مؤسسة الشهداء: غرفة عمليات لإنجاز معاملات شهداء التظاهرات

الثلاثاء 22 تشرين أول 2019 164

مؤسسة الشهداء: غرفة عمليات لإنجاز معاملات شهداء التظاهرات
بغداد / وفاء عامر
 
شكلت مؤسسة الشهداء غرفة عمليات خاصة بانجاز معاملات شهداء التظاهرات، مؤكدة انها ستشكل فرقا جوالة لزيارة اسرهم وانجاز المعاملات ميدانيا.
وافاد مدير عام دائرة شهداء ضحايا الارهاب والعمليات العسكرية في المؤسسة طارق المندلاوي بتصريح خاص لـ "الصباح": ان المؤسسة وضمن جهود خلية المتابعة التي تشكلت بأمر رئاسة الوزراء وتنفيذا لبنود قرار 340 والبند 13 الخاص بترويج معاملات شهداء التظاهرات، فقد  اعدت خطة لذلك تضمنت تشكيل غرفة عمليات خاصة بانجاز المعاملات بوقت قياسي وبتجاوز الروتين الاداري.
وبين ان المنظمة استنفرت جميع جهودها ببغداد وعموم المحافظات من اجل ترويج المعاملات بالشكل الامثل، الى جانب ذلك فأن المؤسسة بصدد تشكيل فرق جوالة تابعة الى مديريات المؤسسة من اجل زيارة اسر الشهداء وتدوين البيانات الخاصة بها لغرض انجاز المعاملات ميدانيا.
ونوه المندلاوي بأن الفرق ستضم مختصين قانونيين لمساعدة ذوي الشهيد من اجل ترويج المعاملة، فضلا عن انها ستضم ايضا ممثلين عن وزارتي الداخلية والصحة بغية البت في البيانات آنيا من دون مراجعة الدوائر التابعة الى هاتين الوزارتين ومن ثم عرضها على اللجان الفرعية من اجل تعويضهم.
واردف: ان المعاملات سترفع حال الموافقة عليها الى هيئة التقاعد العامة وحسب الالية التي رسمها القانون من اجل البدء بتخصيص راتب تقاعدي لجميع الشهداء، موضحا ان المؤسسة طالبت من خلال دوائرها في بغداد ومحافظات البلاد كافة، بتزويد وزارة الصحة بأعداد الشهداء والمصابين من اجل تسهيل انجاز المعاملات الخاصة بهم.
في السياق نفسه، افصح مدير عام دائرة شهداء ضحايا الارهاب والعمليات العسكرية، عن ايلاء خلية المتابعة في الامانة العامة لمجلس الوزراء  لموضوع حقوق الشهداء، اهمية بالغة وبمختلف الفئات سواء كانوا من ضحايا النظام المقبور او شهداء الارهاب والاجهزة الامنية والحشد الشعبي.
وتابع: انه وجه بعدم المساس بمستحقاتهم وعدم تضمين الموازنة المقبلة اي تخفيض على تخصيصاتهم المالية، الى ذلك فأن المؤسسة تناقش مع مجلس الوزراء اعادة النظر بفقرة تجميد الجمع بين راتبين لذوي الشهداء والسجناء السياسيين في قرارات معالجة مطالب المتظاهرين، اضافة الى تحديد سقف زمني لانجاز جميع المستحقات الخاصة بجميع شرائح الشهداء.