بابل تجهز 80 بالمئة من مدارسها بالكتب

الثلاثاء 17 أيلول 2019 136

بابل تجهز 80 بالمئة من مدارسها بالكتب
    العمارة / سعد حسن  بابل /جنان الاسدي
 
جهزت مديرية تربية بابل اغلب المدارس بالكتب المنهجية والمستلزمات الاخرى استعدادا لانطلاق العام الدراسي الجديد، بينما وصلت محافظة ميسان الى مراحل متقدمة بانجاز بنايات مدرسية توقف العمل فيها بسبب الازمة المالية
 
وقال مدير التجهيزات المدرسية في تربية بابل رياض العزاوي لـ"الصباح": ان المديرية جهزت 80 بالمئة من المدارس بالكتب والمستلزمات الدراسية استعدادا لانطلاق العام الدراسي الجديد 2019 - 2020، مبينا ان التجهيز كان ضمن خطة اعدت في اب الماضي وتستمر لغاية نهاية ايلول الحالي لضمان تجهيز عموم مدارس المحافظة، مشيرا الى ان عدد المدارس التي استكملت عمليات تجهيزها بلغ 900 مدرسة ابتدائية وثانوية.
وبين ان الخطة اعتمدت على تجهيز 35 مدرسة ابتدائية و15 مدرسة ثانوية في اليوم الواحد وان العمل كان لساعات طويلة وبجهود كبيرة من قبل العاملين في قسم التجهيز، اذ بذلوا قصارى جهدهم لاستكمال عمليات التجهيز قبل بدء العام الدراسي 
الجديد.
واضاف العزاوي ان المحافظة احتلت المرتبة الاولى في تجهيز الكتب الدراسية بحسب ما اشارت اليه وزارة التربية، اذ تمكنت من تحقيق نسبة كبيرة في تجهيز المدارس وان مجموع مدارس المحافظة الابتدائية والثانوية يبلغ الفا و614 مدرسة سيتم تجهيزها جميعا بالكتب والمستلزمات 
الدراسية.وعن الاثاث المدرسي، افاد مدير التجهيزات المدرسية بان هناك نحو الف و125 طلبا تم تسليمها من ادارات المدارس بالاحتياجات، فضلا عن حاجة المدارس الى نحو 121 الف رحلة وتم تحويل هذا الطلب الى وزارة التربية لغرض تزويد المديرية بتلك التجهيزات، 
مشيرا الى ان العام الماضي تم تزويد المدارس بنحو 900 رحلة وان هذا العام سيشهد تصليح واعادة تاهيل للرحلات المتضررة من خلال ورشة صيانة تم افتتاحها.وفي ميسان، اعلن المحافظ علي دواي المباشرة باستكمال مشاريع بناية تربية ميسان في مركز مدينة العمارة وعدد من المدارس متعددة السعات وأبنية أخرى كانت متوقفة بسبب الأزمة المالية. واكد المحافظ لـ"الصباح" انه اطلع ميدانياً على سير الاعمال الجارية في تلك المشاريع ووجه بضرورة الاهتمام بالاعمال وتنفيذها حسب المواصفات المطلوبة وتكثيف الجهود لانجازها بالسرعة الممكنة.واشار الى استمرار العمل  بشكل جيد ووصول نسب الإنجاز الى مراحل متقدمة في هذه المشاريع تمهيدا لادخالها الى الخدمة خلال المدة المقبلة.