تحركات نيابية - حكومية لإقرار حزمة قوانين مهمة

السبت 16 تشرين ثاني 2019 228

تحركات نيابية - حكومية لإقرار حزمة قوانين مهمة
 
بغداد والمحافظات / مهند عبد الوهاب حسن شهيد العزاوي / سعد حسن 
 
 
وسطَ تواصل التظاهرات المطالبة بالإصلاح في العاصمة بغداد والمحافظات؛ أكد أعضاء من مختلف الكتل في مجلس النواب مضي الحكومة بتنفيذ مطالب المتظاهرين بشكل دستوري وقانوني، في وقت كشف مصدر نيابي لـ “الصباح” عن أن الجلسة المقبلة لمجلس النواب ستعقد يوم الثلاثاء المقبل، وأنها ستشهد التصويت على قوانين مهمة.
وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية بدر الزيادي: إن “مطالب المتظاهرين تتضمن أكثر من اتجاه، وفي ما يخص الاجراءات التي تخص الحكومة، فإن الأخيرة تعمل على تشريع الكثير من القوانين وارسالها الى مجلس النواب لقراءتها والتصويت عليها”.
وأوضح الزيادي في حديث لـ “الصباح” ان “أبرز تلك القوانين قانون الانتخابات الذي وصل من الحكومة وواجه اعتراضات من أعضاء المجلس”، وأضاف ان “هناك قوانين مهمة جرت قراءتها قراءة أولى وثانية، إضافة الى أن قانوني الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وغيرهما جاهزة للتصويت”، مشيراً إلى أن “كل القوانين التي يطالب بها المتظاهرون خدمية، وتنتظر (لجنتنا) لجنة الامن والدفاع قوانين خاصة بها يجب أن تقر وتسهم في دعم مطالب المتظاهرين”.
وبين النائب الزيادي أن “من أبرز القوانين التي تدعم المرحلة قانون آلية اختيار القادة الأمنيين لكي تبتعد سلطة الأحزاب عن القيادات الأمنية”. من جانبه، بين النائب عن لجنة النفط والطاقة النيابية أمجد العقابي أن “مجلس النواب ماضٍ في تعديل قانون الانتخابات ضمن فقرات يرتضيها الشعب ولا ترضي الأحزاب”، لافتاً إلى أن “بعض الكتل ومنها (سائرون) تبنت موضوع تعدد الدوائر الانتخابية لكي يخدم جميع شرائح المجتمع العراقي”. النائب عن لجنة الاقاليم والمحافظات شيروان دوبرداني كشف لـ “الصباح” عن أن “ جلسة مجلس النواب يوم الثلاثاء المقبل ستشهد التصويت على العديد من القوانين المهمة ومنها (الكسب غير المشروع والضمان الصحي والاجتماعي والتقاعد العام واللجنة الأولمبية)”.
إلى ذلك، طالبت لجنة حقوق الانسان النيابية في بيان تلقته “الصباح”، “القوات الأمنية ومنسقي التظاهرات بالتعاون في مداخل التفتيش الى ساحات الاعتصام خوفاً من دخول ما يسمى (الطرف الثالث) في العمليات الامنية”، داعية “الاجهزة الامنية الى الكشف عن الجهات التي نفذت التفجير الارهابي الذي استهدف المتظاهرين السلميين”.