علي صباح.. يأسره حب إذاعة بابل

الثلاثاء 17 أيلول 2019 159

علي صباح.. يأسره حب إذاعة بابل
بابل / نغم كاظم
 
الاعلامي علي صباح، نفذ بموهبته والتزامه الى إذاعة بابل من شبكة الاعلام العراقي، متحولاً الى احد اعمدتها.. وصباح.. بدأ صحفياً لكن أَسرَته الإذاعة بحبها وبرامجها.
عرفه زملاؤه شاباً دمث الاخلاق.. نشيط الحركة، سمِّيعاً ممتازاً ومنفذاً دقيقاً لما يكلف به.. بمرح مطمئنٍ.. لا يساوم على جودة الاداء ولا يعرف التوقف.
قال: «بالرغم من اني متابع للصحف والاذاعة، لم اتصور دخولي اسوارها؛ فحلمي رياضي، لكن الحياة لاتعطي كل الامنيات؛ ففكرت بالعمل صحفياً رياضياً، وسهل الله لي المقصد، واشتركت في احدى دورات نقابة الصحفيين؛ لاعداد المحررين ولحسن الحظ حصلت على الترتيب الثاني؛ فكُرِمنا بالمعايشة 10 ايام في صحيفة عشتار، وفي اليوم الاخير ابلغنا رئيس التحرير فاضل الطائي، بانتهاء مدة المعايشة شاكراً وجودنا، وانه في اليوم التالي سيسافر الى اميركا.. ترقرقت الدمعة في عيني، واستدعاني نائب رئيس التحرير عدنان عبد تركي، وكلفني بإجراء لقاء مع مدير التربية، ولما عاد الطائي، قرر تعييني» مؤكداً: «وقعت اول عقد مع شبكة الاعلام العراقي، نهاية 2004 وعملت محرراً في الفيحاء وتدرجت فيها، حاجزاً مكاناً مهماً في صفحتها الاولى، خلال فترة صعبة، عاشها الصحفي العراقي، في سنوات النار، ضمن محافظة تضم مثلث الموت بينها والعاصمة
 بغداد» مبيناً: «التعيين جاء بطريقة
 مثيرة.. مساءً اتناول العشاء مع اهلي، اتصل بي الاستاذ عدنان عبد تركي، وسألني ما اسمك؟ فضحكت مجيباً: «سيدنا شنو مديري انت متعرفني علي صباح!؟» قال: لو في تشييع والدك.. أطال الله عمره، فاترك وتعال الى مقر الجريدة لديك مقابلة تعيين، وها انا اليوم ادخل عامي الـ 15من الخدمة في
 الشبكة».
وأضاف: «اما قصة الاذاعة فيوم 10 آب 2006 امر رئيس الشبكة.. حينها.. حبيب الصدر، بانتقال كوادر الصحف الى اذاعات تلفزيون ومكاتب العراقية، فجاءت الاجراءات الادارية ان اكون في اسوار الاذاعة.. احببتها متتلمذاً على يد حافظ مهدي» متابعاً: «عملت مقدماً ومخرجاً للبرامج، وانتقلت الى اذاعة شهرزاد بإدارة سميرة جياد، ثم اذاعة جمهورية العراق».  وأشار علي صباح، الى أنه: «أتوزع بين الصحف والاذاعات.. كل منهما منحتي جزءاً من شخصيتي الاعلامية.. الصحافة كونت اسمي واتقنت تعليمي وسلحتني، والإذاعة ثبتت وجودي إعلامياً».
علي صباح من مواليد بابل 1985بكالوريوس فنون اخراج.. ماجستير اعلام.. عضو الهيئة الادارية لاتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين العراقيين.. رئيس رابطة الاذاعيين والتلفزيونيين الشباب.