انخفاض المعدن الأصفر وارتفاع النفط

الثلاثاء 05 تشرين ثاني 2019 120

انخفاض المعدن الأصفر وارتفاع النفط
رويترز/ متابعة 
 
 
انخفضت أسعار الذهب يوم الثلاثاء للجلسة الثانية، في الوقت الذي تعزز فيه الدولار وزادت فيه الشهية للأصول المرتفعة المخاطر بفضل آمال إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، في وقت ارتفعت أسعار النفط، مدعومة بتحسن توقعات الطلب على الخام ونمو أفضل.
وبحلول الساعة 0528 بتوقيت غرينتش، تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1506.33 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب بالنسبة نفسها إلى 1508.40 دولار للأوقية.
 
سلة العملات
واقترب الدولار الأميركي من أعلى مستوياته في أسبوع تقريباً مقابل سلة من العملات المنافسة يوم الثلاثاء، بينما أغلقت الأسهم الآسيوية عند ذروة لم تسجلها منذ تموز بفعل تنامي التفاؤل إزاء إبرام الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا لتهدئة حربهما التجارية الممتدة منذ فترة طويلة.
 
تكلفة الذهب
ومن شأن ارتفاع الدولار زيادة تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة عند 18.06 دولار للأوقية وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 937.97 دولار للأوقية بعد أن انخفض واحدا بالمئة في الجلسة السابقة.
وصعد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1781.19 دولار للأوقية بعد أن انخفض 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة.
 
أسعار النفط
الى ذلك ارتفعت أسعار النفط، مدعومة بتحسن توقعات الطلب على الخام ونمو أفضل من المتوقع للوظائف الأميركية، ما انضاف إلى آمال السوق حيال التوصل إلى اتفاق تجارة أولي بين الولايات المتحدة والصين هذا الشهر.
 
العقود الآجلة
وتحدد سعر التسوية في العقود الآجلة لخام برنت تسليم كانون الثاني عند 62.13 دولار للبرميل، مرتفعة 44 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة، وزادت عقود الخام الأميركي تسليم كانون الأول 34 سنتا أو 0.6 بالمئة لتغلق عند 56.54 دولار
 للبرميل.
وحققت أسهم قطاع الطاقة أكبر المكاسب بين القطاعات الأحد عشر الرئيسة على ستاندرد اند بورز 500.
وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال "تصريحات كلا الجانبين (الصين والولايات المتحدة) تروج بقوة لاتفاق تجارة، وهناك أيضا قناعة مجلس الاحتياطي الفيدرالي بوضع اقتصادي يبدو أفضل حالاً، ما يعود بالنفع على جميع أطراف العملية الاقتصاديَّة."
وكانت الأسعار قفزت نحو دولارين للبرميل بعد أن قال مسؤولون أميركيون إنَّ اتفاقاً قد يجري توقيعه هذا 
الشهر.
وقال محللو سوق النفط إنَّ تحسن أرقام نمو الوظائف الأميركية في تشرين الأول وتعديلات بالزيادة لقراءات الشهرين السابقين، حسبما أُعلن يوم الجمعة، خفف بواعث القلق من تباطؤ اقتصادي عالمي قد يكبح الطلب على الخام.