التلفاز والمأثورات

الأحد 03 تشرين ثاني 2019 119

 التلفاز والمأثورات
 
 
هناء حسين أحمد
 
يقصد بالمأثورات هنا كل ما يتعلق بالتوارث الشعبي من مادي ومعنوي ,من موسيقى وغناء ومدائح والحان  صوفية وكنسية ,وشعر وبناء لحني ديني وكل ما يتعلق بالصورة الملحمية المروية(ثم المدونة)للقصص الشعبي والامثال والروايات الخاصة بالامثال,فضلا عن البناء المادي  للصناعات الشعبية
 والازياء..الخ.
والشاشة الصغيرة التي نسميها التلفاز باتت مكانا مهما للكشف عن اصالة المأثور الشعبي وبيان تفصيلاته بالصوت
والصورة.
ويعد المأثور الشعبي العراقي مقدمة فريدة في غنى تفاصيلها مناطقيا وأثنولوجيا  من عادات وتقاليد ومعابد ولغات محلية وأزياء واحتفالات روحية دينية
 وعصرية.
لذا نجد أن للتلفزيونات المحلية فرصة واسعة لانتاج برامج والتخطيط المثمر  لأعداد برامج لا تنتهي أهميتها بمجرد العرض الأول,وذلك باتباع الأساليب العلمية الحديثة بالتخطيط للانتاج  بعد تحديد هدف المادة موضع الانتاج  مثل الصناعات الشعبية – الازياء – العادات والتقاليد – الموسيقى الروحية –المثل الشعبي وحكاياته- العمارة – تاريخ المدن – الوقائع الشعبية المتعددة – المزارات- الاعياد والمناسبات
 وسواها.
أن  تحديد مقومات الانتاج  وأعداد الميزانية الملائمة والشخصيات التي ستقوم بالتحرير والتصوير والتقديم  وبيان امكنة الانتاج والشخصيات  المختصة المستجوبة أمور حيوية للتخطيط لانتاج
 ناجح.
 أضافة الى استخدام الخبرة المختصة بالموضوع موضع الانتاج في اطار حضاري جديد يهتم بالمأثور الشعبي ويقدمه في أطار مقنع وناجح تستعاد مادته لعروض  عدة,ويكون مرجعا لعروض تلفازية
 مقبلة.