الرئاسات الثلاث تبحث العلاقة بين الحكومة الاتحادية وكردستان

الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019 352

الرئاسات الثلاث تبحث العلاقة  بين الحكومة الاتحادية وكردستان
بغداد / الصباح
 
بحث رؤساء الجمهورية برهم صالح ومجلس الوزراء عادل عبد المهدي ومجلس النواب محمد الحلبوسي مع رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الذي وصل الى بغداد صباح أمس الأربعاء، الأوضاع الأمنية والسياسية، والعلاقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم، فضلاً عن التظاهرات التي تشهدها البلاد، ومطالب المتظاهرين المشروعة وحزم الإصلاحات التي أطلقت لتلبيتها.
وأفاد بيان رئاسي، تلقته «الصباح»، بأن صالح بحث، لدى استقباله رئيس الإقليم والوفد المرافق له، «الأوضاع الأمنية والسياسية، والعلاقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم، فضلاً عن أهمية تعزيز الاستقرار في البلاد، وتحقيق الحياة الحرة الكريمة لأبناء شعبنا».
وفي السياق نفسه، ذكر بيان مقتضب لمكتب رئيس الوزراء الإعلامي ان «رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقبل، رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني».
في غضون ذلك، بحث رئيسا البرلمان محمد الحلبوسي وإقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، «التطورات السياسية في البلاد، والتظاهرات التي تشهدها، ومطالب المتظاهرين المشروعة، وسعي المجلس إلى متابعتها، وحزم الإصلاحات التي أطلقها مجلس النواب تلبيةً لهذه المطالب، فضلا عن القوانين ذات المساس المباشر باحتياجات المواطنين، التي يعتزم المجلس تشريعها».
واستعرض الحلبوسي «مسار لجنة التعديلات الدستورية التي شكلها مجلس النواب، وحجم المشاركة الوطنية فيها من كلِّ شرائح المجتمع العراقي ونخبه»، مؤكدا «أهمية الحوار الوطني وفق المبادرة التي أطلقها بمشاركة ممثلية الأمم المتحدة في العراق، التي ستكون منطلقا لرسم خارطة عمل؛ لتصحيح مسار العملية السياسية، وتحقيق طموحات العراقيين بحياة حرة كريمة».
وقال رئيس البرلمان، خلال اللقاء: إن «القيادات السياسية أمامها فرصة تاريخية بعد هذا الحراك الشعبي لتعيد النظر ببرامجها، ولتضع مصلحة الشعب فوق كل الاعتبارات». 
من جانبه، أكد نيجيرفان بارزاني «استعداد القوى السياسية الكردية للعمل مع كلِّ الشركاء؛ من أجل الوصول إلى حلول جذرية تخدم المواطنين العراقيين في عموم البلاد»، مؤكداً أن «رئاسة إقليم كردستان تؤيد كل الإجراءات باتجاه تحقيق إصلاحات جذرية، وتدعم التعديلات الدستورية وكل ما يساعدُ على استقرار العراق والحفاظ على سيادته وتحقيق طموحات شعبه».
بدوره، اكد نائب رئيس مجلس النواب بشير حداد «اهمية اجراء التعديلات الدستورية بما يضمن استقرار البلد ويخدم المصلحة الوطنية ويحفظ الحقوق والحريات».
وشدد حداد، خلال لقائه رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني وعدداً من الوزراء والمسؤولين الاكراد ورؤساء وممثلي الكتل الكردستانية، على «اهمية زيارة رئيس اقليم كردستان الى بغداد ولقائه بالرئاسات الثلاث والمسؤولين في الدولة العراقية». وقال حداد، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي: انها «خطوة ايجابية في توطيد علاقات الاقليم ببغداد ورسالة مفادها ان الاقليم مهتم بما يجري في بغداد وبعض المحافظات، وهو مستعد للتعاون من اجل حل جميع المشكلات وتجاوز الازمة وتقديم الدعم اللازم لتعزيز الاستقرار في عموم البلاد».