عشائر واسط تعلن دعمها للاصلاحات الحكومية

الاثنين 14 تشرين أول 2019 242

عشائر واسط تعلن دعمها للاصلاحات الحكومية
الكوت / حسن شهيد العزاوي
 
اوصى رؤساء ووجهاء عشائر محافظة واسط بدعم حزمة الاصلاحات التي اطلقتها الحكومة لتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة بايجاد فرص العمل وانصاف الشرائح الفقيرة وتوفير السكن الملائم.
وقال عضو اللجنة الاعلامية في ديوان محافظة واسط ثامر الطائي لـ»الصباح» ان مؤتمرا عشائريا اقامته المحافظة، حضره اكثر  من 400  شخصية يمثلون شيوخ العشائر ووجهاء وسادات المحافظة وعدد كبير من اهالي المدينة برعاية المحافظ ورئيس واعضاء مجلس المحافظة والمسؤولين المحليين.
واشار الى ان المؤتمر اقيم في مدينة الكوت دعما لحزمة الاصلاحات التي اعلن عنها رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، وتأييدا لمطالب المتظاهرين التي شددت على وحدة العراق ارضا وشعبا وتوفير فرص العمل وتحقيق المزيد من الاصلاحات في القطاعات المختلفة. 
من جهته، قال الشيخ صباح البدر، ان جميع عشائر واسط اجتمعت مؤيدة لحزمة الاصلاحات التي اعلن عنها رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، معلنة دعمها لهذه الاصلاحات التي تأتي ضمن الاتجاه الصحيح، وكذلك المطالبة بتحقيق المطالب المشروعة التي جاءت منسجمة مع متطلبات المرحلة الآنية. 
بينما نوه الشيخ كاظم خضير العتبي، الى ان المشاركين في المؤتمر اعلنوا تاييدهم المطلق لخطوات الحكومة الاصلاحية، مضيفا ان الاصلاحات لا يمكن تنفيذها من قبل الحكومة لوحدها من دون اسناد شعبي، مؤكدا ان المؤتمرين اوصوا بالوقوف صفا واحدا مع الحكومة في حربها ضد المفسدين والارهابيين وتعزيز اللحمة الوطنية ونبذ الخلافات والدعوة الى التكاتف والتآزر والعمل على كل ما من شأنه ان يزيد قوة وتماسك ابناء الشعب.
واوصى المشاركون بالمؤتمر بحسب العتبي بدعوة الكتل السياسية بترك خلافاتها وان يحل الوئام بينهم لنكون يدا قوية واحدة تساعد في بناء البلد، منبها الى ان العشائر تحرص على ترسيخ سلطة القانون ودعم الاجهزة الامنية بكل ما تمتلك من وسائل الدعم الخاصة، وكذلك  التصدي للارهاب. 
ولفت الى ان الشعب ومن بينهم ابناء العشائر يمثلون سندا حصينا للحكومة لتعزيز سعيها في القضاء على المجرمين والفاسدين، مؤكدا ان المؤتمر جاء بمثابة تفويض رئيس الحكومة بالضرب بيد من حديد على رؤوس الفاسدين والارهابيين.