الحياة تعود الى «شارع النجفي» في الموصل القديمة

الجمعة 22 تشرين ثاني 2019 98

الحياة تعود الى «شارع النجفي» في الموصل القديمة
 الموصل / شروق ماهر 
 
أعيدت الحياة مجددا لأقدم شارع يقع وسط مدينة الموصل القديمة يُسمى "شارع النجفي" كما يعرفه الموصليون واعتادوا ارتياده قبل سيطرة عصابات "داعش" الارهابية على الموصل والتي حولت هذا الشارع العلمي الذي يمتاز بالمكتبات التي تمتد على جانبيه وتزخر بشتى أنواع الكتب، فضلا عن تخصيص أماكن خاصة لبيع الصحف اليومية والمجلات الدورية الى ساحة قتال.
ويقول المهندس علي سمير في بلدية نينوى والمشرف على اعماره وتأهيله بأنّ "الشارع أعيد مجددا، وهو من اهم اسواق الموصل القديمة، إذ تمّ افتتاحه مؤخرا من قبل السكان الذين شاركوا بإعماره واعادة الحياة له".
ويعد ‬شارع‭ ‬النجفي أهم‭ ‬شوارع واسواق ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬القديمة،‭ ‬فهو‭ ‬يربط‭ ‬بين‭ ‬سوق‭ ‬الشعارين‭ ‬وشارع‭ ‬نينوى‭ ‬في‭ ‬الشمال،‭ ‬وباب‭ ‬الطوب‭ ‬وباب‭ ‬السراي‭ ‬في‭ ‬الجنوب وجميعها تقع في مدينة الموصل القديمة. ويعود‭ ‬إنشاؤه‭ ‬الى سنة‭ ‬1913م‭.
واضاف سمير "يمثل معلماً من معالم مدينة الموصل نظرا لتاريخه القديم وهيأة أبنيته التي تدل على أصالته وقدمه، فهو يعد رئة الموصل الثقافية فما كان الا ان يوضع من ضمن اوائل المواقع التي يجب إعمارها".
سمّي‭ ‬الشارع‭ ‬بهذا‭ ‬الاسم‭ ‬نسبة‭ ‬إلى‭ ‬أسرة‭ ‬(النجفي)‭ ‬التي‭ ‬سكنت‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬يقع‭ ‬فيها‭ ‬الشارع‭ ‬قبل‭ ‬فتحه‭ ‬واستقطاع‭ ‬القسم‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬بيتهم‭ ‬البالغة‭ ‬مساحته‭ ‬(1200)‭ ‬متر‭ ‬مربّع‭ ‬ضمنه.