(سيمنس) تباشر تأهيل قطاعي نقل وتوزيع الكهرباء

الأحد 20 تشرين أول 2019 178

(سيمنس) تباشر تأهيل قطاعي نقل وتوزيع الكهرباء
بغداد / طارق الاعرجي
باشرت شركة (سيمنس) الالمانية أعمال التأهيل لقطاعي نقل وتوزيع الكهرباء في عدد من المحافظات، بينما تعمل شركة جنرال اليكتريك الاميركية حاليا على تنفيذ مشاريع تقدر نسبتها بـ 55 بالمئة من قطاع الكهرباء في البلاد.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد العبادي في حديث خاص ادلى به لـ"الصباح": ان وزارته ذهبت باتجاه تفعيل العقود مع شركتي (سيمنس) الالمانية و(جنرال الكتريك) الاميركية، اذ اكتملت الحزمة الاولى وباشرت الشركة العمل مع الملاكات العراقية في قطاعي النقل والتوزيع ضمن محافظات: البصرة وذي قار وميسان والديوانية، مشيرا الى ان العمل جار بوتائر متصاعدة من اجل تطوير قطاع الكهرباء في البلاد والقضاء على الضائعات.
وبين ان وزارته تسعى ايضا لادخال الشركات العالمية في ما يخص الاستثمارات من خلال تحقيق ائتلافات تجارية وفنية، تهدف الى تحقيق  رصانة نوعية من اجل ان يصل العراق الى مرحلة الاكتفاء ذاتيا بالطاقة، وليتحول الى ممرر لها، وبما يحوله الى مركز لتمرير الطاقة من الاقليم العربي باتجاه اوربا.
وذكر العبادي ان عقود شركة (جنرال اليكتريك) الاميركية هي الاخرى مستمرة بالعمل من خلال  تأهيل محطات واضافة طاقات جديدة اضافة الى فك الاختناقات، كاشفا عن انها باشرت أعمالها في محافظتي المثنى وذي قار، منوها بان الشركة لديها عقود قديمة مع الوزارة تصل نسبتها الى 55 بالمئة من قطاع الطاقة في العراق، وهي عقود رصينة وهناك نية لابرام اخرى جديدة لاضافة طاقات انتاجية جديدة.
وعن التنسيق مع وزارة النفط بشأن توفير الوقود للمحطات الكهربائية، افصح عن القضاء على التقاطعات التي كانت تعد كبيرة، وهناك غرفة عمليات مشتركة وتنسيق كبير يبدأ من الوزراء نزولا، منوها بأن اضافة الانتاج الجديد من الكهرباء، يعتمد على الخطة الوقودية، مؤكدا انه في غضون الاعوام الثلاثة المقبلة وباعتماد اكتمال الخطة الوقودية، ستنتفي حاجة الوزارة لاستيراد الطاقة من دول الجوار، لاسيما ان وزارة النفط سائرة في تنفيذها.
يشار الى أن خارطة الطريق الموضوعة من قبل شركة (سيمنس) تقع على اساس ثلاثة مديات، الاول قصير يتراوح بين (3 – 6) اشهر لاضافة 805 ميغاواط للمنظومة، والمتوسط يتراوح بين (10 – 20) شهرا لرفد المنظومة بطاقة تصل الى 2400 ميغاواط، وطويل المدى تتراوح مدته بين (24 – 36) شهرا لاضافة ستة الاف و300  
ميغاواط، 
كما تتضمن الخطة تجهيز العراق بوحدات توليدية جديدة اضافة الى تسليم العراق محطتين كبيرتين طاقة الواحدة منهما تصل الى 2400 ميغاواط، ستنصبان في كل من محافظتي نينوى وبابل.
اما مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة (جنرال اليكتريك) الاميركية، فتقضي برفد المنظومة الكهربائية بـ 14 الف ميغاواط بمدة تتراوح بين (3 – 5) اعوام بمبلغ 15 مليار دولار، وقدمت الشركة خطة بآليات تسديد المبالغ وطريقة التمويل والوزارة حاليا تعكف على دراستها.