إنشاء أول قرية سياحية في منطقة الأهوار

الاثنين 09 أيلول 2019 483

إنشاء أول قرية سياحية في منطقة الأهوار
 
بغداد / سها الشيخلي 
 
يتمتع العراق بموقع سياحي متفرد فهو يضم سهولا وجبالا وشلالات طبيعية وأهوارا الى جانب المواقع الأثرية لتاريخه الزاخر بالحضارة والتقدم، علاوة على المراقد الدينية للأنبياء والائمة والصحابة الأخيار، وقد بدأ الاهتمام بهذه المناطق السياحية منذ مدة ليست قصيرة لا سيما مع إدراج بعضها في لائحة التراث العالمي، وتعتزم وزارة الثقافة والسياحة والآثار إنشاء قرية سياحية في منطقة الأهوار بعد حصولها على تخصيصات مالية لهذا المشروع.
وتحدث لصحيفة "الصباح" الدكتور اياد كاظم حسون مدير تخطيط هيئة السياحة قائلا : إن منطقة الاهوار من اهم المناطق ذات المقومات السياحية المتكاملة، بما تمتلكه من بيئة نباتية وحيوانية ومناخية ومواقع طبيعية، كما تضم الكثير من المواقع الاثرية، ومن الممكن ان تستقطب ليس السائحين فقط بل الكثير من المهتمين بشؤون البيئة والاثار والمواقع الطبيعية والتنوع الاحيائي كالطيور المهاجرة والاسماك والمواشي ولاسيما الجاموس.
 ويشير حسون الى ان الاهتمام بالاهوار بدأ يتزايد بعد ادراجها في لائحة التراث العالمي، لذلك اصبحت الحاجة ملحة للعناية بها وقد تبنت هيئة السياحة من خلال وزارة الثقافة فكرة انشاء قرية سياحية مع العلم ان المقترح كان انشاء عدة قرى سياحية في منطقة الاهوار التي تحدها ثلاث محافظات، لاننا بحاجة الى اكثر من قرية، الا ان ما يعيق تنفيذ ذلك هو عدم توفر التخصيصات المالية، وقد تم توفير مبلغ من 15 - 16  مليار دينار لمشروع القرية واعدت دراسة للمشروع بتكاليف تقديرية وصلت الى 10 مليارات ونصف المليار دينار.  ويلفت حسون الى ان القرية تتضمن مجموعة من الشاليهات ومواقع لبعض الفعاليات والانشطة السياحية كالصيد والسباحة واماكن للاستراحة مع معارض ومحال لعرض السلع التراثية والمصنوعات اليدوية الشعبية، اضافة الى مراكز للارشاد السياحي والقرية ليست سياحية فقط وانما ثقافية ايضا.