الآسيوي يختار «ميمي» ضمن نجوم الجولة السابقة

الأحد 13 تشرين أول 2019 157

الآسيوي يختار «ميمي» ضمن نجوم الجولة السابقة
كوالالمبور/ متابعة الصباح
اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نجم خط هجوم منتخبنا الوطني مهند علي «ميمي» ضمن نجوم منتخبات غرب القارة الذين تألقوا مع منتخباتهم خلال الجولة السابقة التي اقيمت مبارياتها يوم الخميس الماضي.
وحققت منتخبات منطقة غرب آسيا نتائج مميزة في الجولة الثالثة، ومن أصل 9 مباريات شهدت حضور فرق من منطقة غرب القارة، حققت 7 انتصارات، مقابل خسارة وحيدة لليمن أمام أوزبكستان، وانتهت المباراة بين الأردن والكويت بالتعادل 0-0.
وفي هذه المباريات برز من جديد العديد من النجوم في صفوف منتخبات غرب آسيا، وسيسلط التقرير التالي الضوء على النجوم الذين تركوا بصمة واضحة.
 
مهند علي - العراق
المهاجم العراقي الشاب مهند علي البالغ من العمر 19 عاماً برز بقوة في المباراة أمام هونغ كونغ، اذ حقق منتخبنا الفوز بنتيجة 2-0.
هذه المباراة وضعت مسؤولية كبيرة على لاعبي منتخبنا، الذين كانوا يبحثون عن تحقيق الفوز الأول في التصفيات بعد التعادل مع البحرين في الجولة الأولى، وكذلك كونهم كانوا يلعبون على أرضهم للمرة الأولى منذ ثماني سنوات في تصفيات كأس العالم.
ومع حضور أكثر من 32 ألف مشجع، فقد كان الضغط كبيراً على لاعبي منتخبنا، وهو ما ظهر على مهند بالذات، حيث حصل أسود الرافدين على ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة ونفذها المهاجم البالغ من العمر 19 عاماً، لكن حارس هونغ كونغ ياب هونغ فاي نجح في التصدي لها.
وفي مثل هذا الموقف، من خلال الضغط الجماهيري وضياع ركلة جزاء، فإن اللاعبين الشباب قد يتعرضون لإحباط كبير، ولكن مهند رفض الاستسلام وعوض ذلك بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 38 عبر كرة رأسية.
مهند علي كان سجل هدف منتخبنا في مباراة الجولة الأولى مع البحرين، وقع رفع رصيده إلى 11 هدفا في 21 مباراة دولية، ليؤكد أنه سيكون أحد النجوم المتوقع بروزهم بقوة في كرة القدم العراقية.
 
علي مبخوت - الإمارات
واصل علي مبخوت مهاجم منتخب الإمارات تألقه، بعدما سجل ثلاثة أهداف في المباراة أمام إندونيسيا لتحقق الإمارات الفوز بنتيجة 5-0.
وبهذه الثلاثية سجل مبخوت إنجازاً تاريخياً، حيث بات أفضل مهاجم في تاريخ منتخب الإمارات بمجموع 54 هدفا، ليتقدم على النجم السابق عدنان الطلياني.
وكان مبخوت سجل هدفي الإمارات في المباراة الأولى التي حققت خلالها الفوز خارج ملعبها على ماليزيا 2-1.
وتصدر مبخوت ترتيب هدافي الدور الثاني في التصفيات برصيد 5 أهداف، متساوياً مع الإيراني كريم أنصاريفارد والصيني يانغ زو.
 
عمر السوما - سوريا
من جديد برز المهاجم المميز عمر السوما في صفوف منتخب سوريا، وسجل هدفي المنتخب الذي حقق الفوز على المالديف 2-1 في دبي.
وكان السوما تألق أيضاً في المباراة الأولى عندما سجل هدفين ليسهم في فوز سوريا خارج ملعبها على الفلبين بنتيجة 5-2، ليرفع رصيده في الدور الثاني إلى 4 أهداف.
السوما مهاجم نادي الأهلي السعودي البالغ من العمر 30 عاماً، يعد من أبرز الهدافين في قارة آسيا، أذ فاز بجائزة هداف الدوري من قبل في سوريا والكويت، قبل أن يتوج هدافاً للدوري السعودي ثلاث مرات على التوالي مع نادي الأهلي.
 
عبد الفتاح عسيري - السعودية
برز في هذه الجولة لاعب آخر من نادي الأهلي السعودي، وهو الجناح عبد الفتاح عسيري الذي سجل هدفين أسهم من خلالهما في فوز السعودية على سنغافورة 3-0 في البريدة.
عسيري سجل الهدف الأول بعد مجهود مميز حيث تبادل التمرير مع ياسر الشهراني قبل أن يسدد في الشباك، ثم أضاف الهدف الثالث لمنتخب بلاده بعد تمريرة مع عبدالله الحمدان.
وخلال المباراة برز عسيري بدور مميز في قيادة هجمات السعودية على الأطراف، إلى جانب تسجيل الهدف وفرض السيطرة على الكرة في وسط الملعب.
 يحمل عسيري مسؤولية كبيرة إلى جانب زملائه في المباراتين المقبلتين للسعودية، وذلك أمام فلسطين يوم غد الثلاثاء ثم في المواجهة الصعبة مع أوزبكستان الشهر المقبل.
 
عبد العزيز المقبالي - عمان
كان منتخب عمان من ضمن المنتخبات التي نجحت حتى الآن في الحصول على العلامة الكاملة، بعدما حصد انتصارين في أول مباراتين. وكان من ضمن أبطال هاتين النتيجتين المهاجم عبد العزيز المقبالي، الذي سجل هدفين في المباراة التي تغلب فيها على أفغانستان 3-0 في مسقط.
المقبالي سجل الهدف الأول لأصحاب الدار في الدقيقة 27 عبر كرة رأسية، وأضاف الهدف الثاني بطريقة مشابهة تقريباً للهدف الأول.
المقبالي لاعب نادي الشباب البالغ من العمر 30 عاماً يعد من أصحاب الخبرة في تشكيلة عُمان، حيث بدأ مسيرته الدولية مع الفريق عام 2014.  ويحمل المقبالي مسؤولية كبيرة في مواجهة الجولة الرابعة أمام قطر، اذ يقع على عاتقه إلى جانب محسن الغساني والمنذر العلوي مقارعة أبطال كأس آسيا.