تـشـديـد الاجـراءات الأمـنـيـة لـتـأمـيـن الــزيارة الأربــعــيــنـيـة

الاثنين 14 تشرين أول 2019 263

تـشـديـد الاجـراءات الأمـنـيـة لـتـأمـيـن الــزيارة الأربــعــيــنـيـة
الصباح / مراسلو المحافظات
 
شددت القوات الامنية اجراءاتها وخططها المتعلقة بحماية الزائرين المتوجهين سيرا على الاقدام الى مدينة كربلاء المقدسة لاحياء مراسم اربعينية الامام الحسين (ع)، ففي وقت اكدت فيه لجنة الزيارات المليونية في كربلاء تأمين اجواء الزيارة من قبل قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي حصرا، قطعت عمليات بغداد بعض الطرق نظرا لكثافة اعداد الزوار. 
 
كربلاء
ونفت لجنة إدارة الزيارات المليونية في كربلاء ما يتم تناوله من وجود قوة عسكرية اجنبية  تقوم بحماية الزوار. 
واضافت اللجنة في بيان اطلعت عليه «الصباح» ان لجنة إدارة الزيارات المليونية في كربلاء تنفي وبشكل قاطع ما يتم تناوله من وجود قوة عسكرية أجنبية في كربلاء، منبهة الى ان من يقوم بتوفير الحماية للزائرين هي قوات الجيش والشرطة العراقية والحشد الشعبي، مؤكدا ضرورة توخي الدقة بنقل الأخبار والمعلومات بشأن ذلك.
بدوره، قال مدير اعلام بلدية كربلاء ماجد ناجي لمراسل «الصباح» علي لفتة: ان العمل يتصاعد يوميا في المدينة وان ملاكات البلدية تبذل جهودا كبيرة للعمل على تقديم الخدمات، حيث يشارك الفا عامل بتقديم الخدمات على شكل دفعات، مضيفا انه تم تجهيز الف حاوية نفايات و500 ألف كيس لجمعها، اضافة الى عشرات الآليات المختلفة التي تعمل على نقل اطنان من النفايات بشكل يومي.
وذكر ان العشرات من الملاكات والاليات وصلت الى المدينة من بلديات المحافظات المختلفة للتعاون في انجاح الزيارة. من جهتها، قامت دائرة المجاري بتنفيذ خطتها التي شارك فيها أكثر من 750 منتسبا بين مهندس وفني وملاحظ وعامل ومشاركة 140 آلية تخصصية في مركز المدينة والاقضية والنواحي.
وقال مدير اعلام الدائرة اركان فاضل: ان 10 محافظات شاركت في دعم الخطة وهي بغداد والبصرة وبابل وكركوك والديوانية والسماوة وذي قار وديالى وواسط وصلاح الدين، حيث تم  دعم الدائرة بأكثر من 34 آلية تخصصية و92  مشاركا بين مهندس وفني وعامل.
اما دائرة توزيع المنتجات النفطية فقد اكدت مواصلتها تجهيز المواكب بالمشتقات النفطية، حيث تم تجهيزها باكثر من ثمانية ملايين لتر من مادة البنزين وأكثر من خمسة ملايين لتر من مادة النفط الابيض وأكثر من سبعة ملايين لتر من زيت الغاز ونحو 35 ألف أسطوانة من الغاز السائل.
 
عمليات بغداد
وفي الشأن ذاته، اعلنت قيادة عمليات بغداد قطع الطريق السريع جنوبي العاصمة وتخصيص طريق لخروج العجلات الصغيرة باتجاه محافظة كربلاء.
وافادت القيادة في بيان صحفي: بانه تم قطع سريع منطقة البياع باتجاه محطة الوقود مروراً إلى مفرق الدورة باتجاه المحمودية، مبينةً أن الجانب الثاني من الطريق مفتوح لذهاب وإياب العجلات. وأضافت أنه تم تخصيص طريق العدوانية والسويب للعجلات الصغيرة الخارجة من بغداد باتجاه مدينة كربلاء المقدسة، ويكون دخول العجلات الصغيرة إلى بغداد عن طريق السريع بابل ـ بغداد المؤدي الى أبو غريب وساحة اللقاء. ذا وقررت قيادة عمليات بغداد منع حركة الدراجات النارية والهوائية بجميع أنواعها اعتبارا من الساعة السادسة من صباح اليوم الثلاثاء، ومنع دخول عجلات الحمل الى محافظة بغداد بالتاريخ المذكور نفسه وذلك ضمن خطتها لتأمين الزيارة الاربعينية.
 
السياحة
الى ذلك، قال مدير عام المجاميع السياحية في هيئة السياحة الدكتور محمد العبيدي لمندوبة «الصباح» اسراء السامرائي: ان مكاتب هيئة السياحة ودائرة المجاميع السياحية استقبلت اعدادا كبيرة من الزوار عن طريق المنافذ الحدودية وتم تقديم المساعدة لهم. 
واكد ان اعداد الزائرين في تزايد مستمر وبطريقة تصاعدية، اذ تم الايعاز الى المكاتب السياحية لتنظيم دخول الزوار وعدم تاخيرهم تجنبا للارباك الذي يمكن ان يسببه زخم المسافرين في الاجراءات المتبعة. 
واردف العبيدي ان دائرة المجاميع السياحية سبق ان شاركت باجتماع هيئة المنافذ الحدودية لتامين الزيارة وتوفير الخدمات للزائرين ما يسهل دخولهم الى البلاد، وتم التنسيق مع شركات السياحة والسفر والمكاتب التي تقوم بتفويج الزائرين، اضافة الى التعاون مع المؤسسات والوزارات الاخرى لتسهيل الخطة الخاصة بتفويجهم وتأمين وصولهم واتمام الزيارة الاربعينية. 
وتابع ان الهيئة لديها تعاون وخطة استباقية مع مسؤولي النافذة الواحدة المسؤولة عن تسهيل معاملات تفويج الزائرين الداخلين الى البلاد، حيث عمل قسم السياحة الدينية والاقامة والجهات الامنية ووزارة الخارجية على الوقوف على اهم المشاكل التي تعترض عمل النافذة والوصول الى السبل الصحيحة لانجاح عملها بما يضمن وصول الزائر الى كربلاء المقدسة وتهيئة مستلزمات الوصول والاقامة.
 
صلاح الدين
من جهتها، نفذت قيادة عمليات سامراء خطة أمنية وخدمية لحماية الزائرين القادمين الى المراقد المقدسة في صلاح الدين لاحياء أربعينية الإمام الحسين (ع).
وقال قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن عماد الزهيري لمراسل «الصباح» سمير عادل: ان قيادة عمليات سامراء باشرت تنفيذ خطة واسعة وشاملة لتامين حماية زوار أربعينية الإمام الحسين (ع)، اذ من المتوقع ان يبلغ عدد الزوار الأجانب والعرب والمحليين 5 ملايين حسب التبليغات الرسمية والدروس المستنبطة من الزيارات السابقة. 
وبين ان هناك مواقع مقدسة ضمن قاطع المسؤولية في قضاء سامراء وهي مرقد الإمامين العسكريين ومرقد السيد محمد وجميع المناطق التي توجد فيها هذه المراقد تم تأمينها باعتماد طريقة الأطواق والقواطع والمقرات المسيطرة، حيث تمت الاستفادة من الدروس في الزيارات السابقة لتلافي حدوث الأخطاء وتسهيل انسيابية حركة الزائرين، وتم تخصيص عدد من الجنود الذين يجيدون اللغة الفارسية والتركية والإنكليزية في العديد من المواقع للتواصل مع الزوار الأجانب وتسهيل اداء الزيارة. 
واضاف الزهيري ان عدد الزوار وصل لغاية امس الى اكثر من 650 الف زائر ومن المتوقع ان يزور سامراء وبلد والدجيل من 4 الى 5 ملايين زائر خلال 15 يوما المخصصة للزيارة.
بينما بين معاون رئيس قسم الشؤون الدينية في العتبة العسكرية منتظر الحلو لـ»الصباح» ان العتبة العسكرية المقدسة شهدت توافدا للزائرين منذ الأيام الاولى لشهر صفر لأحياء مراسيم أربعينية الإمام الحسين (ع)، مؤكدا استنفار إمكانيات العتبة والأقسام المعنية لتقديم الخدمات للزائرين.
واشار الى ان قسم الضيافة في العتبة العسكرية يقدم 3 وجبات طعام للزائرين، حيث تم تقديم اكثر من مليون وجبة خلال الأيام العشرة الاولى من شهر صفر والعمل مستمر وبتنسيق مع هيئة المواكب التابعة للعتبة العسكرية لتسهيل اداء الزيارة وخدمة الزائرين.
 
واسط
في غضون ذلك، كشف قائد شرطة واسط اللواء علاء غريب عن اشراك الطيران الجوي العراقي لحماية المواكب الحسينية والزائرين خلال زيارة اربعينية الامام الحسين (ع). وقال غريب لمراسل «الصباح» حسن شهيد العزاوي: ان الخطة الامنية الخاصة باربعينية الامام الحسين (ع) تضمنت اشراك جميع المؤسسات الامنية والخدمية والصحية والطيران الجوي، مشيرا الى ان الخطة سبقتها طلعات جوية لتامين طريق المشاية، فضلا عن اعتقال 35 مطلوبا بقضايا جنائية من بينهم محكوم عليه غيابيا بالسجن 20 عاما.
واوضح ان الخطة الامنية تضمنت تسيير الطيران السمتي الاستطلاعي لتوفير المعلومات الاستخبارية ومراقبة الشبكات الارهابية وقياس كثافة الزائرين.
واضاف غريب ان الخطة تضمنت ايضا زج اكثر من 25 الف عنصر امني في المحافظة، مبينا ان القوات الامنية اثبتت نجاحا كبيرا في مناسبتي عيد الغدير والعاشر من محرم وستثبت نجاحا كبيرا في مناسبة اربعينية الامام الحسين (ع). وتابع ان القيادة اكملت المنظومة القتالية من خلال الاختبارات الامنية، واليوم اصبحت لدينا منظومة كافية لإجهاض العمليات الارهابية قبل الشروع بتنفيذها، لافتا الى ان هناك توجيهات من قبل القائد العام للقوات المسلحة تتضمن عدم السماح لارتال المسؤولين بالدخول ضمن الاماكن المزدحمة 
للزوار.