واسط تخطط لزراعة مساحات قياسية بالحنطة والشعير

الثلاثاء 01 تشرين أول 2019 287

واسط تخطط لزراعة مساحات قياسية بالحنطة والشعير
الكوت / حسن شهيد العزاوي
 

كشفت محافظة واسط عن تخصيص مساحة مليون و400 الف دونم لزراعة محصولي الحنطة والشعير ضمن الخطة الشتوية للموسم الحالي، وتعد الاكبر في تأريخ المحافظة، بينما اكدت زيادة نسبة تجهيز البذور الى 40 كغم للدونم الواحد.

وقال مدير زراعة واسط المهندس اركان مريوش لـ”الصباح” ان خطة الموسم الشتوي لزراعة محصولي الحنطة والشعير شملت مليونا و483 الفا و542 دونما موزعة بين عموم مناطق المحافظة من خلال الاعتماد على المصادر الرئيسة للمياه، مؤكدا انها الخطة الزراعية الاكبر في تاريخ واسط.
واوضح ان اللجنة المشتركة لوزارتي الزراعة والموارد المائية صادقت على مفردات الخطة الزراعية للموسم الشتوي وارسلت نسخة منها الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لغرض الاخذ بها ورصد المبالغ اللازمة للتسويق خلال اقرار الموازنة العامة، داعيا الفلاحين الى الاسراع بحراثة اراضيهم وزراعتها بكامل الخطة واستثمار التحسن بالوضع المائي.  
واضاف ان المحافظة استحصلت الموافقات الخاصة بتأمين حصة البذور وزيادة نسبة تجهيزها للفلاحين والمزارعين بواقع 40 كغم لكل دونم وتعزيز رصيد المحافظة من الاسمدة بما يتناسب وحجم الخطة الزراعية، واستحصلت موافقة وزارة النفط بتجهيز مكائن الحراثة بواقع (5 لترات) للدونم الواحد وتجهيز الساحبات الزراعية المسجلة لدى دائرة زراعة المحافظة بكمية 400 لتر اسبوعيا، كذلك تجهيز الساحبات غير المسجلة بـ400 لتر شهريا من منتوج زيت الغاز وتجهيز المضخات الاروائية الزراعية التي لا تتعدى طاقتها 60 حصان والمولدات الكهربائية حسب قدرتها التشغيلية، فضلا عن ايجاد منافذ جديدة لتوفير المبيدات والاسمدة العضوية من مناشئ عالمية.
وبين ان دائرة الموارد المائية ابدت استعدادها لتامين مياه الري خلال الموسم الشتوي المقبل بما يضمن حصة كل فلاح، مبينا انه تم استثناء العملية الزراعية من القطع المبرمج للتيار الكهربائي اثناء عملية الرية الاولى، لافتا الى ان محافظة واسط ستتصدر المحافظات العراقية في تسويق المحاصيل الاستراتيجية ومنها الحنطة والشعير. وشدد مريوش على مضاعفة الجهود المبذولة من قبل الشركة العامة للمنتوجات النفطية في المحافظة والعمل على توزيع وتجهيز الوقود للمضخات والمكائن الزراعية بأسرع وقت ضمن الخطة الزراعية، وضرورة تمديد المهلة الممنوحة لاصحاب الاليات الزراعية والانشائيات التي تحمل سنويات منتهية الصلاحية ومنحهم وقتا لتجديدها.
وتابع أن المحافظة كانت ولا تزال تمثل سلة خبز العراق لانها تتميز بالإنتاج الزراعي سنوياً خاصة في ما يتعلق بمحصولي الحنطة والشعير، إذ حققت في المواسم الماضية المرتبة الأولى على صعيد العراق بالنسبة لإنتاج الحبوب.