منتصف الشهر الحالي موعدا لصرف الرواتب المتراكمة للمعين المتفرغ

السبت 07 كانون أول 2019 235

منتصف الشهر الحالي موعدا لصرف  الرواتب المتراكمة للمعين المتفرغ
 
بغداد / اسراء السامرائي    
حددت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الـ 15 من الشهر الحالي موعدا لصرف الرواتب المتراكمة للمعين المتفرغ للاعوام الثلاثة الماضية، في الوقت الذي بحثت فيه الوزارة مع السفارة الايطالية، سبل تنفيذ مشروع (الصمود والعودة) في قضاء الحمدانية ضمن محافظة نينوى. 
وقال وزير العمل الدكتور باسم عبد الزمان في حديث خاص ادلى به لـ”الصباح”: ان وزارته حددت الـ 15 من شهر كانون الاول الحالي، موعدا لصرف الرواتب المتراكمة للمستفيدين من ذوي الاعاقة والخاصة بالاعوام الثلاثة الماضية وهي: 2016 و2017 و2018  في بغداد ومحافظات البلاد ومن خلال بطاقة (الماستر كارد) .
وافصح عن ان وزارته تعمل للنهوض بهذه الشريحة وتوفير افضل الخدمات لها من اجل تحسين واقعهم الاجتماعي والمعيشي، الامر الذي سيجعل منهم عناصر فاعلين في المجتمع، داعيا المستفيدين الى مراجعة منافذ الصرف من اجل تسلم مستحقاتهم ابتداء من منتصف الشهر الحالي.
واشار عبد الزمان الى التنسيق المتواصل مع الجهات ذات العلاقة من اجل استحصال المبالغ الخاصة بصرف المستحقات الخاصة بهم، لاسيما بعد تكثيف الجهود الخاصة بخدمة المعاقين وذوي الاحتياجات من اجل تلبية احتياجاتهم، لافتا في السياق ذاته بأن الهيئة تعمل على اعداد خطط وبرامج لتنفيذ سياسة ادماج شريحة ذوي الاعاقة بالمجتمع، لاسيما ان الهيئة مدعومة بموازنة وبرامج خاصة من شأنها الارتقاء بواقع هذه الشريحة اذ ما جرى تنظيمها بطريقة صحيحة.
وعلى صعيد متصل، افاد مدير عام دائرة العمل والتدريب المهني في وزارة العمل رائد جبار باهض بتصريح خاص ادلى به لـ”الصباح”: بان وزارته بحثت مع وفد من السفارة الايطالية مشروع (دعم الصمود والعودة) في قضاء الحمدانية ضمن محافظة نينوى، من اجل وضع منهاج متعدد الجوانب من شأنه الارتقاء بمجتمع سهل نينوى، وبما يسهم في تحسين مستوى الخدمات الصحية والتعليمية، فضلا عن دعم عملية الحوار بين فئات المجتمع في المنطقة والتي نوه بانها ذات تنوع ثقافي كبير.  
واردف: ان الوفد شدد على اهمية انشاء مراكز تدريبية شعبية ترتبط بمركز التدريب المهني في محافظة نينوى الذي اعيد تأهيله مؤخرا، فضلا عن شمول الملاكات العاملة في تلك المراكز بنشاطات تطوير القدرات المهنية والتعليمية من خلال توفير كل المتطلبات اللازمة لانجاح المشروع من بنى تحتية وخدمات اساسية، بما يسهم  في نهاية الامر في خلق فرص عمل توفر العيش الرغيد لشرائح المجتمع .