رجال أعمال صينيون وأميركيون يناقشون الفرص التجارية

الأحد 01 أيلول 2019 69

رجال أعمال صينيون وأميركيون يناقشون الفرص التجارية
نيويورك / متابعة 
 
 
في وقت ناقش رجال اعمال اميركيون وصينيون سبل تقوية الواقع التجاري بين البلدين، بدأت الصين بفرض رسوم جمركية إضافية على بعض السلع الأميركية ضمن قائمة بضائع مستهدفة تبلغ قيمتها 75 مليار دولار.
قال رئيس الغرفة الدولية الأميركية للاستثمار الصناعي جيانغ ليو جيون: إن :تقوية التبادل والتعاون الدوليين يمكن أن تساعد في تشكيل منصة مشتركة لتعزيز التنمية في عالم يتسم بتغييرات وتعديلات كبيرة".
وكان جيانغ يتحدث في ندوة صناعية للشركات الصينية - الأميركية في نادي هارفرد بوسط مانهاتن بنيويورك، مشيرا إلى أنه من "الصعب على شركة أن تقف بمفردها وتستمر لفترة طويلة بناء على قوتها الذاتية".
 
مستقبل مشترك 
بدوره، قال وانغ يان قوه، الرئيس التنفيذي الزائر لغرفة التجارة والصناعة لاتفاقية التجارة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ورئيس غرفة التجارة الدولية الصينية للقطاع الخاص، إنه "من الصعب على أي رجل أعمال المضي قدما بمفرده، علينا أن نتكاتف من أجل مستقبلنا المشترك".
ولفت وانغ إلى أنه في "وقت تمر فيه العلاقات الصينية - الأميركية بأصعب الأوقات، فإنه ينبغي على رجال الأعمال من كلا الجانبين التحلي بذهن صاف والتكاتف للمساهمة في التنمية الاقتصادية العالمية والتقدم الاجتماعي".
 
الفرص التجارية
كما ناقش رجال الأعمال الصينيون والأميركيون أيضا الفرص التجارية في ما بينهم وتبادلوا وجهات النظر المتعمقة لإقامة تعاون ستراتيجي طويل الأجل.
وحضرت الندوة قرابة 100 شركة من الصين والولايات المتحدة، تغطي مجالات التمويل والعقارات والرعاية الطبية والتعليم وغيرها من الصناعات.
 
بضائع مستهدفة
الى ذلك بدأت الصين بفرض رسوم جمركية إضافية على بعض السلع الأميركية ضمن قائمة بضائع مستهدفة تبلغ قيمتها 75 مليار دولار.
وفرضت بكين رسوما إضافية نسبتها خمسة وعشرة بالمئة على 1717 سلعة مما إجماليه 5078 منتجا أميركيا.
وبدأت الصين بفرض رسوما نسبتها خمسة بالمئة على النفط الخام الأميركي، وهي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف نفط الولايات المتحدة منذ بدء أكبر اقتصادين في العالم حربهما التجارية قبل أكثر من عام.