مهرجان دهوك السينمائي الدولي يوقد شمعته السابعة

الأربعاء 11 أيلول 2019 56

مهرجان دهوك السينمائي الدولي  يوقد شمعته السابعة
دهوك/  وائل الملوك
 
ازدانت السجادة الحمراء في حفل افتتاح مهرجان" دهوك السينمائي الدولي" بدورته السابعة،  الذي اقيم على ارض قاعة المؤتمرات في جامعة دهوك مساء الاثنين الماضي،  بحضور  عدد كبير من صناع السينما  الكرد والعرب والاجانب ،  فضلاً عن مشاركة نخبة من الفنانين والمختصين بالسينما العالمية والعربية والمحلية.
وقال رئيس المهرجان  فرهاد امين الاتروشي في كلمته التي القاها في حفل الافتتاح : " ان السينما احدى الطرق المهمة في تنمية وتطوير المجتمع،  اذ اصبحت وسيلة لحفظ  التراث واللغة، كما انها تقرب بين الشعوب والامم وتهدف لنشر مفاهيم تقبل الاخر والتعايش"،  واختتم  حديثه بمطالبة جميع الاطراف بمساندة المهرجان ودعمه  نحو الافضل، متمنياً ان تصبح محافظة دهوك مركزاً لاستقطاب الفنانين.
 وكشف المدير الفني للمهرجان شوكت امين عن  قفزة نوعية في الدورة الحالية، فقال:   " لقد تطورت النسخة السابعة  بشكل كبير عن سابقتها من الناحية التنظيمية"، مبيناً: أنه منذ 8 اشهر والفرق تعمل من اجل الارتقاء بالمهرجان، حيث  تم قبول 70 فيلماً اجنبياً ومجموعة من الافلام العربية".
  بعدها قدم  عازف الكمان دلشاد محمد معزوفات، قبل ان تنطلق فعاليات المهرجان  بعرض  الفيلم  الروائي" كاميون" الذي تم اهداؤه للنساء عموماً وللايزيديات خصوصاً،  الذي بث رسائل الحب والاخلاص بين مكونات المجتمع العراقي، فضلاً عن  مشاهد رمزية تضمنت رموزاً مستنبطة من  سيرة  سيد الشهداء الحسين بن علي(ع)       .
من جانبه، اكد المنتج السينمائي زانا  لـ" الصباح"  ان المهرجان كشف عن دعمه الفني والاعلامي للمخرجين الشباب المشاركين من خلال عرض افلامهم ووضعها في كأس المنافسة ما يجعلهم يقدمون على السعي لصناعة اعمال ذات قيمة فنية عالية . 
فيما عبرت الفنانة السورية، سلمى المصري، عن سعادتها وهي متواجدة بين نخبة من السينمائيين الشباب والمختصين بصناعة السينما العالمية، مشيرة الى اهمية وجود مبدعين سينمائيين يعملون بجد من اجل صناعة افلامهم التي اراها توازي الافلام العالمية، وخصوصاً انهم ينقلون بافكارهم الواقع الحقيقي والجميل لبلدهم.