النجف تفتح شوارعها المغلقة.. وكركوك تتضامن مع مطالب المتظاهرين

السبت 07 كانون أول 2019 219

النجف تفتح شوارعها المغلقة.. وكركوك تتضامن مع مطالب المتظاهرين
 
المحافظات/ مراسلو الصباح 
في ظلِّ الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها محافظات الوسط والجنوب، نظم أهالي كركوك وقفات تضامنية مع المطالب المشروعة للمتظاهرين، في وقت طالب المحتجون في الديوانية بمحاكمة المتهمين بقتل المتظاهرين.
وفي مدينة النجف الاشرف عادت حركة المركبات الى طبيعتها بعد افتتاح الشوارع المغلقة بما في ذلك ساحة ثورة العشرين التي كانت قد اغلقت بسبب الاحداث التي رافقت التظاهرات مؤخرا.
وافاد محافظ كركوك راكان سعيد خلال تصريح صحفي لـ"الصباح" بان "الاهالي في كركوك نظموا تجمعات ووقفات تضامنا مع متظاهري بغداد والمحافظات الجنوبية عبروا فيها بصورة حضارية عن مساندتهم"، مشيرا الى ان "حق التظاهر مكفول وفق القانون ويستطيع اي شخص التعبير عن رأيه على الا يتجاوز على القانون".
واضاف ان "محافظة كركوك تشهد استقرارا امنيا وتآخيا بين قومياتها ومكوناتها بجهود القوات الامنية التي استطاعت مؤخرا قتل 30 ارهابيا  والقبض على ارهابي خطير وهو نائب البغدادي في عملية امنية مبنية على الجهد الاستخباري".
وفي الديوانية حمل مئات المتظاهرين لافتات تطالب بمحاكمة أعضاء مجلس النواب عن المحافظة وأعضاء مجلس المحافظة بتهم هدر المال العام وبيع المناصب.
في الوقت نفسه شهدت محافظة ميسان وضعا امنيا مستقرا بعد تطبيق الخطة الامنية التي وضعتها قيادة شرطة المحافظة لبسط الامن وتوفير الحماية اللازمة للمعتصمين في منطقة الاعتصام.
وقال الناشط المدني في المحافظة باسم الزبيدي لـ"الصباح": إن "الاعتصام مستمر في ميسان بشكل سلمي منذ شهرين وقد ايدته المرجعية في النجف الاشرف بغية تحقيق مطالب الشعب العراقي في الحياة الكريمة".
بينما ذكرت الناشطة المدنية سهام خلف لـ"الصباح" اننا "مع تأكيدات المرجعية الرشيدة في سلمية التظاهر بعد ان ازدادت جماهيرية التظاهر السلمي وتطوع العديد من المواطنين في دعم الاعتصامات والتظاهر السلمي". 
الى مدينة النجف الاشرف حيث اوضح المحافظ لؤي الياسري في تصريح لـ"الصباح" ان "جميع شوارع النجف تم فتحها امام حركة المركبات، بما في ذلك ساحة ثورة العشرين والشوارع التي تمر بها بعد حل الازمة التي حدثت خلال الايام القليلة الماضية". 
واضاف ان "جميع المتظاهرين السلميين عادوا الى موقع الاعتصام في ساحة الصدرين، وان الجميع ملتزم بالتظاهر والاعتصام السلمي وتحقيق الامن والسلام في المحافظة". 
واكد الياسري ان "شرطة النجف وجميع صنوف الاجهزة الامنية تعمل من اجل سلامة ابناء المحافظة، بعد عودة الحركة الطبيعية الى ساحة ثورة العشرين في مركز المحافظة وفتح جميع الشوارع"، لافتاً الى ان "كوادر بلدية النجف باشرت تنظيف الساحة وجميع الشوارع المؤدية اليها، كما تمت صيانة اعمدة الانارة من قبل دائرة توزيع كهرباء النجف".
من جانبه، قال المتحدث الاعلامي باسم قيادة شرطة المحافظة المقدم مقداد الموسوي: ان "شرطة النجف حرصت على سلامة المتظاهرين السلميين منذ انطلاق التظاهرات في المحافظة، ولم تطلق اي اطلاقة بوجه المتظاهرين". مبيناً ان "الاصابات في صفوف شرطة النجف بلغت 114 جريحاً اضافة الى اصابة 36 عجلة باضرار منذ يوم 25 تشرين الثاني حتى الان". واكد الموسوي " رغم ذلك حرصت شرطة النجف على حماية الممتلكات العامة والخاصة وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين".  واضاف ان "الوضع في النجف مستقر وقد فرضت الاجهزة الامنية سيطرتها على جميع الطرق في المحافظة، وتم نشر دوريات ومفارز مشتركة من الشرطة والمرور لتحقيق الامن ومتابعة الحالات المشتبه بها وتغريم المخالفين لقوانين المرور".