الصين تعتزمُ تحسين نظام التأمين الزراعي

الاثنين 14 تشرين أول 2019 118

الصين تعتزمُ تحسين نظام التأمين الزراعي
عواصم/ وكالات
 
ذكر منشور رسمي أنَّ الصين ستعمل على تحسين نظام التأمين الزراعي من خلال توسيع التغطية والوظائف من أجل تقديم خدمة أفضل للمزارعين. وبحلول العام 2022، يجب أن تصل تغطية التأمين على زراعة الأرز والقمح والذرة إلى أكثر من 70 في المئة، وفقا للمنشور المشترك الصادر عن وزارة المالية ووزارة الزراعة والشؤون الريفية واللجنة الوطنية لتنظيم المصارف والتأمين ومصلحة الدولة للغابات والأراضي العشبية. 
 
أقساط التأمين
ويجب أن تصل نسبة أقساط التأمين الزراعي إلى الناتج ذي القيمة المضافة بالقطاع الزراعي إلى 1 في المئة بحلول ذلك الوقت، في حين ينبغي أنْ يسهم كل عامل في القطاع الزراعي بما متوسطه 500 يوان (نحو 70 دولاراً أميركياً) في أقساط التأمين الزراعي، وفقا للمنشور.
ويغطي التأمين الزراعي الخسائر المحتملة في الغلة أو الجودة بسبب الكوارث الطبيعية والأمراض والآفات النباتية وغيرها من المخاطر، وعادة ما تقدم الحكومة المركزية إعانات لمساعدة المزارعين على دفع أقساط التأمين.
 
مستوى متقدم
بحلول العام 2030، ستتم ترقية مستوى نظام التأمين الزراعي إلى مستوى متقدم دولياً، ما سيفيد الصناعات الزراعية والمزارعين ومؤسسات التأمين.
على صعيد آخر أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن المصلحة العامة للجمارك الصينية مؤخراً، أن حجم التجارة بين الصين والسعودية وصل إلى 50.7 مليار دولار أميركي خلال الفترة من كانون الثاني إلى آب الماضيين، بزيادة 28.8 بالمئة على أساس سنوي.
 
أساس سنوي
أشارت البيانات إلى أن الصادرات الصينية إلى السعودية بلغت 15.5 مليار دولار أميركي في أول خمسة أشهر، بزيادة 38.0 بالمئة على أساس سنوي، فيما وصلت واردات الصين من السعودية إلى 35.2 مليار دولار أميركي خلال الفترة ذاتها، بزيادة 25.2 بالمئة على أساس سنوي.
وفي شهر آب وحده، بلغ حجم التجارة بين الصين والسعودية 6.8 مليار دولار أميركي، بما فيه 4.8 مليار دولار لواردات الصين من السعودية، و2.0 مليار دولار أميركي لصادراتها إلى السعودية. وتعدُّ السعودية أكبر شريك تجاري للصين في منطقة الشرق الأوسط.
 
نمو قوي
الى ذلك أظهرت نتائج بيانات أصدرتها المصلحة العامة للجمارك أمس الاثنين، تسجيل نمو قوي لتجارة الصين مع دول مبادرة "الحزام والطريق" في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي.
وأشارت النتائج الصادرة إلى أنَّ التجارة مع دول "الحزام والطريق" سجلت 6.65 تريليون يوان (نحو 940.3 مليار دولار أميركي) خلال الفترة المذكورة، بارتفاع بنسبة 9.5 بالمئة على أساس سنوي، متجاوزة معدل نمو التجارة في البلاد بـ 6.7 نقطة مئويَّة. وحققت التجارة الخارجية الصينية نمواً مستقراً في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بتوسع بنسبة 2.8 بالمئة على أساس سنوي. 
وأرجعت المصلحة النمو القوي للتجارة مع دول الحزام والطريق لتعزيز التعاون الجمركي، فضلاً عن توقيع اتفاقيات مشغل اقتصادي مرخص متبادلة مع 41 دولة ومنطقة لتسهيل التخليص الجمركي للشركات، 18 منها مع دول ومناطق على طول الحزام 
والطريق.