هلاك 11 قيادياً «داعشياً» بعملية أمنية في الأنبار

الجمعة 27 أيلول 2019 141

هلاك 11 قيادياً «داعشياً» بعملية أمنية في الأنبار
بغداد / الصباح 
كشف مصدر في قيادة حشد الأنبار عن قتل 11 قياديا بعصابات «داعش» الارهابية بينهم ما يسمى «والي صلاح الدين» بعملية أمنية على حدود المحافظة، كما أسفرت ضربات وجهتها خلية الصقور الاستخبارية وطيران الجيش وقطعاتنا الأمنية خلال الساعات الـ 48 الماضية عن تدمير عشرات الأوكار والكهوف والمضافات التي تستخدمها بقايا العصابات الإرهابية ملاذات لها في المناطق الصحراوية والوعرة.
وقال القيادي في حشد الانبار قطري العبيدي: إن «القوات الامنية من قيادة عمليات الجزيرة مسنودة بقوة من الحشد العشائري وبدعم من طيران الجيش شرعت بحملة امنية استباقية استهدفت منطقة المطعجات القريبة من حدود محافظة صلاح الدين على خلفية ورود معلومات استخبارية تفيد بوجود اجتماع لقيادات ارهابيي داعش في احدى مضافات المنطقة المستهدفة».
واضاف العبيدي، أن «القوات الامنية وبدعم واسناد من طيران الجيش تمكنت من اقتحام المنطقة واسفرت العملية عن مقتل جميع القيادات المجتمعة وعددهم 11 قياديا بينهم ما يسمى (والي صلاح الدين) المدعو (عدوله)، الذي نفذ قبل فترة قصيرة عملية قتل مختار قرية المعين واثنين من ابنائه».
وتابع، أن «القيادات المستهدفة تصنف من الرعيل الاول لقيادات مجرمي داعش»، موضحا ان «استهداف الاجتماع استند الى معلومات استخبارية مكن القوات الامنية من استهدافهم».
وأضاف العبيدي، ان «القوات الامنية من قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة مسنودة بقوة من الحشد العشائري شرعت بحملة دهم وتفتيش استهدفت المناطق الصحراوية شمال قضاء راوة غربي الانبار، تمكنت من خلالها تدمير 4 مضافات لخلايا مجرمي داعش».
بدورها، قالت خلية الإعلام الأمني في بيان تلقت «الصباح» نسخة منه: إنه «وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة نفذت قوة محمولة جوا من فوج المغاوير الثاني ضمن قيادة عمليات الأنبار واجباً في منطقة الصكار، أسفر عن العثور على 7 اوكار وكهف».
وأضافت، أنها «تحتوي على 4 عبوات ناسفة والغام ضد دبابات مع «جليكانات» سعة 20 لترا الوقود و7 قوالب C4 وفتيل أمان 15 مترا وفتيل قدح 20 مترا و8 قداحات اعتيادية، فضلا عن خزانات وقود وبطانيات وقاعدة إنترنت وطباخ واسطوانات غاز، وقد تم تدمير جميع الأوكار”.
ولفتت الخلية، الى أن “قوة أخرى من فوج المغاوير الثاني ضمن القيادة ذاتها بالاشتراك مع خلية صقور الانبار نفذت واجباً في وادي القذف، أسفر عن العثور على 360 عبوة محلية الصنع و42 لغما ضد الدبابات و200 صاروخ قاذفة RBG 7 و95 صاروخا موجها حراريا و575 صندوق عتاد مختلف الأنواع و18 “جليكان” يحتوي نترات الامونيا و5 كواتم للصوت”.