آدم شيف: يجري حالياً تجهيز قضية عزل الرئيس ترامب

الثلاثاء 12 تشرين ثاني 2019 191

آدم شيف: يجري حالياً تجهيز قضية عزل الرئيس ترامب
  واشنطن / وكالات
 
 
أعلن نواب ديمقراطيون بالكونغرس الأميركي  إجراء أول جلسة استماع علنية اليوم الاربعاء، تذاع فيها تحقيقات قد تنتهي بعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه. اذ ستبدأ الجلسات بالاستماع إلى شهادة ثلاثة من مسؤولي وزارة الخارجية.
وأكد آدم شيف رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب الذي يشرف على التحقيق للصحفيين أنه يجري حاليا تجهيز قضية عزل ضد الرئيس. 
ويركز التحقيق الجاري على اتهامات للرئيس ترامب باستغلال سلطته والضغط على أوكرانيا للكشف علنا عن تحقيقات بالفساد تقوم بها الحكومة الأوكرانية ضد جو بايدن نائب الرئيس السابق باراك أوباما والمنافس الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وقال شيف: "تلقينا المزيد من الأشياء القيمة لما حدث خلال العام الماضي، والدرجة التي جند بها الرئيس الإدارات الحكومية بأكملها في محاولة غير مشروعة لحمل أوكرانيا على الإساءة لسمعة خصم سياسي ". وستتم إذاعة جلسات الاستماع في مقر الكونغرس (الكابيتول هيل) على الهواء مباشرة، وكذلك عملية استجواب المشرعين الديمقراطيين والجمهوريين للشهود.وسيكون من أوائل الشهود بيل تايلور القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة لدى أوكرانيا، الذي قدم بعض أكثر الشهادات الخاصة إثارة في الشهر الماضي. وحتى الآن استمع المشرعون من ثلاث لجان رئيسة في مجلس النواب إلى شهادات بصورة سرية خلف الأبواب المغلقة ولم يتم الإفصاح عنها.
ويتعرض ترامب لاتهامات بالترويج لمزاعم بالفساد ليست ذات مصداقية ضد نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن، الذي كان ابنه هانتر بايدن يعمل في إحدى شركات الغاز الأوكرانية.وتكشف الأدلة عن أن تايلور قال للمشرعين إنه كان "مفهوما بوضوح" أن الرئيس ترامب قد جمد نحو 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا لأنه طلب منها التحقيق بشأن جو بايدن ونجله.ويعد بايدن أبرز المرشحين الديمقراطيين لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة ضد الرئيس ترامب.ومن المقرر أيضا أن يدلي مسؤول وزارة الخارجية جورج كينت بشهاته علنا اليوم الأربعاء، وبحسب ما ورد فقد أخبر كينت المشرعين أنه قد تم تهميش مسؤولي الوزارة لأن البيت الأبيض وضع سياسيين مختارين في موقع المسؤولية عن السياسة تجاه أوكرانيا.كما شهد كينت أيضا أنه تلقى تحذيرا من أحد المسؤولين الكبار بالوزارة بأن "يبقى بعيدا عما يجري"، بعد أن أعرب عن قلقه بشأن المحامي الشخصي لترامب رودي جولياني، الذي كان يضغط على أوكرانيا للتحقيق ضد بايدن، وهو الامر الذي ينفيه جولياني. 
 
حقائق عزل الرؤساء
وينبغي أن تتم عملية العزل بحسب الدستور الأميركي على مرحلتين الاولى في مجلس النواب والثانية في مجلس الشيوخ.وإذا صوت مجلس النواب بعد جلسات الاستماع لصالح تمرير عريضة المساءلة لمجلس الشيوخ، يضطر حينها مجلس الشيوخ إلى إجراء محاكمة للرئيس.ويجب ان يصوت مجلس الشيوخ بأغلبية الثلثين لإدانة الرئيس وعزله، وهو أمر غير مرجح في هذه الحالة، بالنظر إلى أن حزب ترامب الجمهوري يسيطر على المجلس.
وتم سابقا التحقيق في عزل اثنين من رؤساء أميركا طوال التاريخ، هما بيل كلينتون وأندرو جونسون، لكن لم تتم إدانة أي منهما، بينما استقال الرئيس ريتشارد نيكسون قبل أن يتم عزله.