ لتطوير مصانع الحديد والصلب
بغداد / سها الشيخلي 
تصوير : نهاد العزاوي
 تسعى وزارة الصناعة والمعادن لتطوير مصانعها الخاصة بانتاج الحديد عبر رفدها بمعدات وأجهزة حديثة تتلاءم مع ما تحتاجه البلاد في تأسيس وتوسيع واعادة تأهيل بناها التحتية لا سيما في مجال النفط ومشاريع مياه الشرب وبناء الدور والمجمعات السكنية، ومن بين مساعي الوزارة في هذا الجانب استثمار الاف الاطنان من السكراب، وهي مادة أولية وثروة وطنية تنتشر في كل مكان، بدلا من بقائها فريسة لتجار “الخردة” الذين يقومون بتهريبها الى خارج العراق وبيعها باسعار بخسة. 
وعن نشاطات الشركة العامة للحديد والصلب التابعة لوزارة الصناعة والمعادن  تحدث لـ”الصباح” الناطق الرسمي للوزارة  عبد الواحد الشمري 
قائلا :
 قام وفد من شركة نفط الوسط بجولة في مصنع الانابيب الحديدية للاطلاع على الخطوط الانتاجية والامكانيات المتوفرة فيه وانتاجه من الانابيب الحديدية الملحومة حلزونيا التي تمتاز بمطابقتها للمواصفات العالمية لمعهد البترول الاميركي وبطاقة 200 الف طن سنويا، واجرى الوفد معاينة لمعمل الحديد الذي تجرى فيه حاليا اعمال نصب المعدات الخاصة باللحام الطولي بطاقة 100 الف طن سنويا ومن المؤمل تشغيله في العام المقبل، وقد جاءت هذه الزيارة بناء على توصية من وزير الصناعة والمعادن واستجابة لدعم المنتج 
الوطني.
 
صناعة متطورة
وبين الشمري ان وفد الشركة اطلع على مكائن الطلاء الخارجي بالبولي اثلين ومكائن التبطين الداخلي ونموذج لانبوب مطلي وكذلك اطلع على خط انتاج الانابيب الحلزونية والفحوصات التي تجرى عليها كالفحص الشعاعي والفحص باستخدام ماكنة الضغط الهيدروستاتيكي والفحوصات الاخرى . 
واكد الشمري ان الشركة العامة للحديد والصلب قد جددت دعوتها الى الوزارات والدوائر الحكومية والشركات النفطية لاقتناء منتجاتها من الانابيب الملحومة حلزونيا باقطار تتراوح بين 16 إنجاً ولغاية 48 إنجاً وبمعدل طول 12 مترا للانبوب التي تستخدم في نقل النفط ومشتقاته ونقل الماء وكركائز للجسور والعبارات 
وغيرها . 
واضاف الشمري ان مصنع الانابيب الحديدية من المصانع الحديثة في الشركة ويعمل بمكائن ومعدات ذات منشأ الماني ويتكون من خط طلاء خارجي للانابيب بمادة البولي اثلين وبثلاث طبقات هي الايبوكسي باودر والمادة المساعدة (الادهسف) بالاضافة الى البولي اثلين وخط للتبطين الداخلي بالايبوكسي الغذائي فضلا عن احتوائه على مختبرات السيطرة النوعية، وانتاجه من الانابيب الحديدية مطابق للمواصفات العالمية لمعهد البترول الاميركي، مبديا الاستعداد لتجهيز القطاعين العام والخاص بهذه الانابيب بالكميات والمواعيد 
المطلوبة . واضاف الشمري ان ملاكات الوزارة الفنية في الشركة باشرت اعمال نصب معدات مصنع الدرفلة بنصب الرافعات الجسرية داخل مسقف المصنع موضحا ان هذه الرافعات لها دور اساسي ورئيسي في نصب المكائن والمعدات الجديدة مؤكدا البدء بمرحلة الاعمال المدنية التي تنفذها شركة “يوبي هولندك” التركية في موقع المصنع المذكور، مشيدا بالجهود التي تبذلها الملاكات الهندسية والفنية في الشركة من اجل تنفيذ مشروع تأهيل مصنع الدرفلة، وكان  تعاقدت شركة الحديد والصلب مع الشركة التركية بطاقة 500  الف طن سنويا من شيش التسليح، اذ قامت الشركة التركية بزيادة طاقة المعدات المصنعة الى اكثر من 600  الف طن سنويا ، لافتا الى تفريغ اربع شاحنات كبيرة في مخازن الشركة ووصول معدات اخرى الى ميناء ام قصر تجرى حاليا عملية استلامها لنقلها الى موقع الشركة حيث جرى تهيئة مواقع خاصة لحفظ المعدات الجديدة لحين المباشرة بنصبها في موقع العمل، مشيرا الى استمرار الشركة التركية بتنفيذ الاعمال المدنية في موقع مصنع الدرفلة في الوقت الذي تقوم كوادر شركة الحديد والصلب الهندسية والفنية لازالة الابنية القديمة وخطوط انابيب التبريد في موقعي الصلب والخدمات الهندسية استعدادا للبدء بالاعمال المدنية 
فيها . 
واشار الى زيارة وفد من الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع الى موقع العمل للاطلاع على تفاصيل تنفيذ الاعمال المدنية والهياكل الحديدية لمشروع تأهيل مصنع الصلب والخدمات الهندسية وتفاصيل نصب المعدات 
الجديدة.
 
إنتاج حديد التسليح 
وتحدث لصحيفة “الصباح” رئيس المهندسين محمد هاشم حسن المتابع  لشركة الحديد والصلب التي يقع مقرها في البصرة قائلا :
 تنتج الشركة انابيب  حديدية بطريقة اللحام الحلزوني وباقطار من 16 إنجاً الى 48 إنجاً تلبية لحاجة اغلب الوزارات واولها شركات النفط ، بالاضافة الى ان الشركة تعمل حاليا على تاهيل معاملها في خور الزبير لانتاج حديد التسليح بمختلف القياسات، والمرحلة الثانية ستكون لانتاج المقاطع الحديدية مثل حديد الشيلمان وحديد الزاوية اللذين يستخدمان في البناء وفي مشاريع البنى التحتية
، ولفت حسن الى ان معظم المواد الاولية الداخلة في العمل يتم استيرادها وهي الحديد الثلجي الذي يستخدم بخلطه مع حديد السكراب في افران الصهر اضافة الى مواد اخرى
، وعن خطة عمل الشركة لتجميع السكراب في مناطق  بغداد والمحافظات اشار حسن الى ان الشركة قدمت خطتها في ما يخص معالجة ونقل السكراب سواء في بغداد او جميع المحافظات ولديها 16 موقعا لتجميع السكراب وتم مخاطبة اللجنة الاقتصادية واعلمناها بهذا
 الموضوع . 
 
تهريب السكراب
ولفت حسن الى  ان التعليمات قبل صدور قرار مجلس الوزراء رقم 42 لسنة 2017 ، كانت تجيز لوزارة الصناعة ممثلة بالشركة العامة للاسناد الهندسي قبل دمجها مع الشركة العامة للحديد والصلب بتجميع جميع السكراب الموجود في محافظات العراق، وكانت هذه الشركة هي الوحيدة المخولة بهذا الأمر، ولكن بعد صدور القرار المذكور اطلق بيع السكراب المتوفر لدى وزارات الدولة بصورة تجارية، ولم تعد الشركة العامة للاسناد الهندسي الجهة المخولة الوحيدة بتجميع هذه المادة.ويقول حسن إن اجتماعا تشاوريا عقد قبل فترة قصيرة حضرته اغلب وزارات الدولة بما فيها وزارة الصناعة والمعادن وناقش كيفية الحفاظ على السكراب ومنع تهريبه
، وبموجب هذا الاجتماع تم استحصال الموافقة على ايقاف تصديره الى خارج العراق لمدة سنتين اعتبارا من شهر تموز الماضي، وبعد سنتين سيعقد اجتماع لاتخاذ القرار المناسب بهذا 
الخصوص . 
واكد حسن ان الشركة العامة للحديد والصلب تعمل على تجميع كل انواع السكراب المتوفر في عموم المحافظات، وقدمت خطتها المشار اليها من اجل السيطرة على هذه المادة ومنع  تهريبها الى خارج العراق بتجميعها ونقلها لاحقا الى الموقع الرئيس في محافظة البصرة لتستخدم مادة اولية بعد دخوله افران الصهر لانتاج حديد التسليح، وسوف تبدأ الشركة عملها في المناطق المحررة ومن بينها محافظة الموصل لتجميع السكراب في تلك المناطق وبعدها يتم نقله الى المواقع الرئيسة سواء في بغداد او في البصرة لاستخدامه لاحقا في العملية الانتاجية للشركة اما منع تهريبه فهذا من اختصاص جهات 
اخرى .