{الجونة السِّينمائي} يُعلن قائمة المشاركين في منصَّته الثالثة

الثلاثاء 27 آب 2019 140

{الجونة السِّينمائي} يُعلن قائمة المشاركين في منصَّته الثالثة
القاهرة/ خاص
 
أعلن مهرجان الجونة السينمائي، مؤخرا، عن القائمة النهائية للمشاريع والأفلام المشاركة من عدة بلدان من المنطقة العربية، في منطلق دورته الثالثة، إذ تمت مراجعة 133 طلب تقديم تضمن:  92 مشروعاً في مرحلة التطوير، و41 فيلماً في مرحلة ما بعد الإنتاج، من قِبل لجنة من السينمائيين المتخصصين، واختيار 12 مشروعًا في مرحلة التطوير (7 مشاريع روائية طويلة و5 مشاريع وثائقية طويلة)، و6 أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج (فيلمان روائيان طويلان، و4 أفلام وثائقية طويلة) بناءً على المحتوى، والرؤية الفنية، وإمكانية التنفيذ المالية.
وأبرز مشاريع الأفلام الروائية الطويلة في مرحلة التطوير: "موسم" للمخرجة المغربية ريم مجدي، و"رأس مقطوعة"  للُطفي عاشور من تونس، و "في الجون" للمخرج المصري تامر عشري، و"تونس جربة" للتونسية آمال قلاتي، و"جنى" لإيلي داغر من لبنان، و"ابتسامة ثُريا" للمخرج اللبناني سيريل عريس، و "بنات عبد الرحمن" من إخراج الأردني زيد أبو حمدان.
 أما مشاريع الأفلام الوثائقية الطويلة في مرحلة التطوير فتتضمن: "نافورة الباخشي سراي" للمصري محمد طاهر، و"الباقون" للينا سنجاب من لبنان، و "يلا بابا!"  للبنانية نجي عبيد، و"البحث عن سعدة" لعرين عمري من فلسطين، و"إيثيل" لمحمد صيام
مصر.
 وتتضمن القائمة فيلمين روائيين طويلين في مرحلة ما بعد الإنتاج هما: "كلشي ماكو" لميسون الباجه جي من العراق، و"ميكا" للمغربي إسماعيل فروخي، وأربعة أفلام وثائقية في مرحلة ما بعد الإنتاج هي: "نفس" لريمي عيناني من لبنان، و"كباتن الزعتري" للمخرج المصري علي العربي، و "بعيدًا عن النيل" لشريف القطشة من مصر، و"السبعينيات المُظلمة" لعلي الصافي من المغرب.
كما يُهنئ المهرجان الأفلام الثلاثة التي حصلت على دعم منصة الجونة السينمائية، وستُعرض في قسم "اكتشاف" (ديسكفري) في الدورة الـ 44 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي، وهم "بعلم الوصول" لهشام صقر، و"1982" لوليد مؤنس، و"حلم نورا" لهند بوجمعة.
كما سيُعرض الأخير في قسم المخرجين الجدد في الدورة الـ 67 لمهرجان سان سباستيان السينمائي الدولي، فضلا عن عرض فيلمين حائزين على دعم المنصّة في الدورة الـ 69 لمهرجان برلين السينمائي، هما: "خرطوم أوفسايد" لمروة زين، والذي عُرض في برنامج المنتدى، و"حديث عن الأشجار" لصهيب قسم الباري، الذي فاز بجائزة الجمهور لأفضل فيلم وثائقي (بانوراما دوكيومنتي)، وجائزة "جلاشوتي" للفيلم الوثائقي.
ومهرجان الجونة، الذي ستنطلق فعالياته للفترة من 19ولغاية 27أيلول المقبل، تُقام منصته السينمائية في مقر جامعة برلين التقنية، في الفترة ما بين 21 وحتى 26 أيلول 2019.
وقال مدير المهرجان انتشال التميمي في مؤتمر صحفي، الاثنين الماضي: "افتتحت خلال هذه الدورة  دار سينما كبيرة في الغردقة، ستشهد تقديم بعض عروض المهرجان بها"، وأضاف أن المهرجان "يصنع في كلّ عام حالة من البهجة والسعادة لروّاده ويكون محط اهتمام سكان وضيوف الجونة، ونحن نتمنّى أن تنتقل هذه الحالة إلى الغردقة".
ويعرض في المهرجان 80 فيلما من 40 دولة، وتشمل المسابقة الرسمية التي يبلغ إجمالي جوائزها 110 آلاف دولار، 12 فيلما منها خمسة أفلام عربية فيما تعرض باقي الأفلام ضمن مسابقات وبرامج أخرى.
والأفلام العربية المتنافسة على جوائز المهرجان هي (1982) للمخرج اللبناني وليد مؤنس، و(آدم) للمخرجة المغربية مريم توزاني، و(حلم نورا) للمخرجة التونسية هند بوجمعة، و(ستموت في العشرين) للمخرج السوداني أمجد أبو العلا، و(بابيشا) للمخرجة الجزائرية مونية مدور.
 
* سينما من أجل الإنسانيَّة
يرفع المهرجان منذ دورته الأولى في 2017 شعارا دائما هو (سينما من أجل الإنسانية) ويخصص جائزة تحت هذا الاسم تقدم بناء على تقييم الجمهور لأفضل فيلم يُعنى بالقضايا الإنسانية تبلغ قيمتها 20 ألف دولار.
وقال رجل الأعمال نجيب ساويرس مؤسس المهرجان في المؤتمر الصحفي "الإنسانية تتعرّض اليوم لمهازل، من حرائق في الأمازون، إلى المراكب التي ما تزال تغرق في البحر بالمهاجرين، وكبت الحريات بأنحاء العالم، وأنا أعتبر أنّ السينما أفضل وسيلة لإيقاظ الضمير والدفع للتحرك تجاه هذه
القضايا".