رئيسا الجمهورية والوزراء يعزيان بوفاة الباچة چي

الاثنين 18 تشرين ثاني 2019 177

رئيسا الجمهورية والوزراء يعزيان بوفاة الباچة چي
بغداد / الصباح 
 
اعرب رئيسا الجمهورية برهم صالح والوزراء عادل عبد المهدي، عن تعازيهم بوفاة السياسي العراقي عدنان الباجه جي
وقال رئيس الجمهورية في برقية التعزية، “تلقينا بحزن نبأ وفاة استاذنا الدكتور عدنان الباجه جي الشخصية الوطنية ورجل الدولة والدبلوماسي والمناضل من أجل الحرية والديمقراطية”.
واضاف “حسبنا في هذا المصاب هو الارث المضيء للراحل سواء في مواقفه المؤيدة للشعوب ضد الدكتاتورية والطغيان او في عمله المخلص من أجل العراق الديمقراطي”.وتقدم صالح بأحر التعازي لأسرة الفقيد ولجميع اصدقائه ومحبيه والرحمة الواسعة له ودوام الذكر الطيب.من جانبه، ذكر رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي في بيان “تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل السياسي العراقي المخضرم عدنان الباجه جي رحمه الله ، والذي قضى عقودا طويلة من عمره في خدمة الدولة والسلك الدبلوماسي مرورا بفترة معارضة النظام المباد والمشاركة في العملية السياسية”.  وتابع “بهذا الحدث الأليم نعرب عن خالص تعازينا لأسرة الفقيد ، سائلين الله ان يمنّ عليه بواسع المغفرة ويسكنه فسيح جناته”.
الى ذلك، اكدت وزارة الخارجية في بيان انها “تنعى رحيل السياسيّ والدبلوماسيّ الأستاذ عدنان الباجه جي الذي كان علامة بارزة في مسيرة الحياة السياسية في العراق، وتسنم مسؤوليات عدة”، مبينة انه “برحيله فقد العراق أحد القامات المهمة في تاريخه”.
واضافت ان “رئيس الوزراء وجه بأن ينوب عنه وزير الخارجية محمد علي الحكيم في حضور مراسم التشييع، والدفن، والعزاء في أبو ظبي”.بهذا الصدد اوضح رئيس المنبر العراقي الدكتور اياد علاوي في بيانه “لقد كان الفقيد رجل دولة بحق، يتميز بالحكمة والاعتدال يمتلك نظرة ثابتة ووعيا سياسيا عاليا، ولقد كان له دور وطني مميز وبارز خلال فترة مجلس الحكم، وخلال عمله كعضو بارز في القائمة العراقية الوطنية،  بالاضافة الى دوره القومي العربي عندما عمل مستشارًا للشيخ زايد ال نهيان رحمه الله”. وأضاف “لقد خسر العراق رجلا مناضلا متميزا وفاضلا، مؤمنا بالتوجه الوطني المعتدل وكانت له إمكانيات دبلوماسية وادارية رفيعة جدا”.
وتوفي امس الاول السياسي العراقي عدنان الباجه جي عن عمر ناهز 96 عاماً في ابو ظبي، فيما نعى ولي عهد امارة ابو ظبي محمد بن زايد، الباجه جي واصفاً اياه بالصديق الوفي.