ملا عثمان الموصلي الموسيقار المغيَّب

السبت 12 تشرين أول 2019 88

ملا عثمان الموصلي  الموسيقار المغيَّب

سامر المشعل

الكثير من المفاهيم والمعلومات التاريخية يشوبها التزوير، والافتقار الى الدقة العلمية، وفي مجال الاغنية، فإنّ الموسيقار العراقي ملا عثمان الموصلي، لم ينل حقه من الاعلام وسُرقت معظم ألحانه ونُسبت الى غيره.

وهذا مؤشر خطير لضعف الباحثين والنقاد في المجال الموسيقى وانحياز الاعلام ومجافاته للحقيقة.
ملا عثمان الموصلي ( 1854 - 1923 ) هو من أسرة موصلية فقيرة، مات ابوه وهو في السابعة من عمره، أصيب بمرض الجدري ففقد بصره، لكن الله عوّضه بذكاء حاد وصوت جميل عذب وقدرة على الحفظ وكتابة الشعر وصياغة الالحان بطريقة مذهلة.
تكفّل محمود العمري وهو من ابرز وجهاء مدينة الموصل، الطفل الفقير واليتيم عثمان، وكان بيت العمري أشبه بمنتدى ادبي يؤمّهُ الادباء والعلماء والشعراء والفنانون، فأخذت عقلية ملا عثمان تلتقط كلّ شاردة وواردة في مجال الادب
 والفن.
وخصص له معلّم يحفّظه القرآن الكريم، وعندما لمس أن صوته جميل، عُيّن له معلّم يدرّسه الموسيقى.. انتقل ملا عثمان الى بغداد، ثم أكمل دراسته في اسطنبول مركز الخلافة العثمانيّة، وهو يتقن اللغة التركية والفارسية، فضلا عن لغته الأم العربيّة.
أعجب السطان حميد الثاني بملا عثمان الموصلي، الذي برع في تلحين الموشحات والابتهالات الدينيّة، فقرّبه اليه وعيّنه رئيسا وإماما وممجِّدا في جامع “صوفيه” باسطنبول الذي كان السلطان يصلي فيه.
الكثير من الالحان التي نسمعها ترجع عائديتها الى الملا عثمان الموصلي، دون أن يذكر اسمه، وبفضل ما يتمتع به من قدرات في الموسيقى والالحان والانشاد الصوفي أصبح جوّالا في العديد من البلدان، وذا صوت مؤثر لكل من يسمعه، سافر الى الشام ولبنان ومصر .. والتفَّ مشاهير الطرب في مصر حول موهبته وتأثروا به ومنهم عبده الحامولي ومحمد عثمان وكامل الخلعي.. وفي إحدى زيارات الموسيقار سيد درويش الى الشام، التقى ملا عثمان وتأثر به وظل ملازما له لفترة من الزمن، ثم قصد سيد درويش استاذه الى العراق وظل في بيته في الموصل، يتلقى منه الفنون والمعارف الموسيقية، ثم التقى به للمرة الثانية في الشام.
أخذ سيد درويش من ملا عثمان العديد من الالحان وحولها من إنشاد ديني الى غناء عاطفي ومنها موشح “زوروني كل سنة مرة “ وهي بالاصل “زر قبر الحبيب مرة” وأغنية “طلعت يامحلا نورها” بالاصل موشح “بهوى المختار المهدي”.. ليس هذا فحسب، بل هناك الكثير من الالحان تعود الى عثمان الموصلي ومنها أغنية “طالعة من بيت ابوها” وأغنية “دزني واعرف مرامي” وأغنية “اسمر بشامه” وأغنية “ام العيون السود” وأغنية “فوك النخل” وغيرها.. ولنا عودة مع الموسيقار عثمان الموصلي.