«الثقافة» تستذكر واقعة الطف في ندوة فكريَّة حواريَّة

السبت 07 أيلول 2019 53

«الثقافة» تستذكر واقعة الطف في ندوة فكريَّة حواريَّة
بغداد/ رشا عباس 
 
نظم  مركز الدراسات والبحوث في وزارة الثقافة  وبالتنسيق مع مؤسسة تاج المحبة والسلام الإنسانية ،  الاربعاء الماضي ، على قاعة عشتار ندوة فكرية حوارية بعنوان " الامام الحسين (ع) يجمعنا"، شارك فيها طيف من المكونات العراقية للتعرف على الدروس والعبر، التي يستمدها ابناؤهم من الثورة الحسينية. 
وقال الوكيل الاقدم للوزارة جابر الجابري : " دأبت  الوزارة على اقامة الندوات الحوارية والفكرية في شهر محرم الحرام، لاستذكار الرسالة الحسينية الخالدة التي لا يزال صداها يتردد في كل ارجاء الارض، حيث اراد الله ان يكون العراق هو بداية طريق الثورة الذي اختطه الحسين (ع) عندما اطلق صيحته النبوية العلوية الحيدرية ورسم بدمائه الطاهرة خارطة طريق للنجاة من الذل والهوان لكل البشرية".  
وأشاد راعي الكنيسة والطائفة الانكليكانية في العراق الأب فائز بشير جرجيس بدور وزارة الثقافة في  تنظيم هكذا فعاليات تجمع ممثلي  الأديان والمذاهب في بلادنا الحبيبة ،  وتابع "  اجتمعنا تحت اسم وذكرى الإمام الحسين(ع) لنستذكر في أذهاننا ما حصل قبل (1400) سنة من قيم مدارها التضحية والإصلاح وهذا  ما نحتاجه  في يومنا هذا، حيث  من الممكن أن نكون قد فقدنا بعض هذه الصفات، ونحن بحاجة ماسة الى الإصلاح والعدل بين  أبناء الشعب  باختلاف أديانهم ومذاهبهم".
اما مدير مركز الدراسات والبحوث د. رياض محمد كاظم فبين ان "ندوتنا اليوم جاءت بالتزامن مع شهر محرم الحرام، والغرض منها التعرف على الدروس والعبر التي نستمدها من الثورة الحسينية، شارك فيها نخبة من المكونات العراقية، شيعة وسنة ومسيح وصابئة لايصال رسالة للعالم اجمع مفادها إن العراق هو بلد خير ومحبة وسلام .
فيما يرى الاستاذ في كلية اصول الدين حسين المجاب: "إن ثورة الإمام الحسين(ع) أساسها التحرر من العبودية والوقوف بوجه الظالم، وبذلك  أصبحت واقعة الطف  مائدة لكل الأحرار في العالم؛ أساسها الابتعاد عن التطرف وتكفير الآخر وهذا لن نجده إلا في جوهر ثورة الحسين(ع)".