حراك دولي للتهدئة بين إيران والولايات المتحدة

الأحد 12 كانون ثاني 2020 172

حراك دولي للتهدئة بين إيران والولايات المتحدة
 
طهران / محمد يوسف المعرفي وخولة الجاف عواصم / وكالات
 
 
 
في إطار التطورات المتسارعة في المنطقة، وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في زيارة مفاجئة إلى العاصمة الإيرانية طهران، أمس الاحد، لإجراء مباحثات مع المسؤولين هناك وعلى رأسهم الرئيس حسن روحاني، وتأتي زيارة الأمير تزامنا مع وصول وفود دولية إلى إيران لبحث سبل التهدئة وتخفيف تداعيات الأزمة الحالية بين واشنطن وطهران، في وقت وجهت فيه المملكة العربية السعودية رسالة الى "الجانبين" دعت فيها الى تمكين لغة الحوار، وأن تلعب اليابان دوراً كبيراً في تخفيف التوترات في الشرق الأوسط وأن يكون وجودها بمثابة طوق نجاة لتلك الأزمة.
وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ارنا"، بأن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد الذي وصل إلى طهران صباح أمس، بحث مع الرئيس الإيراني حسن روحاني العلاقات الثنائية وآخر التطورات على صعيد المنطقة والعالم. 
من جانبه قال روحاني في حديث للصحفيين بعد مباحثاته مع أمير قطر: إن "تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة مهم جدا بالنسبة لإيران"، معتبراً أن "السبيل الوحيد للحفاظ على أمن المنطقة، هو توطيد أواصر الصداقة والتعاون بين الجيران ومنع تدخلات الأجانب". الى ذلك، قام وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بزيارة إلى طهران امس الأحد قبل أن يتوجه إلى السعودية (اليوم الاثنين)، في مسعى للتخفيف من حدّة التوتر المتصاعد في المنطقة عقب مقتل الجنرال في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بطائرة أميركية مسيّرة.