خايفين

الثلاثاء 03 كانون أول 2019 156

خايفين

باقر حسن 

 
 
 
ليش ما شفنة العشگ قبلة وسعينا 
وليش سيل أصوات بينا. . وماحچينا 
ليش ضيعنا الصبر 
واتخشبت كل المشاعر 
وانشطبنة . . و گبل مانبدي انتهينا 
ليش يم أول محطة 
انباگت من چفوفنا اخطوط التذاكر 
لا صعدنا . . ولا بقينا . . ولا نسينا 
خايفين 
نشتل الخطوة ورة الظلمة البعيدة 
ونسدل إستارة اعلى اقرب شوف 
ونحجّب شمسنا 
خايفين
نلملم بشباچ أصابعنا 
ندى الضحكات ونچتّف همسنا 
عشنا نحسب كلشي بس ماشفنا باچر 
بين گالوا لو يگولون انحبسنا 
وهي هيچ الروح 
من يرخص حلم يكبر سجنهة 
وهي هيچ العين 
من يغرب عشگ يحمر جفنهة 
مرة گلتيلي احبك 
واسمعت كل الربابات وية گلبي 
انشدت وگالت حزنهة 
ومرة گلتيلي أحبك 
صارت عيوني رسالة
انصاغت من آيات عينچ نظرة نظرة 
سولفتلج كلشي بيها 
وگتلج المشتاگ ساعاته القيامة 
وصبره گطرة 
وگتلچ الفرصة التفوت تموت 
ماتحييها حسرة 
ومن يغطينا الثلج يگصر أملنا 
وتشتعل صفحات دفتر 
ذكرى ذكرى 
لا قريتيها الرسالة 
ولا عبرتي حدود ظنچ 
لاني ظلت عندي عين البيها أقرأ 
خايفين 
والمسافة البين چفي وچفچ أقرب 
من رمش ويحابي عينه 
مايترجمنا الدمع لو ردنا نبچي
ولا إندلينة الهلا التشبچ ادينة 
خايفين 
وانتي بعد چفوفي تنسجنين طيرة 
لا تعرفين الخلاص 
ولا توالم جنحچ الريح وعصفها 
ليش ما شفتي سماي 
وبعتي عينج لأول امراية وهم 
يچذب وصفها 
احنا ماعندنا ذنب 
غير البياض الطاغي فوگ گلوبنا 
انحكمنا نعيش ضدين ونخاف 
بلاية لهفة تلم شتات ادروبنا 
ردنا دنيا نعيش بيها 
ومو سجن يدفن حلمنا 
ردنا ضحكة تفض حربنا 
ومو حزن يصبغ هدمنا 
مرة گلتيلي أحبك 
وانتهي التاريخ يمها 
وعتّمت دنيا وضوت دنيا جديدة 
ومن لگيتچ خارطة حب 
التلم أوصال عمري 
اشتعلت بروحي القصيدة 
هو مادام العشگ روح وية روح 
ليش ماشفنا العشگ قبلة وسعينا