{سامسونغ} تطرحُ حاسباً لوحياً للبيئات القاسية

الاثنين 04 تشرين ثاني 2019 129

{سامسونغ} تطرحُ حاسباً لوحياً للبيئات القاسية
الصباح/ وكالات
 
كشفت شركة سامسونغ عن حاسوبها اللوحي الجديد (غالاكسي تاب أكتيف برو) Galaxy Tab Active Pro الذي يمتاز بقدرته على تحمل الظروف الشديدة، ويستهدف العاملين في قطاع الأعمال.
بيئات قاسية
وقالت عملاقة التقنية الكورية في منشور على مدونتها: "انطلاقًا من نجاح (تاب أكتيف2) Tab Active2 في العام الماضي، صُمم (غالاكسي تاب أكتيف برو) الجديد لأولئك الذين يمارسون الأعمال في بيئات قاسية أو خارج جدران المكتب – بما في ذلك في الميدان، أو على الطريق، أو في حالة الطقس القاسي".وأضافت سامسونغ أن (غالاكسي تاب أكتيف برو) صُمم خصيصًا للعاملين في صناعات مثل: التصنيع، والنقل، والسلامة العامة، ما يتيح سهولة الوصول إلى التطبيقات الرئيسة لمواجهة التحديات الواقعية – سواء في موقع العمل، أو 
خارجه.ويمتاز الحاسوب اللوحي الجديد بأنه يتمتع بشهادات الحماية نفسها التي امتلكتها حواسيب السلسلة السابقة. ومن هذه الشهادات: شهادة MIL-STD 810G، التي تجعل الهاتف مقاومًا للملح، والغبار، والرطوبة، والأمطار، والاهتزاز، والإشعاع الشمسي، والنقل، وتجعله مقاومًا للصدمات الحرارية. كما يتمتع (غالاكسي تاب أكتيف برو) بمعيار IP68 المقاوم للغبار والماء، تحت عمق متر ونصف لمدة نصف 
ساعة.
قلم إلكتروني
ولدعم العمل في الجو الماطر والعاصف، يأتي الحاسوب اللوحي مع نسخة من القلم الإلكتروني (إس بن) S Pen مقاومة للماء والغبار وفق معيار IP68، الذي يمكن استخدامه مع الشاشة المبتلة، والتي تدعم أيضًا اللمس مع قفازات العمل.
ويقدم الحاسوب شاشة بقياس 10.1 بوصة – وهي الأكبر بين حواسيب سامسونغ اللوحية الشديدة التحمل – كما يقدم بطارية قابلة للتبديل، وسريعة الشحن، وتكفي للعمل لمدة 15 ساعة. ويدعم الحاسوب منصة DeX5 ليصبح بذلك الأول في دعم هذه الميزة في هذه الفئة من الحواسيب. ويمكن وصله بالشاشات الخارجية الكبيرة، أو استخدامه هو نفسه مع لوحة مفاتيح.
ويمتاز الحاسوب، بدعم شبكات الجيل الرابع LTE، وشريحة (الاتصال القريب المدى) NFC التي تسمح للمستخدمين بمسح الأكواد الشريطية على المنتجات لتأمين المدفوعات وإدارة عمليات الجرد. ولأنه موجه للشركات، فإن (غالاكسي تاب أكتيف برو) يدعم منصة Citrix Workspace التي ستمكن الشركات من أن تمنح الموظفين وصولًا موحدًا، وآمنًا، وموثوقًا إلى التطبيقات والمعلومات والأدوات التي يحتاجونها لأداء وظائفهم باستخدام جهاز واحد. ولزيادة الأمان، فإن الجهاز يدعم منصة (نوكس) Knox من سامسونغ.
 
سنابدراغون 670
وفي ما يتعلق بباقي المواصفات، يحتوي الحاسوب على معالج من نوع (كوالكوم سنابدراغون 670)، ويقدم ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 4 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 غيغابايت مع إمكانية التوسعة حتى 512 غيغابايت عن طريق بطاقات الذاكرة الخارجية (مايكرو إس دي) microSD.
ويقدم (غالاكسي تاب أكتيف برو) كاميرا خلفية بدقة 13 ميغابكسل، وأخرى أمامية بدقة 8 ميغابكسل. ويأتي مع حساس لبصمات الأصابع، وبطارية بسعة 7600 ميلي أمبير/ ساعة، ويعمل بنظام التشغيل أندرويد 9 باي.هذا؛ وسوف تبدأ سامسونغ طرح حاسوبها اللوحي الشديد التحمل (غالاكسي تاب أكتيف برو) في الولايات المتحدة بسعر 599.99 دولارًا أميركيًا اعتبارًا من 15 تشرين الثاني الحالي.
يُشار إلى أن الحاسوب اللوحي الجديد يأتي بعد نحو يومين من إعلان سامسونغ عن أحد هواتفها الذكية من سلسلة (غالاكسي إكسكفر) الشديدة المتانة والتحمل، والتي تستهدف العاملين في عدد من القطاعات التي تتطلب هذه النوعية من الهواتف.
 
حاسوبان محمولان
وكانت سامسونغ قد كشفت مؤتمر المطورين الخاص بها SDC – إلى جانب التصميم الجديد لهاتف قابل للطي – عن سلسلتين جديدتين من الحواسيب المحمولة: (غالاكسي بوك فلكس) Galaxy Book Flex، و(غالاكسي بوك أيون) Galaxy Book Ion.وتأتي كلتا السلسلتين بقياس 13 بوصة، و15 بوصة، وهي تتشارك في بعض المواصفات، مثل أن الشاشة من نوع (كيو لد) QLED وبدقة 1920×1080 بكسل. ومع أن سامسونغ تزعم أن الجهازين هما أول من يقدم شاشة من نوع QLED السوق، إلا أنه قد أُعلن سابقًا عن أجهزة تستخدم هذه الشاشات في الحواسيب المحمولة، مثل شركة AU Optonics، وأيسر. ويمتاز هذا النوع من الشاشات بأنه يوفر مستوى سطوع قدره 600 شمعة.
ويمتاز كلا الجهازين من سامسونغ بدعم تقنية (وايرلس باورشير) Wireless PowerShare التي تسمح للمستخدمين بشحن أجهزتهم التي تدعم معيار (تشي) Qi لاسلكيًا عن طريق وضعها على لوحة اللمس الخاصة بها.يبلغ وزن نسخة 13 بوصة من (غالاكسي بوك فولد) نحو 1.15 كيلوغرام، وهي تحتوي الجيل العاشر الأحدث (آيس ليك) Ice Lake من معالجات (إنتل كور آي) Intel Core، وتقدم ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 16 غيغابايت من نوع LPDDR4X، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 1 تيرابايت من نوع PCIe NVMe SSD. ولحماية الخصوصية، يأتي الجهاز مع حساس بصمة.
أما نسخة 15 بوصة من (غالاكسي بوك فلكس)، فهي تقدم المواصفات ذاتها، ولكن بوزن 1.57 كيلوغرام، بالإضافة إلى بطاقة رسوميات منفصلة من نوع (إنفيديا جيفورس إم إكس 250) Nvidia GeForce MX250 مع ذاكرة من نوع (جي دي دي آر 5) GDDR5 بحجم 2 غيغابايت.