منتخبنا يلاقي نظيره البحريني اليوم

الاثنين 18 تشرين ثاني 2019 186

منتخبنا يلاقي نظيره البحريني اليوم
عمان / وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
تتجه انظار عشاق الكرة العراقية اليوم الثلاثاء وتحديدا في الساعة الخامسة مساء بتوقيت العاصمة الحبيبة بغداد ، الى ملعب عمان الدولي  الذي سيحتضن مباراة منتخبنا الوطني ونظيره البحريني ضمن منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات الاسيوية المزدوجة المؤهلة الى كاس العالم 2022 في قطر وكاس القارة الصفراء في الصين 2023. ويقف منتخبنا الوطني في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن الثاني البحرين الذي يمتلك 8 نقاط في حين يبتعد عن ايران صاحب المركز الثالث بـ6 نقاط.
وجرت في ملعب خريبة السوق التابع الى دائرة المرافق الرياضية والترفيهية في امانة عمان الكبرى، الوحدة التدريبية الاخيرة لمنتخبنا الوطني قبل لقاء البحرين، وشهدت مشاركة جميع لاعبي المنتخب، وهم يؤدون تدريباتهم باندفاع كبير، وراحة  نفسية، ومعنويات عالية كونهم يقفون في صدارة المجموعة الثالثة .
 
ميمي جاهز للمواجهة
رحيم حميد، مساعد المدير الفني كاتانيتش، اكد ان اصابة اللاعب مهند علي (ميمي) اصابة طفيفة وانه سيكون من ضمن اللاعبين المشاركين في مباراة البحرين، وفي ما يخص الحارس محمد حميد فان امر مشاركته في المباراة المقبلة من عدمها متروك لمدرب الحراس، لكن البديل جلال حسن في احسن حال، موضحا باننا نامل تحقيق الفوز على البحرين، ونصل الى رصيد مريح من النقاط ونحرم الاشقاء من منافستنا، لافتا الى ان توقف الدوري لم يؤثر في عناصر المنتخب؛ لان اغلب لاعبينا من اندية المقدمة  وشاركوا في بعض البطولات العربية، وخاضوا لقاءات ودية مع فرق عراقية متميزة.
وتابع: لقد اكدنا مرارا على نسيان اللقاء السابق امام ايران والتفكير الجدي في مباراتنا مع البحرين، ونحن نعرف المنافس جيدا، ونعرف اسراره؛ فهو يدافع بشكل جيد ومن ثم يشن هجمات مرتدة، ووضعنا الخطة اللازمة لايقافه.
 
الابتعاد عن البحرين نقطياً هاجسنا
اللاعب سعد ناطق قال: لقد طوينا صفحة ايران، ونحن نتطلع الى لقاء البحرين  وتحقيق الفوز لانه سوف يخدمنا كثيرا وتتسع الهوة بيننا وبينه لنبقى مغردين في الصدارة من دون مزاحمة احد، ونوه مدافع الشرطة بان المنتخب هو وحدة واحدة، والتفكير بعقلية واحدة اساسها تحقيق الفوز ورفع اسم بلدنا الحبيب عاليا.
 الوقوف بين الخشبات الثلاث شرف لنا
الحارس جلال حسن بين ان مهمة الدفاع عن شباك العراق وحمايتها، مهمة جميع الحراس، والجميع مستعد للدفاع عن تلك الشباك والحفاظ على عذريتها، وانه لشرف كبير لكل واحد منا ان يكون هو الذي سيشارك في المباراة، متمنين كل التوفيق لمن سيكون الحارس الاول في الفريق، ويسهم برسم البسمة على وجه هذا الشعب الصابر والمكافح.
 
سنعمل كخلية نحل لانجاز المطلوب
علاء عبد الزهرة، هداف الدوري العراقي، وهو من مواليد منطقة الجزاء، ويعرف مرمى المنافسين جيدا، اشار الى انه سيكون في قمة السعادة لتقديم الدعم لزملائه اللاعبين الشباب وسيسخر خبراته كلها لاجل تحقيق الفوز، ولابد من أن نعترف بأننا نحترم المنتخب البحريني ولا يمكن الاستهانة به، ومثلما حصلنا على ثلاث نقاط من ايران فاننا جميعا حريصون على خطف ثلاث نقاط اخرى من الفريق الخليجي؛ كونها ستفيدنا في المستقبل، ولفت الى انه عاصر جيلين من اللاعبين، وان خبراته التي اكتسبها من خلال تواجده مع المنتخبات الوطنية ستكون كلها في خدمة الاسود الذي يحمل اسم بلدنا العزيز.  وعلى صعيد اخر يواصل منتخب البحرين تحضيراته في مدينة السلط التي تبعد نحو ساعة عن العاصمة عمان، استعدادا لمواجهة اسود الرافدين.
الفريق الشقيق وحسب قراءتنا للحضور والوحدات التدريبية واغلب التصريحات تشير الى ان البرتغالي سوزا  يخشى مباراته مع منتخبنا الوطني ويحاول الخروج باقل الخسائر ومن المحتمل ان يلعب بطريقة دفاعية للحصول على نقطة واحدة والبقاء في دائرة المنافسة على البطاقة الوحيدة لاسيما ان المنافس البحريني لديه مباراتان على ارضه امام كمبوديا وهونغ كونغ ويعول على نقل مباراته مع ايران خارج ارضها بسبب الاحداث التي تعيشها العاصمة طهران وبقية المدن الايرانية من تظاهرات واحتجاجات . اللاعبون والملاك التدريبي كانوا متذمرين من الاجواء الباردة التي لم يعتادوا عليها في البحرين، ويحاولون الانتهاء من المباراة في الـ90 دقيقة ومن ثم العودة الى بلادهم . وعلى صعيد آخر، أنهى المدير الاداري لمنتخبنا باسل كوركيس جميع الاجراءات الادارية الخاصة بمشاركة اسود الرافدين في بطولة خليجي 24 التي من المؤمل ان تنطلق في قطر في السادس والعشرين من الشهر الحالي، بحضور ثمانية منتخبات خليجية، وسوف يستهل فيها منتخبنا مشاركته بمواجهة صاحب الارض نظيره القطري.