جهود برلمانية لاستعادة مقعد العراق في مجلس حقوق الانسان

الثلاثاء 21 كانون ثاني 2020 281

جهود برلمانية لاستعادة مقعد العراق في مجلس حقوق الانسان
بغداد / عمر عبد اللطيف
 
 
أكدتْ لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب عن وجود مساع لاستعادة مقعد العراق في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في حين بينت المفوضية العليا لحقوق الانسان بأن البرلمان كان يجب ان يخصص جلسة لهذا الموضوع.
وقال نائب رئيس اللجنة قصي عباس الشبكي لـ"الصباح": ان العراق فقد مقعده في تشرين الاول من العام الماضي بسبب ظروف التظاهرات ومارافقها من اعمال عنف، والتي مازالت مستمرة حتى الآن.
وبين ان العراق سيسعى خلال المرحلة المقبلة الى اعادة النظر بواقع حقوق الانسان فيه واستعادة مقعده في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.
وكان العراق قد فقد مقعده في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ضمن سباق المجموعة الآسيوية على أربعة مقاعد في تشرين الاول من العام الماضي.وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" في حينها أن العراق فقد في مسابقة المجموعة الآسيوية لأربعة مقاعد أمام اليابان وكوريا الجنوبية وإندونيسيا وجزر مارشال.وكانت وزارة الخارجية قد أعلنت اختيار العراق نائباً لرئيس مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في كانون الأول 2019.
من جانبها اعربت المفوضية العليا لحقوق الانسان عن اسفها باهمال مجلس النواب موضوع فقدان العراق لمقعده في مجلس حقوق الانسان.
وتوقع المتحدث باسم المفوضية الدكتور علي اكرم البياتي لـ"الصباح" ان يخصص مجلس النواب جلسة خاصة لمناقشة موضوع فقدان العراق لمقعده في مجلس حقوق الانسان ولكن للأسف لم يحدث ذلك وهذا دليل على وجود اهمال حقيقي للموضوع.
واضاف اننا نامل باستعادة هذا المقعد رغم عدم وجود اهتمام بملف حقوق الانسان والعلاقات الدولية.والمح البياتي بأن الشعب هو الخاسر الاول والأخير من عزل العراق عن المجتمع الدولي الذي لا يزال العراق بحاجة ماسة اليه، ولكن هذه الحاجة والعلاقة يجب ان تكونا ضمن التزامات بمبادئ وأسس الديمقراطية وليس منحا وبرامج تطوير وتدريب فقط.