حملة لصيانة طرق تربط العاصمة بالمحافظات

السبت 21 أيلول 2019 309

حملة لصيانة طرق تربط العاصمة بالمحافظات
بغداد / حيدر العذاري 
 
 
كشفت امانة بغداد عن قرب احالتها لطريقين ستراتيجيين يربطان العاصمة بالمحافظات الشمالية، بعد ان قطعت شوطا كبيرا في اجراءاتها التمهيدية قبل البدء بالتنفيذ.
وقال معاون مدير دائرة المشاريع في امانة بغداد المهندس علي شاطي في تصريح لـ"الصباح": ان ملاكات الامانة شارفت على انهاء الاجراءات الخاصة باحالة طريقين يربط احدهما العاصمة بغداد بمحافظات ديالى وكركوك والطريق الاخر يربط العاصمة باتجاه محافظة صلاح الدين، بعد ان رصدت اضرارا جسيمة وتسجيل عدد من الحوادث المرورية في الطرق المذكورة.
واكد اعداد جداول الكميات وتحديد المواصفات المطلوبة لطبقة الاكساء والصب الكونكريتي فضلا عن رصف القوالب الجانبية وتحديد الجزرات الوسطية، منبها على انه تم تحديد الطريق الممتد من الجسر الدوار قرب منطقة التاجيات وصولا الى معمل الغاز في التاجي بهدف قشطه ومن ثم اجراء اعمال الصب تمهيدا لاكسائه لاسيما ان الطريق يربط العاصمة بمحافظة صلاح الدين وغالبا ما تسلكه المركبات الكبيرة ذات حمولات تزيد على 50 طنا.
واشار الى ان الطريق الثاني الذي ستباشر الملاكات الفنية المتخصصة اعمال تطويره يبدأ من تقاطع الصليخ وصولا الى الاقواس في منطقة بوب الشام، منبها على ان المقطع المذكور يقع ضمن صلاحيات وحدود امانة بغداد، منبها على ان الجزء المتضرر من بعد الاقواس وصولا الى منطقة الحسينية سيتم اكمال صيانته من قبل محافظة بغداد اضافة الى الطريق الواصل من معمل الغاز وصولا الى منطقة المشاهدة.
معاون مدير دائرة المشاريع في الامانة دعا الجهات القطاعية المختصة المتمثلة بمديرية المرور العامة ووزارة الاعمار والبلديات بالحفاظ على الطرق الرئيسة من خلال تفعيل القوانين النافذة للحفاظ على الشوارع التي تبلغ طاقتها التصميمية 30 طنا، بينما تم رصد مركبات تحمل اكثر من 70 طنا مما يؤدي الى اضرار بالغة بالطرق.
وبين ان الامانة اعدت خطة خدمية بالتنسيق مع مديرية المرور العامة لتطوير وصيانة الطرق الرئيسة والستراتيجية في العاصمة ابرزها خط المرور السريع محمد القاسم الذي يبدأ من منطقة حي تونس وصولا الى منطقة الرستمية، اضافة الى خط المرور السريع "صلاح الدين" الممتد من تقاطع الشعلة وصولا الى حي العدل، الى جانب طريق "بغداد" للمرور السريع الممتد من منطقة الدورة وصولا الى منطقة ابودشير  قرب علوة الرشيد.