تكثيف الاستعدادات الأمنية والخدمية لإنجاح زيارة عاشوراء

السبت 07 أيلول 2019 185

تكثيف الاستعدادات الأمنية والخدمية لإنجاح زيارة عاشوراء
بغداد / الصباح / مراسلو المحافظات
 
تتواصل استعدادات واجراءات الدوائر الامنية والخدمية في المحافظات لتقديم الخدمات لزوار عاشوراء، اذ زار وزير الدفاع قيادة عمليات الرافدين للاطلاع على الخطط الموضوعة بهذه المناسبة، في وقت فتحت فيه سلطة الطيران المدني الاجواء بشكل موسع للرحلات التي تقل الزائرين الوافدين الى العراق لاحياء شعائر الزيارة. وتأتي تلك الاستعدادات في ظل اعلان محافظتي كربلاء وواسط يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين عطلة رسمية بمناسبة استشهاد الامام الحسين (ع)، وسط خطوات امنية وخدمية اتخذتها الدوائر المعنية في النجف وميسان بهذا الشأن.
 

وزير الدفاع
فقد زار وزير الدفاع نجاح الشمري امس السبت قيادة عمليات الفرات الاوسط لبحث الخطة الامنية لزيارة العاشر من محرم.
وذكرت وزارة الدفاع في بيان مقتضب ان الشمري وصل إلى قيادة عمليات الفرات الاوسط وعقد اجتماعا موسعا مع قطعات الجيش والحشد الشعبي في مقر القيادة.
واضاف البيان ان اللقاء بحث الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من شهر محرم الحرام.
 
طيران مفتوح 
من جهتها، اعلنت سلطة الطيران المدني فتح الاجواء بشكل اوسع في مطاري بغداد والنجف الاشرف بمناسبة زيارة عاشوراء واربعينية الامام الحسين (ع). 
وبينت سلطة الطيران ان ذلك الإجراء يتضمن حرية الطيران لجميع الشركات العاملة في العراق للمدة من 3/9/2019 ولغاية 17/9/2019 لمناسبة زيارة عاشوراء وكذلك للمدة من 4/10/2019 ولغاية 5/11/2019 لمناسبة الزيارة الاربعينية. 
يذكر أن سلطة الطيران المدني تسهم بشكل فاعل في تقديم التسهيلات والإمكانات لمختلف شركات الطيران الراغبة بزيادة عدد رحلاتها الجوية للعراق خلال شهر محرم الحرام لأداء مراسم الزيارة.
 
كربلاء
في الشأن نفسه، قرر مجلس محافظة كربلاء تعطيل الدوام الرسمي يومي التاسع والعاشر من محرم الحرام بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين (ع)، بينما بدأت دائرة الصحة تطبيق خطتها لتقديم الخدمات للزائرين. 
وقال رئيس مجلس المحافظة علي المالكي لمراسل "الصباح" علي لفته: انه تقرر تعطيل الدوام الرسمي لجميع دوائر الدولة عدا الدوائر الخدمية والامنية والصحية المشاركة في خطة الزيارة يومي الاثنين والثلاثاء الموافقين التاسع والعاشر من محرم الحرام.
وأضاف ان جميع الامكانيات ستكون في خدمة الزوار ونجاح الزيارة بما فيها الموارد البشرية والمالية، مشيرا الى ان المجلس حث الدوائر الخدمية على ضرورة ان يكون موظفوها في خدمة الزوار والتعاون مع أهالي المحافظة. بدوره، لفت مدير عام صحة كربلاء الدكتور صباح نور هادي الموسوي الى المباشرة بتطبيق الخطة الصحية مع تصاعد دخول الزوار الى المدينة، حيث تضمنت توزيع 86 عجلة إسعاف مع تهيئة  32 مفرزة طبية وسبعة مستشفيات حكومية، إضافة الى مستشفى الإمام زين العابدين (ع) الجراحي التخصصي التابع للعتبة الحسينية المقدسة ومركز السيدة زينب الكبرى (ع) الجراحي التخصصي ومركز الهندية النموذجي مع تهيئة المراكز الصحية العباسية الغربية والشرقية وباب بغداد لانها تحتوي على ردهة للطوارئ وصالة للعمليات الصغرى وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية الخاصة بالطوارئ ورفدها بالملاك الطبي والصحي من المؤسسات الصحية في المحافظة مع تهيئة 30 فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين.
وبين ان قسم الصيدلة قام بالتنسيق مع الشركة العامة للأدوية بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية خاصة المنقذة للحياة وتوزيعها بين المستشفيات والمفارز الطبية والمراكز الصحية  بينما نظم مصرف الدم الرئيس العديد من حملات التبرع. 
من جانبه، قال رئيس قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية رياض نعمة السلمان: ان اكثر من 600 موكب خدمي وعزائي مسجل بشكل رسمي منها 400 موكب خدمي لتقديم مختلف الخدمات للزائرين الوافدين الى المدينة المقدسة من مختلف المحافظات ودول العالم و200 موكب عزائي لإحياء الايام العشرة الاولى من شهر محرم الحرام.
وتابع أن هذه المواكب استعدت منذ وقت مبكر هذا العام للزيارة من خلال اجتماعات ومؤتمرات بالتنسيق مع الاجهزة الامنية والدوائر الخدمية في المحافظة بهدف تقديم مختلف الخدمات للزائرين على مختلف الطرق والشوارع داخل مركز المدينة او خارجها.
 
تجهيز المواكب  
اما شركة توزيع المنتجات النفطية فقد باشرت عبر اللجان التابعة لها في كربلاء تجهيز الهيئات والمواكب الحسينية بالغاز السائل والنفط الابيض وزيت الغاز.
وقال مدير عام الشركة كاظم مسير ياسين في بيان صحفي: ان الشركة اعدت خطة مسبقة لموسم زيارة عاشوراء تعتمد على اساس تقيم المدينة الى قطاعات مختلفة، مشيرا الى طبيعة تنفيذ المهمة من خلال الحضور الميداني ومتابعة شؤون المواكب لتوفير احتياجاتها من المشتقات النفطية.
بدوره، قال مدير فرع كربلاء لتوزيع المنتجات النفطية حسين مجيد الخرسان: ان ملاكات الفرع ومنذ الاول من محرم الحرام باشرت تجهيز الهيئات والمواكب الحسينية بالغاز السائل والنفط الابيض لتشغيل المخابز والافران وزيت الغاز لتشغيل المولدات الكهربائية.
وأضاف ان تجهيز جميع المشتقات النفطية تم بالسعر الرسمي البالغ 150 ديناراً للتر الواحد بالنسبة للنفط الابيض و400 دينار سعر اللتر الواحد من زيت الغاز.
وفي ما يتعلق بخطة تجهيز الغاز السائل، اوضح الخرسان ان الاستهلاك للهيئات والمواكب الحسينية فضلا عن السكان يتطلب توفير كميات كبيرة من الغاز السائل خلال هذه المناسبة وقد وضعت خطة خاصة لضمان سرعة التجهيز شارك فيها اكثر من 300 وكيل جوال مقسمة على 9 معامل لتعبئة الغاز السائل وهناك لجان اشراف ومتابعة وتوزيع من قبل فرع كربلاء لتوزيع المنتجات النفطية لتقديم الخدمات للزائرين الوافدين الى كربلاء المقدسة خلال هذه المناسبة.
 
ميسان
الى ذلك، ناقشت قيادة شرطة ميسان والمنشآت الاستعدادات لإحياء العاشر من محرم الحرام وما يليه من مناسبات دينية أخرى.
جاء ذلك خلال مؤتمر أمني ضم رئيس مجلس محافظة ميسان منذر الشواي وقائد شرطة المحافظة اللواء الحقوقي ظافر عبد راضي ومدير استخبارات ومكافحة إرهاب ميسان، إذ اكد قائد الشرطة لمراسل "الصباح" سعد حسن انه تم التباحث بشأن خطة تأمين جموع المعزين ومواكب الخدمة الحسينية والزائرين السائرين على الاقدام والوافدين عبر منفذ (الشيب) الحدودي من الدول المجاورة، فضلا عن أهم القضايا الأمنية المشتركة من ضمنها تطوير العمل الاستخباري والأمني واجراء مراجعة شاملة لمجمل ما تحقق وسبل المضي بمسارات الخطط المرسومة وتأشير نقاط الضعف والمعوقات التي تعترض التنفيذ، فضلاً عن التعاون ودعم واسناد الحكومة المحلية من اجل نجاح خطة تأمين المعزين بالمناسبة.
اما مدير قسم العمليات الطبية في دائرة صحة ميسان الدكتور غزوان مجيد كاظم فقد اشار لـ"الصباح" الى استنفار الدوائر الصحية لتطبيق خطة الإسناد الطارئ بمناسبة عاشوراء، حيث  انتشرت المفارز الطبية وعجلات الإسعاف قرب المواكب الحسينية والتجمعات الدينية في الجوامع والحسينيات لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والوقائية والإسعافات الأولية للمعزين 
بهذه المناسبة.
واسط
 وفي واسط، قرر مجلس المحافظة اعتبار يومي الاثنين والثلاثاء عطلة رسمية لجميع الدوائر الحكومية باستثناء المؤسسات الامنية والخدمية لاحياء ذكرى عاشوراء.
وقال مدير اعلام المجلس فلاح القريشي لمراسل "الصباح" حسن شهيد العزاوي: ان المجلس قرر اعتبار يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين عطلة رسمية لجميع دوائر الدولة باستثناء المؤسسات الامنية والخدمية التي لها مساس مباشر بحياة المواطنين مثل الصحة والماء لاحياء مراسيم عاشوراء.
واوضح ان تعطيل الدوام جاء لاتاحة الفرصة امام الموظفين لاحياء الشعائر الحسينية وزيارة مرقدي الامامين الحسين واخيه العباس (عليهما السلام) في ليلة العاشر من محرم.
من جهتها، قررت رئاسة جامعة واسط تعطيل الدوام الرسمي في جميع كلياتها يومي الثلاثاء والاربعاء لاحياء ليلة عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين (ع) وتأجيل الامتحانات الموافقة في هذين اليومين الى ما بعد نهاية الامتحانات.
 
النجف
هذا وحصلت موافقة وزارة الكهرباء على استثناء محافظة النجف من القطع المبرمج والاطفاء عن بعد اثناء احياء ذكرى عاشوراء.
اعلن ذلك مدير فرع توزيع كهرباء النجف براك الشمرتي، مبيناً لمراسل "الصباح" حسين الكعبي: انه بعد اجراء الاتصال بمقر الوزارة تمت الموافقة من مركز السيطرة الوطنية ودائرة التشغيل والتحكم على استثناء المحافظة من القطع المبرمج والاطفاء عن بعد (RTU).  واشار الى ان المحافظة تم استثناؤها من اطفاء محولات القدرة بالتزامن مع ذكرى احياء شعائر عاشوراء، حيث تشهد النجف توافد مئات المواكب المعزية الى مرقد الامام علي (ع)، اضافة الى الزائرين من خارج المحافظة الذين يحيون ليالي عاشوراء قرب مرقد الامام علي (ع). 
واضاف الشمرتي ان فرع توزيع الكهرباء اعد خطة متكاملة شاركت فيها كل قطاعات واقسام الفرع لفك الاختناقات عن الشبكة واستيعاب الاحمال المتوقعة للاماكن التي تشهد تواجد المواكب الحسينية والزخم الاكبر للزائرين والمعزين، لافتاً الى ان هناك 14 مفرزة فنية تعمل على مدار الساعة قرب تجمع المواكب الحسينية في مركز محافظة النجف ومدينة الكوفة، اضافة الى الاقضية والنواحي لتدارك اي خلل فني او عطل يصيب الشبكة. 
وذكر ان الفرع قام بحملة صيانة لشبكات الانارة في الطرق والشوارع التي يسلكها الزائرون والمواكب باتجاه العتبات المقدسة في النجف والكوفة.    
 
بابل
من جانبه، قال مدير قسم العمليات وطب الطوارئ في صحة بابل الدكتور ماجد المرعبي لمراسلة "الصباح" جنان الاسدي: ان القسم اعد خطة عمل خاصة بالإسناد الطبي خلال زيارة عاشوراء، تضمنت نصب مفارز طبية على خط سير الزائرين ونشر اكثر من 25 عجلة اسعاف على مفترقات الطرق الرئيسة والفرعية المؤدية الى كربلاء المقدسة وتجهيز المراكز الصحية والمستشفيات العامة بالأرصدة الدوائية والمستلزمات الطبية الطارئة. وبين ان الدائرة استنفرت كل طاقاتها الطبية والصحية للزائرين واستقبال الحالات الطارئة ومتابعة وتنسيق تلك الجهود مع غرفة عمليات المحافظة لتقديم الخدمات العلاجية والوقائية، مشيرا الى ان شعبة الاعلام والعلاقات ستقوم بتوفير بوسترات وفولدرات خاصة بتوعية المواطنين بشأن أهمية التزام الزائرين بالتوجيهات لحماية 
صحتهم.