التربية تدرس إلغاء عطلة السبت ونصف السنة لتعويض أيام الدوام

الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019 318

التربية تدرس إلغاء عطلة السبت ونصف السنة لتعويض أيام الدوام
بغداد / الصباح
 
تدرس وزارة التربية مقترحا لالغاء عطلة يوم السبت والعطلة الربيعية من بين عدة اجراءات لتعويض الطلبة والتلاميذ عن ايام تعطيل الدوام التي رافقت أحداث التظاهرات، في وقت تجري فيه التنسيق مع منظمة اليونسيف لاطلاق مشروع العودة الى المدرسة في المدن المحررة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حيدر فاروق السعدون لـ”الصباح “: ان الوزارة تتابع من خلال مديريات المدارس التي تعطل فيها الدوام بسبب التظاهرات، من اجل تعويض الطلبة والتلاميذ المنهاج الدراسي بحسب الخطة السنوية للعام الدراسي 2019 ــ 2020 .
واكد ان هناك مديريات تبنت معالجات للموضوع منها تكثيف المنهاج الدراسي من قبل المعلمين والمدرسين، اضافة الى تكثيف الدروس التوجيهية عبر الفضائية التربوية على مدار اليوم لمختلف المراحل الدراسية من اجل ايصال المادة العلمية الى الطلبة في منازلهم.
واضاف السعدون ان المعالجات تشمل ايضا اقامة دورات تقوية مجانية في المدارس، من قبل الهيئات التعليمية ضمن سعيها لاكمال المنهج المقرر. 
وحذر المتحدث من الانجرار وراء الشائعات التي تبث عبر بعض المواقع الالكترونية الوهمية، التي تستهدف العملية التربوية واستغلال الوضع الحالي في البلد، داعيا الطلبة واولياء امورهم الى اعتماد الاخبار الخاصة بالوزارة من موقعها الالكتروني الرسمي.
من جانبه، ذكر مدير عام تربية الرصافة الثانية قاسم العكيلي لـ”الصباح” ان المديرية وهيئة الرأي بالوزارة ناقشا عدة خيارات لمعالجة مشكلة تعطيل الدوام في المدارس وايجاد بدائل للحد من تأخر العملية التعليمية.
واوضح ان الخيارات شملت في احد جوانبها الغاء عطلة السبت والعطلة الربيعية، مضيفا ان هذه المقترحات مازالت قيد الدراسة بعد ان تم رفعها الى الجهات العليا.
وفي السياق نفسه، أفاد مدير عام تربية الكرخ الاولى فلاح القيسي لـ”الصباح” بأن اجتماعا موسعا عقد مع مدراء الاقسام بالمديرية، تم خلاله توجيه ادارات المدارس باعادة الامتحانات الشهرية وتحديد مواعيد جديدة لاجرائها”.
في شأن آخر، اعلنت وزارة التربية انها تجري التنسيق مع منظمة ميرسي كور الدولية لاقامة دورات تدريبية لمراكز “حقك في التعليم” في المناطق المحررة من عصابات داعش الارهابية. 
وقال معاون مدير شؤون التدريب في المديرية الدكتور صباح الكناني لـ”الصباح”: ان المديرية نسقت مع منظمة ميرسي كور الدولية من اجل اقامة دورات تدريبية لمدراء ومشرفي مراكز”حقك في التعليم” التي افتتحت في المناطق المحررة واستقطبت المئات من الشباب والطلبة ممن اضطرتهم الظروف لترك مقاعد الدراسة خلال سيطرة عصابات داعش الارهابية  على مناطقهم. 
واوضح الكناني ان اقامة هذه الدورات تأتي ضمن خطة عمل اعدتها لجنة مركزية لازالة اثار داعش وتعزيز فرص التعليم للشباب المتأثرين بالازمات.
واشار الى ان المديرية سبق ان اقامت دورة لاعداد قادة التدريب لمعايير الجودة وفق برنامج بناء القدرات ودورة قادة تدريب في الارشاد التربوي، واساليب التربية الايجابية وتعديل السلوك ودوره في طرائق التدريس. 
وفي شأن غير بعيد، قال مدير العلاقات والاعلام في الوزارة فراس محمد حسن لـ”الصباح”: ان الوزارة نسقت مع منظمة اليونيسيف من اجل اطلاق مشروع العودة إلى المدرسة في محافظة نينوى بدعم من المنظمة.. منوها الى ان الهدف من المشروع هو عودة التلاميذ إلى مقاعدهم الدراسية والحد من نسب التسرب.
واضاف ان هذه المشاريع تأتي في اطار التعاون المشترك بين وزارة التربية والمنظمات الدولية الداعمة لاستقرار الواقع التربوي في المحافظة، مبينا ان المشروع يتضمن فعاليات لاصفية وعرض افلام وتوعية وارشادات متنوعة.